افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 877 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
==الوصف==
من حيث المظهر يبدو هذا القاطور شبيها إلى حد بعيد بالعضو الآخر الوحيد لفصيلة القواطير، المتمثل في [[قاطور أمريكي|القاطور الأمريكي]] ،مع وجود  بعض الاختلافات.
في العادة، يصل طول القاطور الصيني البالغ إلى حوالي 1.5 متر فقط ‏(5 قدم) ووزن يعادل 36 كجم ‏(80 رطل‏)، إلا أنه وبصفة استثنائية قد يصل البعض منها خاصة الذكور البالغين إلى حوالي 2.1 م ‏(7 أقدام‏) من حيث الطول و 45 كلغ ‏(100 رطل‏) في الوزن.<ref name=aqc>{{cite web|url=http://www.aquaticcommunity.com/alligators/chinese.php |title=Chinese alligator |publisher=Aquaticcommunity.com |date= |accessdate=12-11-2017| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20170621235702/http://www.aquaticcommunity.com/alligators/chinese.php | تاريخ الأرشيف = 21 يونيو 2017 }}</ref> من المعروف أن هناك بعض التقارير التي يعود اصلها إلى القرون الماضية تزعم أن القواطير في الصين يمكن أن تصل إلى طول بعادل 3.0 متر ‏(10 أقدام)، لكن تعتبر الآن مجرد قصص ملفقة لاغير.<ref name="Wood">{{cite book | author = Wood, Gerald |url = | title =The Guinness Book of Animal Facts and Feats| year = 1983 | isbn = 978-0-85112-235-9}}</ref>
 
على عكس القاطور الأمريكي، يتميز القاطور الصيني عن غيره بكون جسمه مغطى بالكامل بالحراشف السميكة؛ بما في ذلك البطن،<ref name=aqc /> وهي سمة لا يتميز بها سوى عدد قليل من [[تمساحيات|التماسيح]].
يمكن العثور على القاطور الصيني فقط في المنطقة الجنوبية [[يانغتسي|لنهر اليانغتسي]] (المسمى أيضا بنهر تشانغ جيانغ‏) من بينغز إلى الشاطئ الغربي [[بحيرة تاي|لبحيرة تاي]] ‏(تاي هو)، في المناطق الجبلية في جنوب [[آنهوي]]، و كذا مقاطعتي [[جيانغسو]] و[[تشيجيانغ]].
 
كانت موجودة عادة في البحيرات، الجدل والمستنقعات لفترة من الوقت، لكن وبحلول سنوات السبعينيات، اقتصر تواجد هذا النوع على جزء صغير من جنوب أنهوي ومقاطعات تشجيانغ.<ref name="Thorbjarnarson, John 2002" /> في سنة [[1998]] أكبر منطقة عاشت فيها القواطير كانت في بركة صغيرة على طول نهر اليانغتسي محاطة بالأراضي الزراعية، وتواجد بها 11 قاطورا فقط. <ref name=Gallagher>Gallagher, Sean. "[http://newswatch.nationalgeographic.com/2011/04/26/the-chinese-alligator-a-species-on-the-brink/ The Chinese Alligator, A Species On The Brink.]" News Watch. National Geographic, 26 Apr. 2011. Web. 23 Oct. 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140829163455/http://newswatch.nationalgeographic.com/2011/04/26/the-chinese-alligator-a-species-on-the-brink/ |date=29 أغسطس 2014}}</ref> خلال هذه المرحلة، انخفض النطاق الجغرافي للقواطير بنسبة 90 في المائة.<ref name=ADW>Groppi, Lauren. "Animal Diversity Web." ADW: [http://animaldiversity.ummz.umich.edu/accounts/Alligator_sinensis/ Alligator Sinensis: INFORMATION.] Animal Diversity Web, n.d. Web. 24 Oct. 2013. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20131128122119/http://animaldiversity.ummz.umich.edu:80/accounts/Alligator_sinensis/ |date=28 نوفمبر 2013}}</ref> يرجع الانخفاض الواضح في عدد ساكنة القاطور الصيني أساسا إلى تحويل موئلها صوب الاستخدام الزراعي، حيث تحولت معظم موائله المعتادة المتمثلة في [[منطقة رطبة|المناطق الرطبة]] إلى حقول للأرز. <ref name="flmnh">{{cite web|url=http://www.flmnh.ufl.edu/cnhc/csp_asin.htm |title=www.flmnh.ufl.edu |publisher=www.flmnh.ufl.edu |date= |accessdate=19-11-2017| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20110717042944/http://www.flmnh.ufl.edu:80/CNHC/csp_asin.htm | تاريخ الأرشيف = 17 يوليو 2011 }}</ref><ref name="youtube1">{{cite web|author= |url=https://www.youtube.com/watch?v=BkTqXhnWHkw |title=The Chinese Alligator: Species On The Brink |publisher=YouTube |date= |accessdate=19-11-2017| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20171002042246/https://www.youtube.com/watch?v=BkTqXhnWHkw | تاريخ الأرشيف = 02 أكتوبر 2017 }}</ref> تسميم [[جرذ|الجرذان]]، التي تعتبر طعاما للقواطير، كان أيضا سببا في انخفاظ أعدادها. من جهة أخرى يمكن أن تتعرض للقتل من طرف البشر، سواء عندما يعتبرونها كآفة أو لخوفهم منها أو حتى لغرض الحصول على لحمها.<ref name=Gallagher />
 
==السلوك==
==التهديد وحالة الحفظ==
يعد القاطور الصيني واحد من بين أكثر الأنواع المهدده بالإقراض، حيث انه يندرج ضمن الملحق الأول لإتفاقية [[معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوان والنبات البري المهدد بالانقراض|سايتس]]، التي تفرض قيود صارمة على تجارتها وتصديرها في جميع أنحاء العالم. حاليا تصنف هذه القواطير على أنها [[نوع مهدد بخطر انقراض أقصى|معرضة بشدة لخطر الإنقراض]]، حيث انها توجد على [[القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض]]. لكي تكون في هذه القائمة، يجب أن تعاني الأنواع انخفاضا بنسبة 80 في المائة من الساكنة في المنطقة التي تستوطنها.
حسب جمعية الحفاظ على الحياة البرية، بحلول عام [[1999]] كان هناك حوالي 150 قاطور تركو البرية، تزامن هذا مع  تراجع لعددها في الطبيعة.<ref>{{cite web|url=http://www.arkive.org/chinese-alligator/alligator-sinensis/image-G1952.html|title=Alligator sinensis|website=Arkive.org| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20171201051257/http://www.arkive.org/chinese-alligator/alligator-sinensis/image-G1952.html | تاريخ الأرشيف = 01 ديسمبر 2017 }}</ref>
بمساعدة من مجلس الصين، تمت استعادتها لتوطينها بموائلها الطبيعية وحمايتها. يعيش معظم الأفراد الباقين بمحمية آنهوي الطبيعية للقواطير الصينية على مساحة 433 كم مربع.<ref name=crocsp>Crocodilians: [http://crocodilian.com/cnhc/csp_asin.htm Alligator sinensis.] Retrieved 20-11-2017. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170709114417/http://crocodilian.com:80/cnhc/csp_asin.htm |date=09 يوليو 2017}}</ref>
 
 
===في الاسر===
يبدو أن برامج تربية القاطور الصيني في الأسر التى بدأت خلال السبعينيات، كانت ناجحة بالنسبة لهذا النوع، بفضلها تعيش اكثر من 10 الاف من القواطير الصينية في الأسر.<ref>{{cite book|title=The Chinese Alligator: Ecology, Behavior, Conservation, and Culture|first1=John |last1=Thorbjarnarson|first2=Xiaoming|last2=Wang|year=2010|publisher=Johns Hopkins University Press|ISBN=0-8018-9348-8}}</ref> يتم في ما بعد إدخال جزء من هذه القواطير التي ولدت في الأسر إلى نطاقها الأصلي، من أجل تحفيز الساكنة البرية.<ref name=Cinci>{{cite web|url=http://cincinnatizoo.org/blog/animals/chinese-alligator/ |title= Chinese Alligator|publisher=cincinnatizoo.org |date= |accessdate=19-11-2017| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20170702093445/http://cincinnatizoo.org/blog/animals/chinese-alligator/ | تاريخ الأرشيف = 02 يوليو 2017 }}</ref> عملية توطينها في البرية أثبتت نجاحها، إذ أن هذه الأفراد يمكنها التكيف بشكل جيد مع ظروف الحياة في البرية ويمكنها التتكاثر به أيضا. <ref>UNDP in China (8 June 2016). [http://www.cn.undp.org/content/china/en/home/presscenter/articles/2016/06/08/the-largest-group-of-chinese-alligators-returns-to-the-wild.html The largest group of Chinese alligators released to the wild.] Retrieved 22-11-2017 2017. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170519023720/http://www.cn.undp.org/content/china/en/home/presscenter/articles/2016/06/08/the-largest-group-of-chinese-alligators-returns-to-the-wild.html |date=19 مايو 2017}}</ref>
 
==أنظر أيضا==