افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 177 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن 7 تعديلات معلقة إلى نسخة 28992932 من MedRAM
{{Infobox Monarch
| name =الشريف الحسين بن علي الهاشمي القرشي
| title =شريف مكة، ملك الحجاز
| image =[[ملف:Sharif Husayn.jpg|250px]]
| place of birth = [[إسطنبول]] {{علم|الدولة العثمانية}}
| date of death ={{تاريخ الوفاة والعمر|1931|6|14|1854|5|1}}
| place of death =[[عمان (مدينة)|عمّان]]، {{الاردن}}
| place of burial =[[القدس]]، {{فلسطين}}
| religion = [[أهل السنة والجماعة|إسلام]] <ref>[http://archive.is/20120709082355/findarticles.com/p/articles/mi_hb6511/is_2_49/ai_n29160130/ IRAQ - Resurgence In The Shiite World - Part 8 - Jordan &amp; The Hashemite Factors | APS Diplomat Redrawing the Islamic Map | Find Articles<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20131019155934/http://archive.is/20120709082355/findarticles.com/p/articles/mi_hb6511/is_2_49/ai_n29160130/ |date=19 أكتوبر 2013}}</ref>
}}
 
== نفيه ==
اشتد التوتر بينه وبين ابن سعود، فأقبلت جموع ابن سعود وجيوش حلفائه من [[الإخوان]] بقيادة [[سلطان بن بجاد]] من [[نجد]] و[[تربة البقوم]] و[[الخرمة]] إلى مدينة [[الطائف]]، وتفوقوا على جيش الحسين المرابط فيها بعد انضمام [[خالد بن لؤي|خالد بن منصور بن لؤي الهاشمي]] وتعاونه مع ابن سعود ،واحتلتها. وسرى الذعر إلى [[مكة]]، فاتصل بالقنصل البريطاني في [[جدة]] الذي أجابه بأن حكومته قررت الحياد. واجتمع [[جدة|بجدة]] ببعض ذوي الرأي من أهلها ونصحوه بالتخلي عن العرش لأكبر أبنائه [[علي بن حسين]] ففعل وذلك لكي يقوم بدعم ابنه من الخارج وهذا ما حصل فعلا فقد ذهب [[العقبة|للعقبة]] وصار يرسل المال لابنه لحرب ابن سعود، كما كان لسادن الكعبة [[عبد القادر بن محمد الشيبي]] ورجل يقال له خليفة بن خالف بن فراج شوشان النماصي الذي ذهب لحائل ليستقر فيها، فلهم دور عظيم في تخذيل أهل مكة عنه، واستمالتهم لابن سعود.
 
وانتقل من [[مكة]] إلى [[جدة]] سنة [[1343 هـ]] ـ [[1924]]م، فركب البحر إلى البتراء وكانت ولاية ابنه [[عبد الله بن الحسين (توضيح)|عبد الله]]. وأقام عدة أشهر ثم أخبره ابنه بأن البريطانيين يرون أن بقاءه في [[العقبة]] قد يعرضه لهجمات ابن سعود. ثم وصلت إلى مينائها مدرَّعة بريطانية، فركبها وهو ساخط إلى جزيرة [[قبرص]] سنة [[1925]] م، وأقام فيها ست سنين، ثم مرض فعاد إلى [[عمان (مدينة)|عمّان]] بصحبة ولديه [[فيصل الأول|فيصل]] و[[عبد الله الأول بن الحسين|عبد الله]]، وبقي فيها حتى توفي ودفن في [[القدس]].