افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 580 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
 
==سيرته==
اختلف المؤرخون وعلماء الرجال في اسم أبي لبابة وخلطوا بين شخصه و[[رفاعة بن عبد المنذر]]، فقال [[ابن إسحاق]] و[[أحمد بن حنبل]] و[[يحيى بن معين]]<ref name="أسد" /> و[[أبو زرعة الرازي]] و[[مسلم بن الحجاج]] أن أبو لبابة هو رفاعة،<ref name="المزي">[http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=1857&pid=289761 تهذيب الكمال للمزي » أَبُو لبابة بن عبد المنذر الأنصاري المدني] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170202061700/http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=1857&pid=289761 |date=02 فبراير 2017}}</ref> وقال [[موسى بن عقبة]] و[[ابن هشام]] و[[خليفة بن خياط]]<ref name="أسد">[http://shamela.ws/browse.php/book-1110/page-6472 أسد الغابة في معرفة الصحابة - أبو لبابة رفاعة] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171207200724/http://shamela.ws:80/browse.php/book-1110/page-6472 |date=07 ديسمبر 2017}}</ref> و[[ابن شهاب الزهري]] أن اسمه بشير.<ref name="المزي" /> وذهب الذين جزموا أنه رفاعة إلى أنه ممن شهدوا [[بيعة العقبة|بيعة العقبة الثانية]]،<ref name="أسد" /> وقال بعضهم أنه كان من النقباء الإثني عشر.<ref name="الإصابة">[http://shamela.ws/browse.php/book-9767/page-3821#page-3821 الإصابة في تمييز الصحابة - أبو لبابة بن عبد المنذر الأنصاري] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170202083026/http://shamela.ws/browse.php/book-9767/page-3821 |date=02 فبراير 2017}}</ref> ولما خرج المسلمون للقاء [[قريش]] [[غزوة بدر|يوم بدر]]، ردّ النبي محمد أبا لبابة أميرًا على المدينة المنورة في غيابه، وضرب له بسهم بعد المعركة كمن شهدها. كما استخلفه النبي أيضًا على المدينة لما خرج إلى [[غزوة السويق|غزاة السويق]]. ثم شهد أبو لبابة مع النبي [[محمد]] باقي [[غزوات الرسول محمد|غزواته]]،<ref name="سعد">[http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-1008#page-1009 الطبقات الكبرى لابن سعد - أَبُو لُبَابَةَ بْنُ عَبْد المنذر] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171210235412/http://shamela.ws:80/browse.php/book-1686/page-1008 |date=10 ديسمبر 2017}}</ref> وقيل أنه ممن تخلّفوا عن [[غزوة تبوك]]، وندم على ذلك، فربط نفسه في سارية [[المسجد النبوي]] أيامًا إلى أن حلّه النبي محمد بيده.<ref name="أسد" /> وكان أبو لبابة حامل راية بطون بني عمرو بن عوف [[فتح مكة|يوم الفتح]].<ref name="سعد" />
 
توفي أبو لبابة بن عبد المنذر في خلافة [[علي بن أبي طالب]]،<ref name="سعد" /> وقيل بعد سنة 50 هـ.<ref name="الإصابة" /> وقد خلف أبو لبابة من الولد السائب أمه زينب بنت خذام بن خالد الأوسية، ولبابة التي تزوجها [[زيد بن الخطاب]] وأمها نسيبة بنت فضالة بن النعمان الأوسية.<ref name="سعد" />