افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
}}
{{مصدر|تاريخ=مارس 2016}}
'''عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم''' (ولد [[644]]م / [[23 هـ]] - توفي [[711]]م / [[93 هـ]]) [[شاعر]] [[بني مخزوم|مخزومي]] قرشي، شاعر مشهور لم يكن في [[قريش]] أشعر منه وهو كثير [[غزل (شعر)|الغزل]] و[[ناظرة (أدب)|النوادر]] والوقائع والمجون والخلاعة،و لقب بالعاشق ونسب هذا الاسم لمن بعده من نسله. يكنى أبا الخطَّاب، وأبا حفص، وأبا بشر، ولقب بالمُغيريّ نسبة إلى جَدّه. أحد شعراء [[الدولة الأموية]] ويعد من زعماء فن [[الغزل (شعر)|التغزل]] في زمانه. وهو من طبقة [[جرير]]، و[[الفرزدق]] [[الأخطل|والأخطل]].
 
كان الشاعر وسيماً، بهيَّ الطَّلْعة، نشأ في أحضان أمه يساعدها على إدارة أملاك ابيه الواسعة، وعاش في شبابه تحت رعاية أُمّه، فأتيح له الاختلاط بالنساء والجواري من دون تحرج، تزوج كَلْثَم بنت سعد المخزومية، فأنجبت له ولدين وماتت عنده، فتزوج زينب بنت موسى الجُمَحيّة، فأنجبت له بِشْراً.
كان واحداً من الشعراء المجددين الذين أعطوا القصيدة الغزلية ميزات فنية عدة كالقصّ والحوار، وترقيق الأوزان الصالحة للغناء.
 
== نسبه ونشأته ==
نسبه الكامل هو عمر بن [[عبد الله بن أبي ربيعة]] بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو [[قريش]] بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن [[عدنان]]. من [[بني مخزوم]] إحدى بطون قبيلة [[قريش]]. ولد في الليلة التي توفي بها [[عمر بن الخطاب]] سنة [[23 هـ]]، فسمي باسمه وقال الناس بعد ذلك زهق الحق وظهر الباطل لشعر ابن أبي ربيعة المتحرر وتقى ابن الخطاب.
شب الفتى عمر على دلال وترف، فانطلق مع الحياة التي تنفتح رحبة أمام أمثاله ممن رزقوا الشباب والثروة والفراغ. لهى مع اللاهين وعرفته مجالس الطرب والغناء فارسا مجليا ينشد الحسن في وجوه الملاح في [[مكة]]، ويطلبه في [[المدينة]] و[[الطائف]] وغيرهما.
{{قصيدة| قالت الصغرى وقد تيمتها | قد عرفناه وهل يخفى القمر }}
 
ويقول السيد [[فالح الحجية]] الشاعر العراقي المعروف في كتابه (الموجز في الشعر العربي) : يمتاز شعر عمر بن أبي ربيعة بقدرته على وصف المراة وعواطفها ونفسيتها وهواجسها وإنفعالاتها وميلها إلى الحب والغرام وكل ما يتعلق فيها وبجمالها وحسنها والتعبير الجاذب لها حتى قيل ما من امراة لاحظت عمر بن أبي ربيعة يتقرب منها ويصف لواعج حبه لها الا وقعت في شراك حبه.
 
يقال أنه رُفع إلى [[عمر بن عبد العزيز]] أنه يتعرض للنساء ويشبب بهن، فنفاه إلى [[دهلك]]. وعندما تقدم به السن, أقلع عن اللهو والمجون وذكر النساء إلى أن توفي عام [[93 هـ]].
 
== وفاته ==
يقولون إنه مات وقد قارب السبعين أو جاوزها . وإذا صح ذلك يكون قد توفي حوالي سنة 93 هـ .
وقد تضاربت الروايات في سبب موت عمر , فقيل إنه غزا في البحر , فأحرقت سفينته ومات , وقيل إن امرأة دعت عليه لأنه ذكرها في شعره , وهي في الطواف فقال :
الريح ُ تسحب أذيالا ً وتنشرها يا ليتني كنت ممن تسحب الريح
 
== وصلات خارجية ==
* [http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=lsq&shid=278&start=0 ديوان الشاعر عمر ابن أبي ربيعة ] موقع "أدب".
* [http://www.poetsgate.com/Poet.aspx?id=94 '''بوابة الشعراء :''' ديوان عمر بن أبي ربيعة]
 
[[تصنيف:وفيات في مكة]]
[[تصنيف:شعراء غزل]]
[[تصنيف:لوفالحب في أدبالأدب عربيةالعربي]]
1٬873٬895

تعديل