افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 35 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إزالة الوصلات الحمراء من قسم انظر أيضا V2.1 (تجريبي)
 
أصبح التأثيل أكثر علمية بعدما بدأت أوروبا دراسة اللغة السنسكريتية في القرن التاسع عشر، ونشأة نظرية الأصول المشتركة للعائلات اللغوية، وما نتج من قوانين تفسر المتغيرات الصوتية المؤثرة على تشكيل الكلمات في مختلف اللغات، ونضج هذه القوانين لتُصبح [[علم الصوتيات]] الذي يدين له تطور الاثالة بالفضل، وينتمي كلاهما لنفس التقسيم الفرعي في [[علوم اللسانيات]]، فقبل تطور علم الصوتيات لم يكن ممكنًا إجراء دراسة علمية منهجية على الكلمات المعروفة تُمكن الباحث من تتبع تاريخها بدقة.
 
== التسمية ==
سمي هذا العلم '''علم أصول الكلمات'''<ref>{{بنك باسم|رقم المصطلح=421928|المصطلح باللغة الإنجليزية=Etymology|تاريخ=05 02 2017}}</ref> أو '''التأثيل'''<ref>لفظ [[مستحدث (لغة)|استحدثه]] الأديب [[عبد الحق فاضل]] (الخطيب، عدنان. [http://www.noormags.com/view/fa/articlepage/26119/464/image حول التأثيل اللغوي]. مجلة [[مجمع اللغة العربية بدمشق]]، [[1968]])</ref> و'''الأثالة'''<ref>اراب ترم قاموس تقني - بحث - مدخل مفصل - اراب ترم قاموس تقني - بحث - مدخل مفصل http://www.arabterm.org/index.php?id=40&L=3&noredirect=1&tx_3m5techdict_pi1[id]=213563 </ref> أو '''الإيتيمولوجيا'''<ref>قاموس المورد،البعلبكي، بيروت، لبنان.</ref> والتأصيل وعلم التجذير وعلم تاريخ الألفاظ. والمراد بالأصل<ref>
[[wikt:en:etymon|etymon]]
</ref> هنا ما أخذه منه اللفظ على [[اسم عام|العموم]].
 
== تقسيم ==
[[داخل (توضيح)|يدخل]] في هذا العلم:
* علم [[الحقيقة والمجاز]]<ref>انظر [[علم معرفة حقيقة القرآن ومجازها]]</ref>
* علم [[لفظ منقول|المنقول]]
 
== التأثيل في العربية ==
من أهم المحاولات الأولى في تأثيل كلمات العربية كانت محاولة [[أوغست فيشر]]، وهو مستشرق ألماني، ويعد حجة في اللغات الشرقية، من عربية وعبرية وسريانية وحبشية وفارسية وغيرها. وقد عرض، في اجتماع للمستشرقين الألمان سنة 1907، فكرة تأليف معجم للغة العربية الفصحى يتناول تاريخ كل كلمة، مبتدئاً بالكتابة المنقوشة من القرن الرابع الميلادي، منتهياً بالقرن الثالث الهجري.<ref name=fisher>[https://archive.org/details/FischerLexiconSample مثال "أخذ" من معجم فيشر] وهو مقالة نشرت في مجلة مجمع اللغة العربية في تشرين الثاني/نوفمبر 1978، قدمها الأستاذ محمد شوقي أمين</ref>.وفي عام 1936 في مفتتح الدورة الثالثة، تضمنت خطبة رئيس المجمع محمد توفيق رفعت أن الدكتور فيشر سيقدم منه نموذجاً يعرض على أعضاء المجمع، وقد كان هذا النموذج هو الثلث الأول من مادة "أخذ" مشفوعاً بمراجعه ورموزه ودليل المراجعة <ref name=fisher /> <ref>[https://archive.org/details/FischerLexiconSample تنزيل جزء من مجلة المجمع العربي الذي يتحدث عن "مثال "أخذ" من معجم فيشر"]</ref>، ثم مضى الدكتور فيشر في عمله في المعجم، وما هي إلا أن نشبت الحرب العالمية، فحالت بينه وبين العودة إلى القاهرة، وبذلك تعذرت مواصلة العمل في المعجم، الذي أعد منه الدكتور فيشر مقدمته، والجزء الأول منه، حتى آخر مادة "أبد". <ref name=fisher />
 
قد يستغرق إعداد المعجم، والذي سيؤرخ ألفاظ العربية على مدى عشرين قرناً، قرابة 15 سنة، وذلك على مراحل يجري عرضها كل ثلاث سنوات، ويسعى لتحقيق عدد من الأهداف، أهمها: تمكين الباحثين من إعداد الدراسات والأبحاث المتعلقة بتقييم تراثنا الفكري والعلمي في ضوء ما يقدّمه المعجم من معطيات جديدة، واستثمار مدونته الإلكترونية الشاملة في بناء عدد من البرامج الحاسوبية الخاصة بالمعالجة الآلية للغة العربية مثل: الترجمة الآلية، والإملاء الآلي، [[مدقق نحوي|والمدققات النحوية]]، والمحللات الصرفية والنحوية والدلالية. كما سيوفِّر المشروع عددًا من المعاجم الفرعية التي تفتقر إليها المكتبة العربية مثل: معجم ألفاظ الحضارة، ومعاجم مصطلحات العلوم، والمعجم الشامل للغة العربية المعاصرة، والمعاجم اللغوية التعليمية.<ref name=doha />
 
== انظر أيضا ==
 
* [[وجه التسمية]]
*[[قياس (لغة)|القياس]]
 
* [[أصل كلمة]]
* [[نظرية المرجعية المباشرة]]
 
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
== وصلات خارجية ==
* [http://www.etymonline.com/ معجم تأثيل اللغة الإنكليزية]