افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2٬556 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
 
كان نفق الفرات الذي يبلغ طوله 1 كيلو متر (0.62 ميل) أسفل نهر [[الفرات]] في بابل في زمن الملكة [[سميراميس]] (حوالي 800 قبل الميلاد) قد بُني من الطوب المحترق المغطى بالبيتومين كعامل مانع لتسرب المياه. [27]
 
استخدم [[مصر القديمة|المصريين القدماء]] البيتومين في [[تحنيط]] المومياوات. [2] [28] الكلمة [[لغة فارسية|الفارسية]] للإسفلت هي moom، والتي ترتبط بالكلمة الإنجليزية [[مومياء|المومياء]]. كان مصدر المصريين الرئيسي للبيتومين هو [[البحر الميت]]، الذي عرفه [[روما القديمة|الرومان]] باسم [[حفرة قطران|بحيرة الإسفلت]].
 
وصف [[ديسقوريدوس]] في حوالي 40 ميلاديًا مادة البحر الميت على أنها مادة يهودية، وأشار إلى أماكن أخرى في المنطقة حيث يمكن العثور عليها. [29] ويعتقد أن أسفلت صيدا تشير إلى المواد الموجودة في [[حاصبيا]]. [30] يشير بليني أيضا إلى القار الموجود في إبيروس . كان موردًا استراتيجيا قيمًا، والسبب أول معركة معروفة لنهب [[هيدروكربون|الهيدروكربونات]] - بين [[السلوقيين]] [[الأنباط (شعب)|والأنباط]] في 312 قبل الميلاد. [31]
 
في الشرق الأقصى القديم، كان البتيومين الطبيعي يغلي ببطء للتخلص من الشوائب العُليا، تاركًا مادة [[لدائن حرارية|لدنة حرارية]] ذات وزن جزيئي أعلى عندما تصبح الطبقات على الأجسام صلبة للغاية عند التبريد. وقد استُخدم هذا لتغطية الأشياء التي تحتاج إلى مقاومة الماء، [2] مثل [[غمد|الغمد]] وعناصر أخرى. وُجد أ، بعض تماثيل [[إله|الآلهة]] المنزلية غُطيت بهذا النوع من المواد في [[اليابان]]، وربما أيضًا في [[الصين]].
 
في [[أمريكا الشمالية]]، أشارت الاكاتشافات الأثرية إلى أن القار يُستخدم أحيانًا في تثبيت القذائف الحجرية إلى أعمدة خشبية. [32] وفي كندا، استخدم السكان الأصليون البيتومين المُتسرب من ضفاف [[نهر أتاباسكا]] وغيره من الأنهارفي صناعة [[قارب الكانو]] المقاوم للماء، كما قاموا بتسخينها في أوعية لطخ لدرء [[بعوضيات|البعوض]] في الصيف. [21]
 
== مراجع ==
1٬875

تعديل