ما بعد الطوفان (لوحة): الفرق بين النسختين

تم إضافة 541 بايت ، ‏ قبل سنتين
←‏الموضوع: للاستعاضة عن المصدر الأولى
(←‏الموضوع: للاستعاضة عن المصدر الأولى)
كان واتس شديد الإيمان بفكرة أن المُجتمع الحديث يهتم بالمال أكثر من اهتمامه بالقيم الاجتماعية، وأن هذا الموقف، الذي وصفه بأنه {{اقتباس مضمن|الإخفاء الزائف للتضحيات اليومية التي قُدمت للإله}}،<ref>Bills & Bryant 2008, p. 232</ref> أدى إلى انحدار المُجتمع.<ref>Bills & Bryant 2008, p. 230</ref> كتبت المختصّة هيلاري أندروود من [[جامعة سري]] بلندن<ref>[https://www.psychologytoday.com/us/therapists/hillary-underwood-oklahoma-city-ok/343493 Hillary Underwood]</ref> أن واتس رسم العديد من الأعمال التي تخص نوح، حيث أنه وجد مرادفات حديثة لمفهوم تنظيف المجتمع الفاسد مع الإبقاء على هؤلاء الذين مازالوا يمتثلون للقيم الأخلاقية.<ref name="Staley & Underwood 2006, p. 44" /> واختار واتس أن يعرض اللحظة التي أصبحت فيها الشمس مرئية لأول مرة بعد أربعين يومًا من الغيوم.<ref name="Bills & Bryant 2008, p. 234">Bills & Bryant 2008, p. 234</ref>
 
{{اقتباس خاص|وَكَانَتِ الْمِيَاهُ تَنْقُصُ نَقْصًا مُتَوَالِيًا إِلَى الشَّهْرِ الْعَاشِرِ. وَفِي الْعَاشِرِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ، ظَهَرَتْ رُؤُوسُ الْجِبَالِ. وَحَدَثَ مِنْ بَعْدِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا أَنَّ نُوحًا فَتَحَ طَاقَةَ الْفُلْكِ الَّتِي كَانَ قَدْ عَمِلَهَا.<ref>سِفر{{مرجع التكوينويب| مسار أرشيف =http://web.archive.org/web/20180804102153/https://st-takla.org/Bibles/BibleSearch/showChapter.php?chapter=8&book=1| تاريخ الأرشيف =[[4 أغسطس|4 آب (أغسطس)]] [[2018]]| مسار =https:5–6//st-takla.org/Bibles/BibleSearch/showChapter.php?chapter=8&book=1| عنوان =سفر التكوين 8| الموقع =موقع الأنبا تكلاهيمانوت القبطي الأرثوذكسي| المكان =[[الإسكندرية]] - [[مصر]]| تاريخ الوصول =[[4 أغسطس|4 آب (أغسطس)]] [[2018]]}}</ref>}}
 
== التكوين ==