افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 47 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
[[ملف:Kingdom of Jorvik.png|تصغير|أسس الفايكنج [[مملكة يورفيك]] بعد غزوهم [[شمال إنجلترا]] وعاصمتها ظلت ذات أهمية وتسمى اليوم [[يورك]]. كما خضع الشرق الإنجليزي إلى غزوات استوطنت بموجبها [[أنجل (شعب)|قبائل الأنجل]] فيها واستقرت.]]
 
بَدأ الفايكنغُ بمُهَاجَمَة جيرانِهم الجنوبيِين بجدية حوالي عام [[800|800م]]. واتخذت هذه الغزوات أشكالاً عديدة وامتدَّت في عدة اتّجاهات، في [[الجزر البريطانية|الجُزُرِ البريطانيةِ]] والأجزاءِ الفرنسيةِ [[إمبراطورية كارولنجية|للإمبراطوريةِ الكارولنجية]]، وفي [[الأندلس]]، وتَغيّرتْوتَغيّرت الهجماتُ تدريجياً مِنْمِنَ «الكر والفر» إلى غزواتِغزوات أكبرِأكبر وأكثر طموحاً أسست فيها فِرقُ البحّارِة المهاجمين قواعدًا قضوا فيها فصل الشتاءَالشتاء. وفي النهاية، أواسط [[القرن التاسع]]، نَمت الجيوش في الحجمِ واستعمر الفايكنغ أراضي ظَهروا فيها أولاً كلصوص ومهاجمين. ثم اعتنقوا [[مسيحية|المسيحيةِ]] تدريجياً وجَلبوا عائلاتهم من وطنهم الأم أو تَزاوجوا مَع السكان المحليّينِ. ففي مناطق مثل [[شمال إنجلترا]]، و[[نورماندي]] بالساحل الشمالي لفرنسا، أدى الاختلاط بالسكان والثقافاتِ الذي نتج مِنْعن هذه المستوطناتِ إلى مزيج جديد مِنْمِن المجموعات العرقيةِ، واللغات، والمؤسسات. وبسبب اهتمامِهم بالتجارةِ، شجع الفايكنغ النمو الحضاري، وأسسوا العديد مِنْ المُدنِ والبلدات، مثل [[يورك]] في [[إنجلترا]]، و[[دبلن]] في [[أيرلندةأيرلندا]]، والتي ظَهرت كمراكز تجارية بارزة.
 
لَمْ تُذْكَرُ الدوافع لهجماتِ الفايكنغ في أيّ نَصّ واضح أَو موثوق. فقد عرف تجار ومسافرون بوجود ثروات الجنوبِ لزمن طويل، وكَانَ مصدرٌمصدراً يسيل له اللعاب. النمو السكانِي المتزايد في القرنين الثامنِ والتاسعِ فرض ضغوطاً متزايدة على [[إسكندنافيا]] المحدودة الموارد من أجل مصادر جديدة للغذاءِ والأرض، ومن المحتملُالمحتمل أن الحروبُالحروب الوحشيةُالوحشية التي حاضها [[قارلة]] ضدّ [[ساكسون|الساكسونيين]] في [[ألمانيا]] في القرن الثامنِ لَرُبَما حذّر النورمان من عدو قوي إلى الجنوبِ.
 
قَدْ يكون محفز الهجمات التغيراتُ السياسية في إسكندنافيا،إسكندنافيا؛ فظهور الحكومات الملكيةِ الأكثرِ مركزيةً والمؤسسات السياسية لَرُبَمارُبَما كانتكان فدقد دَفعتدَفع العديد مِن الزعماءِ الأقلِ نفوذاً ورؤساء القبائل، الذين تَعوّدوا لمدة طويلة عَلى الإستقلالَالإستقلال والإعتمادَوالاعتماد على الذات، للبَحْث عن آفاق جديدةِ،جديدة، ولهذا ذهب العديد مِنْ زعماءِ الحرب إلى البحار، وعندما عادوا كَانوا قادرين على أَخْذ رجالِهم وعائلاتهم مَعهم.
 
قَدْ يكون محفز الهجمات التغيراتُ السياسية في إسكندنافيا، فظهور الحكومات الملكيةِ الأكثرِ مركزيةً والمؤسسات السياسية لَرُبَما كانت فد دَفعت العديد مِن الزعماءِ الأقلِ نفوذاً ورؤساء القبائل، الذين تَعوّدوا لمدة طويلة عَلى الإستقلالَ والإعتمادَ على الذات، للبَحْث عن آفاق جديدةِ، ولهذا ذهب العديد مِنْ زعماءِ الحرب إلى البحار، وعندما عادوا كَانوا قادرين على أَخْذ رجالِهم وعائلاتهم مَعهم.
== الفايكنغ في إنجلترا ==
ضرب الغزاة الفايكنج [[إنجلترا]] في عام [[793|793م]]، حسب السجلات [[الأنجلوسكسونية]]، واقتحموا ليندسفارن وداهموا [[دير|الدير]] الذي يحوي رفات [[القديس كوثبرت]] (Saint Cuthbert). وقتل الغزاة [[راهب|الرهبان]] واستولوا على المقتنيات الثمينة. تمثل هذه الهجمة بداية "''عصر غزو الفايكنج''"، الذي أصبح ممكنًا بفضل السفن الطويلة التي استخدمها الفايكنج. وكانت هناك أعمال عنف ولكن بشكل متقطع في العقد الأخير من القرن الـ 8 على شواطئ [[إنجلترا الشمالية]] والغربية: استمرت غارات الفايكنج على نطاق صغير في المدن الساحلية لإنجلترا. وبينما كانت مجموعات الإغارة الأولية صغيرة، يُعتقد أنها احتوت على عدد كبير من الخطط. وقد أغار [[النرويجيون]] خلال فصل الشتاء بين عامي [[840|840م]] و<nowiki/>[[841|841م،]] بدلاً من إغارتهم في فصل الصيف كما اعتادوا، بعد انتظارهم على جزيرة قبالة [[أيرلندا]]. وفي عام [[850|850م]] قضى الفايكنج فصل الشتاء لأول مرة في إنجلترا، على جزيرة ثانيت ب[[مقاطعة كنت]]. وفي عام [[854|854م]] قضى الطرف المغير فصل الشتاء للمرة الثانية، على [[جزيرة شيبي]] في مصب نهر [[التايمز]]. وفي عام [[864|864م]] عادوا إلى جزيرة [[ثانيت]] لكي يخيّموا بها في فصل الشتاء.