افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 119 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
و هكذا ظهرت مستويات للطاقة المستقرة يمكن وضع الالكترونات الدائرة فيها مفسرة ثبات التركيب والخطوط الطيفية للذرات، لكن هذا لم يكن سوى البداية.
في عام 1927 قام العالم الألماني [[هايزنبرغ]] بتقديم [[مبدأ عدم التأكد]] الذي ينص على عدم قدرتنا على تحديد موضع وسرعة الجسيمات الكمية بآن واحد وبدقة متناهية. كانت هذه بداية سلسلة من الصدمات التي تلقتها نظرتنا الكلاسيكية للعالم والتي تحطمت معها كل الصورة الميكانيكية الآلية التي سادت حول العالم بعد إنتصارات فيزياء [[نيوتن]] المدوية في القرنين السابقين.
قام [[هايزنبرغ]] بصياغة قواعد ميكانيكا الكم بصياغة [[جبر المصفوفات]] فيما عرف بعد ذلك بميكانيكا المصفوفات سنة 1926، ظهر [[شرودنجر]] بمعادلته الموجية الشهيرة التي تبين تطور [[دالة موجة]] الجسيم الكمي مع الزمن وعرفت تلك الصياغة بالميكانيكا الموجية، لكن رغم الإختلاف الظاهري العميق بين الصياغتين فان نتائجهما كانت متطابقة، هذا ما دفع بول [[ديراك]] بعد ذلك لتوحيدهما في اطار شامل عرف [[نظرية التحويل|بنظرية التحويل]]. يمكن ان تصل فيزياء الكم إلى تطبيقات كثيرة تبلغ حتى تفسير ظواهر الادراك البشري وتطبيق النظرية على الاجسام الكبيرة لاسيما بتداخلها مع نظرية الالعاب<ref name="real-sciences">[http://real-sciences.com/?p=7085 تفكيرك ليس متناقضاً.. فيزياء الكم ونظرية الألعاب توضح الأمر]، العلوم الحقيقية - محمد الخطيب. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160423090859/http://real-sciences.com/?p=7085 |date=23 أبريل 2016}}</ref>.
 
== نموذج بور للذرة ==