الأزمة العراقية الكويتية (1961): الفرق بين النسختين

 
== الخلفية التاريخية ==
منذ عام 1704 كان والي بغداد يمارس حكما شبه مستقل ضمن [[الإمبراطورية العثمانية]] وكان العراق يتألف من 4 ولايات (بغداد ٬ البصرة ٬ الموصل ٬ شهرزور) واستطاع حاكم بغداد ان يضم إلي حكمه ولايتي البصرة وشهرزور<ref> A Brief History Of Iraq , 2008, Hala Fattah Frank Caso p.130</ref> في حين ظلت ولاية الموصل تحت حكم أسرة آل الجليلي شبه المستقلة ظل هذا الوضع في العراق قائما حتى عام [[1831]] حينما انتهى [[مماليك العراق|حكم المماليك في العراق]] واصبحت ولاية بغداد تحت الحكم المباشر للدولة العثمانية وبات منصب والي بغداد يعين مباشرة من اسطنبول ٬ ولما استتب الحكم المركزي في بغداد انهى العثمانيون حكم أل الجليلي بالموصل في 1834<ref>Ottoman Origins of Modern Iraq, Ebubekir Ceylan I.B.Tauris, 2011 p.47
</ref>