فيجي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 875 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
ط (بوت:إزالة الوصلات الحمراء من قسم انظر أيضا V2 (تجريبي))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7)
[[ملف:Ratu Tanoa Visawaqa.jpg|thumb|160px|يمين|راتو تانوا فيساواكا]]
 
كانت فيجي أمة تتكلم العديد من اللغات على اكمل امتدادها البالغ 1000 كلم من الشرق إلى الغرب. كان تاريخ الجزر تاريخ استيطان ولكن أيضاً تاريخ هجرة. تطورت بذلك على مر القرون ثقافة فيجية فريدة. كانت الحروب المتواصلة و[[أكل لحوم البشر]] بين القبائل المتحاربة متفشية جداً وكانت شكلاً معتاداً في الحياة اليومية.<ref>Peggy Reeves Sanday. "''[http://books.google.com/books?id=SYW6EzB9rYkC&pg=PA151&dq=&hl=en#v=onepage&q=&f=false Divine hunger: cannibalism as a cultural system]''". p.151. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170108160643/https://books.google.com/books?id=SYW6EzB9rYkC&pg=PA151&dq=&hl=en |date=08 يناير 2017}}</ref> خلال القرن التاسع عشر، يقال بأن راتو أودري أودري قد أكل 872 شخصاً حيث استخدم كومة من الحجارة لتسجيل إنجازاته.<ref>Peggy Reeves Sanday. "''[http://books.google.com/books?id=SYW6EzB9rYkC&pg=PA166&dq=&hl=en#v=onepage&q=&f=false Divine hunger: cannibalism as a cultural system]''". p.166. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170108132132/https://books.google.com/books?id=SYW6EzB9rYkC&pg=PA166&dq=&hl=en |date=08 يناير 2017}}</ref> وفقاً لديريك سكار، "شهدت المناسبات الاحتفالية جثثاً قتلت حديثاً متراكمة لتناولها. كما كانت عبارة "كلني!" تحية طقسية مناسبة يؤديها العامة للزعيم." <ref>التاريخ القصير لفيجي 1984، صفحة 3</ref> كما ذكر سكار أيضاً أن الأعمدة التي تدعم منزل الزعيم أو كاهن المعبد تستند بدورها على جثث أضحيات تدفن تحتها، انظلاقاً من فكرة أن روح الشخص المضحى به في الطقس ستدفع الآلهة للمساعدة في دعم البناء، كما تجري التضحية بالرجال كلما أريد تجديد البناء." <ref>سكار صفحة 3</ref> وأيضاً عند إطلاق قارب جديد، فإنه إذا لم يجر فوق رجال يسحقون حتى الموت فإنه لا يتوقع أن يطفو طويلاً".<ref>سكار صفحة 19</ref> يطلق الفيجيون اليوم تسمية "زمن الشيطان" أو "نا غاونا ني تيفورو" على تلك الأيام. ردعت شراسة نمط حياة آكلي لحوم البشر البحارة الأوروبي من الاقتراب من المياه الفيجية، وأعطت فيجي اسم جزر أكلة لحوم البشر، كما لك تكن فيجي بدورها معروفة لبقية العالم الخارجي.<ref>[http://humanities.cqu.edu.au/history/52148/modules/pacific_peoplesA.html Pacific Peoples, Melanesia/Micronesia/Polynesia], [[جامعة كوينزلاند المركزية]].</ref>
 
كان المستكشف [[هولندا|الهولندي]] [[أبل تاسمان]] أول من زار فيجي في عام 1643 خلال بحثه عن القارة الجنوبية الكبرى.<ref>[http://www.answers.com/main/ntquery;jsessionid=ch285bg7t494l?method=4&dsid=2222&dekey=Abel+Tasman&gwp=8&curtab=2222_1&sbid=lc05b&linktext=Abel%20Tasman Abel Janszoon Tasman Biography], ''Answers.com''.</ref> بينما بدأ الأوروبيون في استيطان الجزيرة بشكل دائم في بداية القرن التاسع عشر.<ref>[http://www.janesoceania.com/oceania_history Oceania - A Short History of Fiji], Jane Resture's Oceania Page {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20131218191743/http://www.janesoceania.com/oceania%5Fhistory/ |date=18 ديسمبر 2013}}</ref> كان أوائل المستوطنين الأوروبيين في فيجي من المبشرين وصائدي الحيتان والباحثين عن الشواطئ وأولئك المنخرطين في تجارة [[صندل (خشب)|خشب الصندل]] وخيار البحر المزدهرة حينها.
 
كان راتو سيرو ابنيسا كاكوباو زعيماً فيجياً وأمير من أمراء الحرب من جزيرة باو قبالة الساحل الشرقي لفيتي ليفو، والذي قام بتوحيد جزء من القبائل المتحاربة في فيجي تحت قيادته. ثم نصب نفسه ملكاً على فيجي أو توي فيتي ومن ثم سمي بفونيفالو أو الحامي بعد تسليم فيجي ل[[بريطانيا العظمى]]. أخضع البريطانيون الجزر باعتبارها مستعمرة في عام 1874، وجلبوا العمال [[الهند|الهنود]] [[وظيفة|المتعاقدين]] للعمل في مزارع السكر، لأن الحاكم البريطاني آنذاك وأيضاً أول حاكم لفيجي آرثر تشارلز هاملتون غوردون اعتمد سياسة عدم استخدام اليد العاملة المحلية وعدم التدخل في ثقافتهم وطريقتهم في الحياة. في 1875-1876 ذهبت [[حصبة|الحصبة]] الوبائية بأرواح أكثر من 40,000 فيجي <ref>"[http://www.fiji.gov.fj/index.php?option=com_content&view=article&id=645:our-country&catid=68:about-fiji-&Itemid=196 Historical Time line]". Fiji Government On line.</ref> أي ثلث السكان.<ref>"[http://news.bbc.co.uk/2/hi/asia-pacific/country_profiles/1300499.stm Timeline: Fiji ]" BBC News. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120103034416/http://news.bbc.co.uk/2/hi/asia-pacific/country_profiles/1300499.stm |date=03 يناير 2012}}</ref> كان عدد السكان في عام 1942 ما يقرب من 210,000 منهم 94,000 من الهنود و102,000 من الفيجيين الأصليين و2,000 من الصينيين و5,000 من الأوروبيين.<ref>"[http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,850185,00.html World Battlefronts: Yanks in the Cannibal Isles]". ''[[تايم (مجلة)|]]''. October 26, 1942. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130825165301/http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,850185,00.html |date=25 أغسطس 2013}}</ref>
 
منحت بريطانياً فيجي الاستقلال عام 1970. انقطع الحكم الديمقراطي في البلاد بانقلابين عسكريين في 1987 لأنه كان ينظر إلى الحكومة بأن الهنود الفيجيين هم من يسيطرون عليها. بينما كان الانقلاب الثاني عام 1987 ضد النظام الملكي الفيجي واستبدل الحاكم العام برئيس غير تنفيذي، تم تغيير تسمية البلاد إلى جمهورية فيجي (و إلى جمهورية جزر فيجي في عام 1997). ساهمت الانقلابات والاضطرابات المدنية المصاحبة بالهجرة الكبيرة للسكان الهنود في فيجي؛ أدى تراجع عدد السكان إلى صعوبات اقتصادية لكنه ضمن غالبية ميلانيزية في البلاد.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.migrationinformation.org/Profiles/display.cfm?ID=110|العنوان=Fiji Islands: From Immigration to Emigration |الأخير=Lal|الأول=Brij V|التاريخ=April 2003|الناشر=Migration Policy Institute|تاريخ الوصول=2009-06-14}}</ref>
 
أغلب الهندوس ينتمون إلى [[سانتانا دارما]] (74.3٪ من كل الهندوس) والآخرون غير محدد انتمائهم (22٪). تدَعى طائفة [[أريا ساماج]] الصغيرة أن أعضائها يشكلَون 3.7٪ من كل الهندوس في فيجى.
غالبية المسلمون في فيجى (6.3٪ من عدد السكان) من [[أهل السنة والجماعة]] ويشكلون 59.7٪ أما [[الشيعة]] فيشكلون 36.7٪ وتشكل الجماعة [[الأحمدية]] أقلية (3.6٪ من المسلمين) وهي يعتبرها المسلمون جماعة من [[الزنادقة]]. يشكل السيخ 0.9٪ من الفيجيون الهنود و0.9٪ من كل شعب فيجى وأسلافهم تعود إلى منطقة [[البنجاب]] في [[الهند]]. أما بالنسبة [[البهائية|للدين البهائي]] فلديه أكثر من 21 مركز روحى محلى في كل فيجى ويعيش [[البهائيون]] في أكثر من 80 منطقة محلية<ref>[http://news.bahai.org/story.cfm?storyid=366 Tree-planting marks Fiji anniversary - Bahá'í World News Service<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20060509085312/http://news.bahai.org:80/story.cfm?storyid=366 |date=09 مايو 2006}}</ref>.وقد أتى أول بهائي على الجُزر عام [[1924]] وكان نيوزيلندى. كما توجد أيضا أقلية [[يهودية]] وتنظم السفارة الإسرائيلية كل عام أحتفالات بعيد الفصح ويحضرها 100 شخص.
 
=== الإسلام في فيجي ===