افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 130 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
توفي القرشي وسجي جثمانه بمشرحة مستشفى الخرطوم وتجمهر الطلاب وغيرهم من المواطنين وارادوا نقل الجثمان إلى الجامعة ، إلا أن الشرطة منعتهم من ذلك ، وتدخل رئيس الجامعة أنذاك البروفسور [[النذير دفع الله]] (وزير تربية لاحقاً) لدى السلطات وتمكن من تسلم الجثمان مع مجموعة من اساتذة الجامعة والأطباء وغيرهم وحملوه في موكب مر بشارع الأسبتالية أمام المستشفى حتى كوبري الحرية وتوجهوا به إلى ساحة ميدان عبد المنعم بالخرطوم جنوب حيث تمت الصلاة عليه بحضور شخصيات سياسية معارضة لنظام عبود آنذاك من بينها [[الصادق المهدي]] زعيم [[حزب الأمة]] المنحل آنذاك والذي أمّ المصلين، والدكتور [[حسن الترابي]] عميد كلية القانون بجامعة الخرطوم حينئذ، و[[عبد الخالق محجوب]] سكرتير [[الحزب الشيوعي السوداني]] ومجموعة من المحامين والقضاة والطلاب وغيرهم من المواطنين.
<ref>سودانيز أونلاين (الإرشيف)</ref>
<ref>[http://oiumedicine.montadarabi.com/t559-topic أكتوبر الأخضر<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160309214350/http://oiumedicine.montadarabi.com/t559-topic |date=09 مارس 2016}}</ref>
ودفن رفات القرشي في مقبرة قريته القراصة على مقربة من قبر والديه وأقاربه، وأحيط قبره بسياج ورسم على الجدار الخارجي للقبر علم السودان وكتبت على الشاهد عبارة:«هذا قبر شهيد ثورة أكتوبر»، كما كتب فيه تاريخ الإستشهاد. وتوجد شجرة [[هجليج]] فوق القبر.