افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 848 بايت، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
في [[القرن التاسع عشر]]، وكلمة ''ترك'' أشارت فقط لقرويي [[الأناضول]]. حددت النخبة العثمانية نفسها ك[[عثمانيين]]، وليس عادة كالأتراك.<ref>(Kushner 1997: 219; Meeker 1971: 322)</ref> في أواخر القرن 19، كما تبنت النخبة العثمانية الأفكار الأوروبية القومية وكما أصبح واضحا أن متحدثي [[التركية]] في [[الأناضول]] كانوا الأكثر ولاء وتأييداً [[الدولة العثمانية|للحكم العثماني]]، كما أن مصطلح ''ترك'' أخذت على مدلولاً أكثر إيجابية.<ref>(Kushner 1997: 220–221)</ref>
 
في العهد العثماني نظام [[نظام ملي|الملة]] تُحدد المجتمعات على أساس ديني، وبقايا من هذا يبقى في أن القرويين الأتراك يُنظر إليهم عادة باسم الأتراك فقط على أولئك الذين يدينون [[المذهب السني]]، والنظر للناطقين بالتركية من [[اليهود]] و[[المسيحيين]] أو حتى {{المقصود|العلويين|العلويين}} غير أتراكٍ.<ref name="Meeker 1971: 322">(Meeker 1971: 322)</ref> ومن ناحية أخرى، فإن الناطقين ب[[الكردية]] أو [[العربية]] من أهل السنة في شرق الأناضول يعتبرون في بعض الأحيان كأتراك.<ref>(Meeker 1971: 323)</ref> ويمكن أيضا أن ينظر إلى عدم الدقة في تسمية ''أتراك'' مع أسماء عرقية أخرى، مثل الأكراد، والتي غالبا ما تطلق من قبل الأناضول الغربية إلى أي شخص شرق [[أضنة]]، حتى أولئك الذين يتحدثون التركية فقط.<ref name="Meeker 1971: 322"/> وفي السنوات الأخيرة، حاول السياسيون الأتراك الوسطيون إعادة تعريف هذه الفئة بطريقة أكثر كمتعددة الثقافات، مؤكدين أن كلمة ''تركي'' تُطلق على كل من هو مواطن من جمهورية [[تركيا]].<ref>(Kushner 1997: 230)</ref>، وفي الوقت الراهن في المادة 66 من الدستور التركي تعرف كلمة ''تركي'' فهو أي شخص "منضم إلى الدولة التركية من خلال رباط المواطنة."<ref name=UNHCR>{{مرجع ويب|المسار=http://www.unhcr.org/refworld/pdfid/4a9d204d2.pdf |العنوان=Turkish Citizenship Law |التاريخ=29 May 2009 |تاريخ الوصول=17 June 2012}}</ref> وحاليا، يتم كتابة دستور جديد، والتي قد تعالج قضايا المواطنة والانتماء العرقي.<ref>{{استشهاد بخبر|title=BDP won’t object to 'Turkishness' in constitution, says Türk |url=http://www.todayszaman.com/news-316108-bdp-wont-object-to-turkishness-in-constitution-says-turk.html |newspaper=TODAY'S ZAMAN |date=21 May 2013 |accessdate=25 May 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20150701190850/http://www.todayszaman.com/news-316108-bdp-wont-object-to-turkishness-in-constitution-says-turk.html | تاريخ الأرشيف = 01 يوليو 2015 }}</ref>
 
== التاريخ ==
| pmid = 18161848
| pmc =
}}</ref><ref name=Comas2004>{{Cite journal| last1 = Comas | first1 = D. | last2 = Schmid | first2 = H. | last3 = Braeuer | first3 = S. | last4 = Flaiz | first4 = C. | last5 = Busquets | first5 = A. | last6 = Calafell | first6 = F. | last7 = Bertranpetit | first7 = J. | last8 = Scheil | first8 = H. -G. | last9 = Huckenbeck | first9 = W. | last10 = Efremovska | doi = 10.1046/j.1529-8817.2003.00080.x | first10 = L. | last11 = Schmidt | first11 = H. | title = Alu insertion polymorphisms in the Balkans and the origins of the Aromuns | journal = Annals of Human Genetics | volume = 68 | issue = 2 | pages = 120–127| year = 2004 | pmid = 15008791| pmc =}}</ref>، وهناك دراسة تبحث في ترددات الأليل مشيرة أن هناك عدم وجود علاقة وراثية بين المغول والأتراك على الرغم من العلاقة التاريخية اللغوية فيما بينهم.<ref name=Machulla>{{Cite journal| last1 = Machulla | first1 = H. K. G. | last2 = Batnasan | first2 = D. | last3 = Steinborn | first3 = F. | last4 = Uyar | first4 = F. A. | last5 = Saruhan-Direskeneli | first5 = G. | last6 = Oguz | first6 = F. S. | last7 = Carin | first7 = M. N. | last8 = Dorak | first8 = M. T. | doi = 10.1034/j.1399-0039.2003.00043.x | title = Genetic affinities among Mongol ethnic groups and their relationship to Turks | journal = Tissue Antigens | volume = 61 | issue = 4 | pages = 292–299 | year = 2003 | pmid = 12753667| pmc =}}</ref> وأشارت دراسات متعددة لشرح اعتماد [[لغة تركية|اللغة التركية]] عن طريق السكان الأصليين الأناضول، هى هيمنة ثقافية من ال[[نخبة]] قائمة على نموذج التبديل اللغوي.<ref name=Yardumian_et_al/>{{محتوى مرجعي|k}}<ref name=euroasia/> دراسة شملت تحليل الميتوكوندريا من سكان [[الإمبراطورية البيزنطية|العصر البيزنطي]]، من عينات تم جمعها من الحفريات في الموقع الأثري في Sagalassos، وجد أن العينات كان بها تقارب جيني وثيق مع السكان الأتراك والبلقان الحاليين.<ref name=Ottoni_et_al>{{Cite journal| last1 = Ottoni | first1 = C. | last2 = Ricaut | first2 = F. O. X. | last3 = Vanderheyden | first3 = N. | last4 = Brucato | first4 = N. | last5 = Waelkens | first5 = M. | last6 = Decorte | first6 = R. | doi = 10.1038/ejhg.2010.230 | title = Mitochondrial analysis of a Byzantine population reveals the differential impact of multiple historical events in South Anatolia | journal = European Journal of Human Genetics | volume = 19 | issue = 5 | pages = 571–576 | year = 2011 | pmid = 21224890| pmc =3083616}}</ref> خلال أبحاثهم عن سرطان الدم، لاحظت مجموعة من العلماء الأرمن التطابق الجيني الكبير بين الأتراك والأكراد والأرمن.<ref>{{استشهاد بخبر|title=Turks, Armenians share similar genes, say scientists |author=Cansu ÇAMLIBEL |url=http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=turks-armenians-share-similar-genes-say-scientists-2009-12-24 |newspaper=Hürriyet Daily News |date=24 December 2009 |accessdate=22 May 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20170620035943/http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=turks-armenians-share-similar-genes-say-scientists-2009-12-24 | تاريخ الأرشيف = 20 يونيو 2017 }}</ref> كما وجدت دراسات أخرى أن [[شعوب القوقاز]] (جورجيا والشركس والأرمن) هم الأقرب إلى الشعب التركي من بين عينات أوروبية (الفرنسية، الإيطالية)، والشرق الأوسط (الدروز والفلسطينيين)، ووسط (قيرغيزستان، الهزارة، والويغور)، وجنوب آسيا (باكستاني)، وشرق آسيا (المنغوليين، هان).<ref name=Hodoglugil_et_al>{{Cite journal| last1 = Hodoğlugil | first1 = U. U. | last2 = Mahley | first2 = R. W. | doi = 10.1111/j.1469-1809.2011.00701.x | title = Turkish Population Structure and Genetic Ancestry Reveal Relatedness among Eurasian Populations | journal = Annals of Human Genetics | volume = 76 | issue = 2 | pages = 128–141 | year = 2012 | pmid = 22332727| pmc =}}</ref><ref>http://1.bp.blogspot.com/-iYKtdl7HCQY/Tcl1NyLeNnI/AAAAAAAADsI/dYqMpnclWt4/s1600/1_2.png</ref><ref>http://1.bp.blogspot.com/-UCP5T1pduGU/TzpBa9QbK3I/AAAAAAAAEe4/_uWuqnnb1zQ/s1600/1_2.png</ref><ref>http://img6.imageshack.us/img6/7793/fairyprincesspca.png</ref><ref>http://www.nature.com/nature/journal/v466/n7303/images/nature09103-f2.2.jpg</ref><ref>http://4.bp.blogspot.com/_Ish7688voT0/TPBJmmJLScI/AAAAAAAAC7Y/RezgY2l49Vg/s1600/ADMIXTURE_10.png</ref>
 
[[ملف:Turkey Y chromosome(in 20 haplogroups).png|تصغير|350px|توزيع كروموسوم Y للسلالة العرقية للشعب التركي.<ref name=stanford/>]]
و قد بلغت العمارة التركية ذروتها خلال الفترة العثمانية. [[عمارة عثمانية|العمارة العثمانية]]، متأثرة ب[[الدولة السلجوقية|السلاجقة]] وب[[الإمبراطورية البيزنطية|البيزنطيين]] و[[عمارة إسلامية|العمارة الإسلامية]]، وجاء إلى تطوير نمط كل من تلقاء نفسها.<ref name=muqarnas12>{{مرجع كتاب|مسار=http://books.google.com/?id=RtbeBrAHhxgC&pg=PA60&lpg=PA60&dq=Ottoman+Architecture|العنوان=Muqarnas: An Annual on Islamic Art and Architecture. Volume 12|الأخير=Necipoğlu|الأول=Gülru|oclc=33228759|سنة=1995|الناشر= Leiden : E.J. Brill|تاريخ الوصول= 7 July 2008|الصفحة=60|الرقم المعياري=9789004103146}}</ref> وقد وصفت العمارة العثمانية بمثابة تجميع للتقاليد المعمارية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط.<ref>{{مرجع كتاب|مسار=http://books.google.com/?id=Xu_L_FJRvUIC&pg=PA92&lpg=PA92&dq=Ottoman+Architecture |العنوان= Muqarnas: An Annual on Islamic Art and Architecture. Volume 3|الأخير=Grabar |الأول=Oleg |الرقم المعياري= 9004076115| سنة=1985 |الناشر= Leiden : E.J. Brill،|الصفحات=|تاريخ الوصول= 7 July 2008}}</ref>
 
كما تحولت تركيا ثقافياً من الإمبراطورية العثمانية القائمة على أساس الدين إلى الدولة القومية الحديثة مع الفصل القوي جدا بين الدين والدولة، تلاها زيادة في وسائط التعبير الفنية. خلال السنوات الأولى للجمهورية، استثمرت الحكومة كمية كبيرة من الموارد في الفنون الجميلة؛ مثل المتاحف والمسارح ودور الأوبرا والهندسة المعمارية. العوامل التاريخية المتنوعة تلعب دورا هاما في تحديد هوية التركية الحديثة. الثقافة التركية هي نتاج جهود لتكون دولة غربية "حديثة"، مع الحفاظ على القيم الدينية والتاريخية التقليدية.<ref name="TR_culture">{{مرجع كتاب|المؤلف=Ibrahim Kaya|العنوان=Social Theory and Later Modernities: The Turkish Experience|مسار=http://books.google.com/books?id=0Iy7pJBRgjYC&pg=PA57|تاريخ الوصول=12 June 2013|سنة=2004|الناشر=Liverpool University Press|الرقم المعياري=978-0-85323-898-0|الصفحات=57–58}}</ref> كما أن المزيج من التأثيرات الثقافية جعلتها أكثر دارمية، في شكل، على سبيل المثال "رموز جديدة من تصادم وتضافر الحضارات" الذي صدر في أعمال [[أورهان باموق]]، الحائز على جائزة نوبل 2006 في الأدب.<ref>{{استشهاد بخبر|url=http://news.bbc.co.uk/2/hi/entertainment/6044192.stm|title=Pamuk wins Nobel Literature prize|publisher=BBC|accessdate=12 December 2006|date=12 October 2006| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180729014506/http://news.bbc.co.uk/2/hi/entertainment/6044192.stm | تاريخ الأرشيف = 29 يوليو 2018 }}</ref>
 
الموسيقى التركية الكلاسيكية تشمل الأرابسك، الموسيقى الفولكلورية التركية (الموسيقى الشعبية)، فاسل، والموسيقى الكلاسيكية العثمانية (الموسيقى سانات) التي تنبع من البلاط العثماني.<ref name="DunfordRichardson2013">{{مرجع كتاب|المؤلف1=Martin Dunford|المؤلف2=Terry Richardson|العنوان=The Rough Guide to Turkey|مسار=http://books.google.com/books?id=dPAPeby7JTgC&pg=PA647|تاريخ الوصول=25 July 2013|date=3 June 2013|الناشر=Rough Guides|الرقم المعياري=978-1-4093-4005-8|الصفحات=647–}}</ref>[[موسيقى تركية#موسيقى البوب والروك والجاز|الموسيقى التركية المعاصرة]] وتشمل الموسيقى البوب ​​والروك التركية ، والهيب هوب التركية.<ref>[http://books.google.com.eg/books?id=dPAPeby7JTgC&pg=PA647&redir_esc=y The Rough Guide to Turkey - Terry Richardson, Marc Dubin - كتب Google<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140602200246/http://books.google.com.eg/books?id=dPAPeby7JTgC&pg=PA647&redir_esc=y |date=02 يونيو 2014}}</ref>
وفقا لكتاب حقائق العالم ل"سى آى ايه"، حيث يبلغ عدد المسلمين في تركيا 99.8% ، معظمهم من السنة. والباقى 0.2% فهم معظمهم من المسيحيين واليهود.<ref name="ciawfb">{{مرجع ويب |المسار=https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html |العنوان=CIA World Factbook|التاريخ=March 2011|تاريخ الوصول=3 March 2011 |الناشر=[[وكالة المخابرات المركزية]]}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180102083054/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html |date=02 يناير 2018}}</ref> وهناك ما يقدر 10-15000000 علوياً في تركيا.<ref name=Shankland>{{مرجع كتاب|العنوان=The Alevis in Turkey: The Emergence of a Secular Islamic Tradition|الأول=David|الأخير=Shankland|الناشر=Routledge (UK)|مكان=|سنة=2003|الرقم المعياري=0-7007-1606-8|مسار=http://books.google.com/?id=lFFRzTqLp6AC&pg=PP1&lpg=PP1&dq=Religion+in+Turkey}}</ref> المسيحيون في تركيا يشملون [[السريان|الآشوريين /السريانيين]]، [[الأرمن]] ويونانيين.<ref name=USDoS>[http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2008/108476.htm Religious Freedom Report] U.S. Department of State. Retrieved 15 September 2009. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120119071322/http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2008/108476.htm |date=19 يناير 2012}}</ref> فضلًا عن اليهود والذين ينحدرون من [[يهود سفارديون]] الذين فروا من إسبانيا في القرن 15 واليهود ناطقين باليونانية التي كانت في العصور البيزنطية.<ref name="BaskinSeeskin2010">{{مرجع كتاب|المؤلف1=Judith R. Baskin|المؤلف2=Kenneth Seeskin|العنوان=The Cambridge Guide to Jewish History, Religion, and Culture|مسار=http://books.google.com/books?id=QNYdng4YpNgC&pg=PA145|سنة=2010|الناشر=Cambridge University Press|الرقم المعياري=978-0-521-86960-7|الصفحات=145–}}</ref> فضلًا تتواجد أقلية من [[المسيحية في تركيا|المجتمع المسيحي البروتستانتي]] المكونّة من [[مسيحيون أتراك|الإثنية والعرقية التركية]]، أغلبهم من خلفية تركية مسلمة.<ref>[http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=christians-in-east-remain-worried-despite-church-opening-2011-07-20 Christians in eastern Turkey worried despite church opening] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170620044000/http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=christians-in-east-remain-worried-despite-church-opening-2011-07-20 |date=20 يونيو 2017}}</ref><ref>[http://books.google.it/books?id=6gajAgAAQBAJ&pg=PA93&lpg=PA93&dq=turkish+protestant+muslim&source=bl&ots=KBWhLn8NnO&sig=jxZwxoarOEH_qIIU3l5f4XPuB_o&hl=it&sa=X&ei=Usg6VMqDMpPwaLnHgmA&ved=0CGoQ6AEwCTgK#v=onepage&q=turkish%20protestant%20muslim&f=false Muslim Nationalism and the New Turks] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20141023163543/http://books.google.it/books?id=6gajAgAAQBAJ&pg=PA93&lpg=PA93&dq=turkish+protestant+muslim&source=bl&ots=KBWhLn8NnO&sig=jxZwxoarOEH_qIIU3l5f4XPuB_o&hl=it&sa=X&ei=Usg6VMqDMpPwaLnHgmA&ved=0CGoQ6AEwCTgK |date=23 أكتوبر 2014}}</ref><ref>[http://churchinchains.ie/node/743 TURKEY: Protestant church closed down] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160822005706/http://churchinchains.ie/node/743 |date=22 أغسطس 2016}}</ref>
 
وفقًا لبحث كوندا، وجدت أن 9.7% فقط من السكان يصفون أنفسهم بأنهم "ملتزمين"، في حين وصف 52.8% من الأتراك أنفسهم بأنهم "متدينون". أفادت التقارير أن 69.4% بأنهم أو زوجاتهم يرتدون الحجاب (1.3% يرتدن النقاب)، على الرغم من أن هذا المعدل إلا أنه ينخفض ​​حسب التركيبة السكانية: 53% في الأعمار 18-28، 27.5% في خريجي الجامعات، 16.1% فقط في الماجستير أو أصحاب الشهادات العلمية المرتفعة يرتدن الحجاب.<ref>[http://www.konda.com.tr/en/reports.php Reports | Konda Research and Consultancy<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref> يذكر أن تركيا دولة [[علمانية (صفة)|علمانية]] منذ عهد [[مصطفى كمال أتاتورك|أتاتورك]].<ref name="KuruStepan2012">{{مرجع كتاب|المؤلف1=Ahmet T. Kuru|المؤلف2=Alfred C. Stepan|العنوان=Democracy, Islam, and secularism in Turkey|مسار=http://books.google.com/books?id=di6YdRMZMO0C|سنة=2012|الناشر=Columbia University Press|الرقم المعياري=978-0-231-53025-5}}</ref> وفقا لإستطلاع الآراء، فإنه في الدستور الجديد الذي يجى كتابته 90% تعريف البلاد بأنها علمانية.<ref>{{استشهاد بخبر|title=More secular, green Turkey wanted: Poll |url=http://www.hurriyetdailynews.com/more-secular-green-turkey-wanted-poll.aspx?pageID=238&nid=35272 |newspaper=Hürriyet Daily News |date=23 November 2012 |accessdate=22 May 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20170620042128/http://www.hurriyetdailynews.com/more-secular-green-turkey-wanted-poll.aspx?pageID=238&nid=35272 | تاريخ الأرشيف = 20 يونيو 2017 }}</ref>
 
== مصادر ==