الدير: الفرق بين النسختين

تم إضافة 6٬906 بايت ، ‏ قبل 12 سنة
لا يوجد ملخص تحرير
 
[[تصنيف:تحويلات]]
الدير :
هي احدى النواحي التابعة لقضاء القرنة احدى اقضية محافظة البصرة الشمالية والتي تقع في الطرف الجنوبي للقضاء على الجهة اليمنى لشط العرب والتي تم السكن فيها في عقد التسعينات من القرن التاسع عشر الميلادي وكانت في بداية تكوينها عبارة عن بيوت متناثرة تنتشر بشكل توزيع خطي تماشيا مع امتداد شط العرب تحدد من الشرق بشط العرب وحدود الادارية للناحية من جهة الغرب قضاء المدينة ومن الجنوب قضاء الزبير ومن الجنوب الشرقي قضاء البصرة ومن الشمال حدود مركز قضاء القرنة
وكانت الحرف السائدة فيها هي عبارة عن صيد الاسماك او صناعة البواري لبعض العوائل التي كانت تدر ارباح يومية من هذه الحرفة اضافة الى بعض الصناعات المحلية كصناعة الاخشاب والابوابواللبن وكانت البيوت مبنية من القصب والبردي والبواري ثم اخذت مدينة الدير بالتطور حتى نراها اليوم تمثل مركزا تجاريا لها اقليمها التي تؤثر به ويتاثر بها وذلك لاحاطتها بمساحات واسعة كانت عبارة عن بيئة مائية جيدة استغلت في تربية الحيوانات من الجاموس والابقار التي لاتزال ناحية الدير تحوي اكبر نسبة من الثروة الحيوانية في القضاء والمحافظة
واخذت ناحية الدير بالتطور بعد عام 1970 شانها شان بقية النواحي والاقضية واصدر مرسوم جمهوري باعتبارها مركز لناحية سميت بالدير نسبة الى اسم المنطقةالدير والتي تاريخيا يذكر انها كانت مسكونه من قبل راهب مسيحي يسمى بدهدار الدير
توجد فيها العديد من الاضرحة منها مقام نبي الله سليمان بن داوود وكذلك خطوة الامام صاحب الزمان التي تكون قريبة من مجرىشط العرب على الطريق الذي يربط ناحية الدير بناحية النشوة
تنظم تحت حدودها العديد من القرى منها قرية النصر والتي تسكنها عشائر الشغانبة والسادة البطاط وكذلك قرية السلام(الحيرة) التي تسكنها عشيرة المعارضة وكذلك من القرى الاخرى ابو واوي التي تسكنها عشيرة بيت شاوي ومنطقة الشريبة والوسيطة التي تسكنها عشيرة الشغانبة (بيت عباس) ايضا اضافة الى ذلك تسكن عشيرة الكرامشة في الاطراف الجنوبية لناحية الدير وعشيرة الزركان وبيت وافي المياح في الطرف الشمالي من الناحية بالاضافة الى عشيرة المعارضة التي كانت تسكن في عقد الثمانينات من القرن العشرين في منطقة السويب قرب الحدود الايرانية ولكن بعد حدوث العمليات العسكرية اثناء الحرب العراقية الايرانية هجرت هذه العشائر الى الجهة الثانية من شط العرب ويسكن في مركز الناحية عشيرتي القناص التي يرأسها سابقا الشيخ مناوي والذي توفي في السنه الاولى من بداية القرن الواحد والعشرون وبقي في مكانه ابنه مصطفى (ابو نواف). وكان من بين الوجهاء لهذه العشيرة في تلك الفترة الشيخ (مزيد السعد) كان من الشخصيات التي تتصف بالسمعة الطيبه وكان في كل محفل يطالب دائما بحقوق هذه المدينه وهو يرأس احد افخاذ عشيرة القناص يسمى بفخذ (بيت طعمه) وكان اسما لامعا في المنطقة.
ومن القبائل الاخرى التي تسكن المركز عشيرة الشرمان الذي يرجع اصلهم الى الحيادر التي تسكن حاليا ايران اضافة الى بعض العشائر الاخرى كالبوبصيري والشرامخة والعلي وبيت كركوش والساده الجوابر وبيت سيد نور وغيرهم
وكانت الدير تضم العديد من الشعراء والكتاب والباحثين لكن معظمهم كانت تسيطر عليه العصبية الطائفية(ألعشائرية) وكان من بينهم ما يسمى بالكاتب ( مكي عبد الطيف) الذي نشر كتابا سرد به تاريخ ناحية الدير لكنه تهجم على بعض العشائر واعتبرها من العشائر الغير منضبطه اخلاقيا ونسب اليها العديد من الاعمال التي كانت من صفات قطاعين الطرق وخاصة العشائر التي كانت تسكن المناطق المحاذية لمناطق الاهوار
لكنه لم يذكر تاريخ عشيرته التي يسمون بالكوام(كانو يمارسون الرقص والغناء) وكان تطلق عليهم (رقصة اهل الدير معاقب) اي مجموعة تبدل مجموعةفي الرقص
سطح المنطقة التي توجد عليها ناحية الدير هي جزء من السهل الرسوبيوتتميز بارتفاع سطحها عن مستوى سطح البحر بما يقارب 2م وتصنف اراضيها بين اراضي كتوف واحواض الانهار واراضي الاهوارالتي تشمل هور الشافي وهور الصلال والمسحب وهي بقايا هور الحمار الذي كانت تغذيه المخارج لنهر الفرات عند مدينة الناصرية
تربتها تنقسم بين ترب كتوف الانهار الشمالية وترب الاحواض والاهوار وهي تربة مزيجية الى تربة طينية مزيجيةتكون غنية بالمادة العضوية حسب الدراسات التي اجراها العديد من الباحثين ومن بينهم السيد حسين جوبان عريبي في رسالته الموسومه دراسة جيومورفولوجية للجزء الجنوبي للسهل الرسوبي العراقي وبحثة عن تقييم ترب الاهوار المستصلحة في محافظة البصرة والتي شملت تربة الناحية
وله تابع انشاء الله
مستخدم مجهول