افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 821 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
 
== التاريخ ==
عاش النيندرثال في ويلز منذ نحو 230000 سنة ليتبعهم وصول الهومو سابيان حوالي سنة 31000 قبل الميلاد،<ref>Davies, J ''A History of Wales'', pp. 3–4.</ref><ref name="ncbi.nlm.nih.gov">[http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2752538/ NCBI - WWW Error Blocked Diagnostic<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20151106013534/http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2752538/ |date=06 نوفمبر 2015}}</ref> لكن السكن المتواصل من قبل الإنسان الحديث فلم تسجل لما بعد انتهاء آخر عصر جليدي عام 9000 قبل الميلاد، وتحتوي ويلز اليوم على العديد من الآثار من العصور الميسوليثيكية، النيوليثيكية والبرونزية، خلال العصر البرونزي سيطر شعب السلتيك البريتوني واللغة البريتونية على البلاد،<ref name="KochBritons">Koch, pp. 291–292.</ref> وكان الرومان قد بدؤوا بحملاتهم لاحتلال الجزر البريطانية عام 43 بعد الميلاد عبر تخييمهم في مناطق شمال شرق ويلز وسيطرو على المنطقة بشكلٍ كامل بعد هزيمتهم للأوردوفيز عام 79، شهد القرن الخامس بعد الميلاد خروج الرومان من بريطانيا الأمر الذي فتح الأبواب أمام الشعوب الأنجلو-ساكسونية حيث بدأت اللغة البريتونية بالتناثر والانشقاق حيث ظهرت العديد من اللغات والشعوب المحلية وكانت أكبر هذه المجموعات الجماعة الويلزية وقد اعتبروا شعباً مستقلاً عن باقي شعوب المنطقة مع بداية القرن الـ11.<ref name="ncbi.nlm.nih.gov"/>
[[ملف:Owain Glyndŵr at Cardiff City Hall.jpg|يسار|thumb|180px|تمثال للأمير "أواين غليندوير"]]
تشكلت العديد من الممالك تاريخياً في المناطق التي تتألف منها ويلز اليوم، أبرز حكام هذه الممالك كان يلقب باسم ملك البريتون ولاحقا أمير ويلز حيث مدد بعض الحكام سلطتهم لتشمل معظم الأراضي الويلزية وغربي إنجلترا، لكن اياً منهم لم يتمكن من توحيد البلاد لفترة زمنية طويلة، ومن خلال الضغط النجليزي المتوصل والحملات النورمدية فقد سقطت ويلز تدريجياً تحت سلطة العرش الإنجليزي، وعام 1282 أدى موت الأمير لويلين إلى نجاح الإنجليز بقيادة الملك ادوارد الأول باحتلال كامل أراضي الدولة، ولاحقاً وتحت ستار المملكة الإنجليزية تمَ استحداث لقب أمير ويلز، أطلق الويلزيون العديد من الثورات بوجه الحكم الإنجليزي كان آخرها بقيادة الأمير أواين غليندوير في القرن الخامس عشر. في القرن الـ16 أصدر الملك هنري الثامن قراراً بضم ويلز رسمياً وبشكل كامل للمملكة الإنجليزية، وتحت الراية الإنجليزية أصبحت ويلز عضواً في مملكة بريطانيا العظمى عام 1707 ومن ثم المملكة المتحدة عام 1801، لكن على الرغم من هذا السيطرة الإنجليزية الكبيرة فقد حافظ الويلزيون على لغتهم وحضارتهم.
في العصور الحديثة وبعد الثورة الصناعية فالثروة الرئيسية في ويلز أصبحت تقبع في جنوبي البلاد حيث العاصمة كارديف ومدن نيوبورت، سوانسي وتانبي وضواحيهم، حيث تنتشر الصناعات المعدنية، الإلكترونية ومجالات اقتصادية أخرى، مما جعل من هذه المناطق الأكثر كثافةً على الصعيد السكاني وساهم في جعل شمالي البلاد حيث تنتشر الزراعات التقليدية منطقة ذو كثافة سكانية قليلة.
 
حالياً ومع تراجع الصناعات المعدنية بشكلٍ ملحوظ فالاقتصاد الويلزي أصبح يعتمد بشكلٍ أساسي على صناعة الإلكترونيات، صناعة أجزاء السيارات، الصناعات الكيميائية، السياحة، والمعلوماتية.<ref>[http://www.infoplease.com/encyclopedia/world/wales-economy.html Wales | Infoplease<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161215052721/http://www.infoplease.com:80/encyclopedia/world/wales-economy.html |date=15 ديسمبر 2016}}</ref>
 
== الرعاية الصحية ==
حوالي الـ78% من الأراضي الويلزية مخصصة [[الزراعة|للعمل الزراعي]]،<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.statswales.wales.gov.uk/TableViewer/tableView.aspx?ReportId=2829| العنوان=Area of agricultural land, by type of crop and grass (Thousand Hectares) |العمل=StatsWales| تاريخ الوصول=2&nbsp;October 2010}} Total agricultural area (2004): 1633.5 thousand hectares (16,335 km<sup>2</sup>), Wales area 20,779 km<sup>2</sup></ref> لكن على الرغم من هذا الرقم الكبير إلا أن جزء صغير من هذه الأراضي صالح فعلاً للزراعة، والأجزاء الأكبر تتألف من أراضي عشبية و[[مراعي]] للحيوانات كال[[أغنام]] [[أبقار|والأبقار]]، وعلى الرغم من أن تربية الأبقار وصناعات الألبان [[أجبان|والأجبان]] منتشرة في البلاد وخصوصاً في ناحيتي كاراسينشاير وبيمبروكيشاير، إلا أن ويلز تشتهر بشكلٍ خاص بتربية الأغنام وبالتالي فلحوم الأغنام تعتبر المكوّن الأساسي للأطباق الويلزية التقليدية.
 
الأطباق التقليدية تتضمن [[الغنم]] المطهو، خبز الطحالب البحرية (لافيرهاد)،<ref>{{استشهاد بخبر|المسار=http://www.walesonline.co.uk/news/wales-news/tm_objectid=14828141&method=full&siteid=50082&headline=laverbread-name_page.html |العنوان=laverbread |الأخير=Turner |الأول=Robin |تاريخ الوصول=27&nbsp;November 2010 |التاريخ=3&nbsp;November 2004 |الناشر=[[Media Wales|Media Wales Ltd]] |العمل=[[WalesOnline]] website| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20120708234546/http://www.walesonline.co.uk/news/wales-news/tm_objectid=14828141&method=full&siteid=50082&headline=laverbread-name_page.html | تاريخ الأرشيف = 08 يوليو 2012 }}</ref> البارا بريث(نوع من الخبز المصنوع من الفواكه)، قالب الحلوى الويلزي، والغنم الويلزي، وعلى الرغم من أن ويلز تمتلك أطباقها التقليدية الخاصة المتأثرة بإنجلترا، إلا أن المطبخ الويلزي حالياً أخذ الكثير من المطابخ [[مطبخ هندي|الهندية]]، [[مطبخ صيني|الصينية]] و[[المطبخ الأمريكي|الأميريكية]]، فالتشيكن تكا ماسالا الهندية هي الطبق المفضل حالياً في البلاد، بينما [[همبرغر|الهمبرغر]] والطعام الصيني ينتشرون أيضاً بكثرة في ويلز.<ref name="Davies293">Davies (2008) p.293</ref>
 
==== موسيقى ====
 
==== السينما ====
أنجبت السينما الويلزية العديد من الوجوه الشهيرة على الصعيد العالمي وأبرزهم أيوان غوفود، [[أنتوني هوبكنز]]، جون رايس-دايفيس، ماثيو ريس، مايكل شين و[[كاثرين زيتا جونز]].<ref>{{استشهاد بخبر|المسار=http://www.walesonline.co.uk/showbiz-and-lifestyle/showbiz/2010/01/22/movers-and-shakers-revitalising-our-arts-91466-25656653/2/ |العنوان=Movers and shakers revitalising our arts – Cont. |الأخير=Price |الأول=Karen |تاريخ الوصول=27&nbsp;November 2010 |التاريخ=22&nbsp;January 2010 |الناشر=[[Media Wales|Media Wales Ltd]] |العمل=[[WalesOnline]] website| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20121012233600/http://www.walesonline.co.uk/showbiz-and-lifestyle/showbiz/2010/01/22/movers-and-shakers-revitalising-our-arts-91466-25656653/2/ | تاريخ الأرشيف = 12 أكتوبر 2012 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
==== الرقص ====