التهاب الكبد ب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 450 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
ط (بوت:إزالة مصدر غير مقبول)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7)
| الموقع = www.cdc.gov
| تاريخ الوصول = 2016-12-30
}}</ref> وتشمل الأشكال الممكنة لانتقال الفيروس : [[جماع|الاتصال الجنسي]]،<ref>{{Cite journal|الأخير=Fairley|الأول=Christopher K.|الأخير2=Read|الأول2=Tim R.H.|العنوان=Vaccination against sexually transmitted infections|المسار=http://content.wkhealth.com/linkback/openurl?sid=WKPTLP:landingpage&an=00001432-201202000-00011|journal=Current Opinion in Infectious Diseases|المجلد=25|العدد=1|الصفحات=66–72|دوي=10.1097/qco.0b013e32834e9aeb}}</ref> [[نقل الدم]] او نقل أحد مواد الدم،<ref>{{Cite journal|الأخير=Buddeberg|الأول=Felix|الأخير2=Schimmer|الأول2=Beatrice Beck|الأخير3=Spahn|الأول3=Donat R.|العنوان=Transfusion-transmissible infections and transfusion-related immunomodulation|المسار=http://linkinghub.elsevier.com/retrieve/pii/S1521689608000475|journal=Best Practice & Research Clinical Anaesthesiology|المجلد=22|العدد=3|الصفحات=503–517|دوي=10.1016/j.bpa.2008.05.003}}</ref> إعادة استخدام الإبر والمحاقن الملوثة،<ref>{{Cite journal|الأخير=Hughes|الأول=R. A.|التاريخ=2000-03-01|العنوان=Drug injectors and the cleaning of needles and syringes|المسار=https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10729739|journal=European Addiction Research|المجلد=6|العدد=1|الصفحات=20–30|دوي=19005|issn=1022-6877|ببمد=10729739}}</ref> [[عدوى منتقلة عموديا|انتقال العدوى عمودياً]] من الأم إلى الطفل أثناء الولادة. في غياب التدخل الطبي، هناك احتمال 20% ان ينتقل الفيروس إلى الطفل أثناء الولادة اذا كانت الأم حاملة لمولدات الضد لهذا الفيروس ( اي مصابة به )، وتزداد الاحتمالية إلى 90% اذا كانت الأم في طور انتاج مولدات الضد من نوع e ( مولد الضد الذي يتم انتاجه من قِبَل الفيروس أثناء تضاعفه ). من المحتمل أن ينتقل الفيروس بين أفراد العائلة في الأسرة الواحدة، عن طريق القروح الجلدية أو المخاط أو اللعاب المحتوي على الفيروس.<ref>[https://www2.health.vic.gov.au/public-health/infectious-diseases/disease-information-advice/hepatitis-b Hepatitis B - health.vic<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180620074154/https://www2.health.vic.gov.au/public-health/infectious-diseases/disease-information-advice/hepatitis-b |date=20 يونيو 2018}}</ref> على أي حال، هناك على الأقل ما نسبته 30% من الحالات المرضية المسجلة لدى البالغين، غير مرتبطة بعوامل خطورة.<ref>{{Cite journal|الأخير=SHAPIRO|الأول=CRAIG N.|العنوان=Epidemiology of hepatitis B|المسار=http://content.wkhealth.com/linkback/openurl?sid=WKPTLP:landingpage&an=00006454-199305000-00036|journal=The Pediatric Infectious Disease Journal|المجلد=12|العدد=5|الصفحات=433–437|دوي=10.1097/00006454-199305000-00036}}</ref> لم تدل التجارب على مساهمة الرضاعة الطبيعية للطفل بعد تكوّن مناعة طبيعية بشكل صحيح في انتقال المرض من الأم إلى الطفل.<ref>{{Cite journal|الأخير=Shi|الأول=Zhongjie|التاريخ=2011-09-05|العنوان=Breastfeeding of Newborns by Mothers Carrying Hepatitis B Virus|المسار=http://archpedi.jamanetwork.com/article.aspx?doi=10.1001/archpediatrics.2011.72|journal=Archives of Pediatrics & Adolescent Medicine|المجلد=165|العدد=9|دوي=10.1001/archpediatrics.2011.72|issn=1072-4710}}</ref> يمكن الكشف عن وجود الفيروس في غضون 30-60 يوم بعد العدوى ويمكن أن يستمر ويتطور إلى عدوى مزمنة. تكون فترة حضانة الفيروس بمعدل 75 يوم ويمكن ان تتراوح بين 30-180 يوماً.<ref>{{مرجع ويب
| المسار = http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs204/en/
| العنوان = Hepatitis B
 
== احتمال الشفاء بعد العلاج ==
قد تكون عدوى فيروس التهاب الكبد (ب) إما خطيرة ( الحد الذاتي ) أو مزمنة (طويلة الأمد ) . الأشخاص الذين يعانون من عدوى الحد الذاتي تُزال عدواهم تلقائياً خلال أسابيع أو شهور. نسبة الشفاء من العدوى عند الأطفال أقل منها لدى البالغين .أكثر من 95٪ من الأشخاص الذين يصابون بالعدوى مثل البالغين أو الأطفال الأكبر سنا سينظمون شفاء تاما وتطوير مناعة وقائية لهذا الفيروس. ومع ذلك، تنخفض هذه النسبة إلى 30٪ بالنسبة للأطفال الأصغر سنا، و 5٪ فقط من الأطفال حديثي الولادة سـَتزول عدواهم المكتسبة من الأم عند الولادة.<ref>{{Cite journal|الأخير=Bell|الأول=Sally J|الأخير2=Nguyen|الأول2=Tin|العنوان=The management of hepatitis B|المسار=https://www.nps.org.au/australian-prescriber/magazine/32/4/99/104|journal=Australian Prescriber|اللغة=en|المجلد=32|العدد=4|الصفحات=99–104|دوي=10.18773/austprescr.2009.048}}</ref> هذه الفئة تحتوي على 40٪ من الوفيات الناجمة عن [[تشمع الكبد|التليف الكبدي]] أو [[سرطان الكبد]].<ref name=":7" /> من المصابين الذين تتراوح أعمارهم بين 1-6 سنوات 70٪ يُشفى وتُزال العدوى عنهم.<ref>{{Cite journal|الأخير=Kerkar|الأول=Nanda|التاريخ=2005-10-01|العنوان=Hepatitis B in children: Complexities in management|المسار=http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1111/j.1399-3046.2005.00393.x/abstract|journal=Pediatric Transplantation|اللغة=en|المجلد=9|العدد=5|الصفحات=685–691|دوي=10.1111/j.1399-3046.2005.00393.x|issn=1399-3046}}</ref> [[التهاب الكبد الفيروسي د|التهاب الكبد (د)]] يمكن أن يحدث فقط مع مصاحبته لعدوى التهاب الكبد (ب)، لأن التهاب الكبد (د) يستخدم الانتجن (المستضد ) السطحي لالتهاب الكبد الوبائي (ب ) لتشكيل غلاف بروتيني للفيروس ( [[قفيصة|القفيصة]] ).<ref>{{Cite journal|الأخير=Taylor|الأول=John M.|التاريخ=2006-01-05|العنوان=Hepatitis delta virus|المسار=http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0042682205005933|journal=Virology|سلسلة=Virology 50th Anniversary Issue|المجلد=344|العدد=1|الصفحات=71–76|دوي=10.1016/j.virol.2005.09.033}}</ref>  الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (د) يزيد من خطر تليف الكبد وسرطان الكبد.<ref>Oliveri F, Brunetto MR, Actis GC, Bonino F (November 1991). "Pathobiology of chronic hepatitis virus infection and hepatocellular carcinoma (HCC)". ''Ital J Gastroenterol''. '''23''' (8): 498–502. <nowiki/>[[ببمد|PMID]] [https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1661197 1661197]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170103165457/https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1661197 |date=03 يناير 2017}}</ref> [[التهاب الشرايين العقدي المتعدد|التهاب الشرايين العقدي]] هو أكثر شيوعا لدى الأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبد (ب).
[[ملف:Hepatitis B world map - DALY - WHO2004.svg|بديل=تقدير العمر المصحح باحتساب مدة العجز العام لالتهاب الكبد B لكل 100،000 نسمة اعتبارا من 2004|تصغير|365x365بك|تقدير العمر المصحح باحتساب مدة العجز العام لالتهاب الكبد B لكل 100،000 نسمة اعتبارا من 2004]]
 
 
== تاريخ المرض ==
تم تسجيل أول حالة وباء بسبب فيروس التهاب الكبد الوبائي عام 1885 على يد لورمان.<ref>Lurman A (1885). "Eine icterus epidemic". ''Berl Klin Woschenschr'' (in German). '''22''': 20–3.</ref> وكان انتشار [[جدري|الجدري]] ( بالانجليزيه: smallpox) في بريمن ( Bremen ) عام 1883، وتم [[التلقيح|تطعيم]] 1289 موظف من موظفي حوض بناء السفن [[لمف|بليمف]] (بالانجليزيه :lymph) من أشخاص آخرين. وبعد عدة أسابيع، وما يقارب 8 أشهر، 191 من العمال الذين تم تطعيمهم أصيبوا باليرقان jaundice وشخصوا على أنهم يعانون من التهاب الكبد المصلي. وموظفين آخرون من الذين تم تلقيحهم بدفعات مختلفة من الليمف بقوا أصحاء. ورقة Lurman الآن تعتبر مثال كلاسيكي على [[وبائيات|الدراسات الوبائية]] ( بالانجليزيه :epidemiological)، أثبت أن الليمف الملوث كان مصدر الوباء. لاحقاً، تسجل تفشي حالات عديدة مشابهة تالية. في عام 1909، استخدمت [[إبرة حقن|الابر تحت الجلد]] (بالانجليزيه :hypodermic needles) بشكل أساسي، وأعيد استخدامها لإدارة ال [[أرسفينامين|(Salvarsan)]] لعلاج مرض [[زهري (مرض)|الزهري]](بالانجليزيه: syphilis). الفيروس لم يكتشف حتى عام 1966،عندما كان [[باروخ بلومبرغ|Baruch Blumberg]] يعمل في [[معاهد الصحة الوطنية الأمريكية|معهد الصحة الوطني]] (NIH)(National Institutes of Health) . اكتشف المضاد الأسترالي ([[مولد الضد السطحي لالتهاب الكبد ب|Australia antigen]]) فيما بعد عرفت باسم التهاب الكبد الفيروسي B أو( [[مولد الضد السطحي لالتهاب الكبد ب|HBsAg]]) في دم ناس أستراليين بدائيين.<ref>Alter HJ, Blumberg BS (March 1966)."Further studies on a "new" human isoprecipitin system (Australia antigen)".''Blood''. '''27''' (3): 297–309. <nowiki/>[[ببمد|PMID]] [https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/5930797 5930797]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170103165550/https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/5930797 |date=03 يناير 2017}}</ref> على الرغم من أن الفيروس كان يشتبه منذ الابحاث التي نشرت بواسطة (Frederick MacCallum )عام 1947.<ref>{{Cite journal|العنوان=Homologous Serum Hepatitis|المسار=http://linkinghub.elsevier.com/retrieve/pii/S0140673647907228|journal=The Lancet|المجلد=250|العدد=6480|الصفحات=691–692|دوي=10.1016/s0140-6736(47)90722-8}}</ref> ديفيد داني وآخرين اكتشفوا الفايروس في عام 1970 عن طريق [[مجهر إلكتروني|مجهر الكتروني]] (electron microscopy).<ref>{{Cite journal|الأخير=Dane|الأول=D.S.|الأخير2=Cameron|الأول2=C.H.|الأخير3=Briggs|الأول3=Moya|العنوان=VIRUS-LIKE PARTICLES IN SERUM OF PATIENTS WITH AUSTRALIA-ANTIGEN-ASSOCIATED HEPATITIS|المسار=http://linkinghub.elsevier.com/retrieve/pii/S0140673670909268|journal=The Lancet|المجلد=295|العدد=7649|الصفحات=695–698|دوي=10.1016/s0140-6736(70)90926-8}}</ref> في بداية الثمانينات تم معرفة تسلسل الجينوم ([[مجموع مورثي|Gemone]]) الخاص بالفيروس،<ref name="مولد تلقائيا2">{{Cite journal|الأخير=Galibert|الأول=Francis|الأخير2=Mandart|الأول2=Elisabeth|الأخير3=Fitoussi|الأول3=Francoise|الأخير4=Tiollais|الأول4=Pierre|الأخير5=Charnay|الأول5=Patrick|التاريخ=1979-10-25|العنوان=Nucleotide sequence of the hepatitis B virus genome (subtype ayw) cloned in E. coli|المسار=http://www.nature.com/nature/journal/v281/n5733/abs/281646a0.html|journal=Nature|المجلد=281|العدد=5733|الصفحات=646–650|دوي=10.1038/281646a0}}</ref> وبالتالي تم تجريب أول لقاحات تطعيميه ضده.<ref name="مولد تلقائيا2" />
 
== المجتمع والثقافه ==