افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬270 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.7
تخرج كانتين مع شهادة الهندسة المدنية من كلية الاتحاد في عام 1883. بعد التخرج عمل كانتين لمدة ثلاث سنوات كمهندس في شركة ويستنغهاوس لفرامل الهواء في [[سكنيكتادي (نيويورك)|سكنيكتادي]] لكنه قررت أن يصبح مبشر.<ref name="ARCM in A">{{cite book|author1=American Reformed Church Mission in Arabia|author2=Reformed Church in America. Arabian Mission|title=Neglected Arabia|url=https://books.google.com/books?id=q88qAQAAIAAJ|publisher=Archive Editions|chapter=Dr. James Cantine}}</ref>
 
درس في مدرسة نيو برونزويك اللاهوتية في [[نيو برونزويك (نيو جيرسي)|نيو برونزويك]]، نيو جيرسي حيث التقى الدكتور لانسينغ مع صموئيل زويمر الذي كان مصدر إلهام لأداء العمل التبشيري في شبه الجزيرة العربية وقد رسم في 1 أكتوبر 1889 من قبل كلاسيس في كنيسة الشارع العادل، [[كينغستون (نيويورك)|كينغستون]]، نيويورك.<ref name="AMH">{{Cite web|url=http://www.amh.org.bh/history/|title=History|website=American Mission Hospital|accessdate=December 18, 2016| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20171224163000/http://www.amh.org.bh:80/history/ | تاريخ الأرشيف = 24 ديسمبر 2017 }}</ref><ref>{{cite news | url=https://www.newspapers.com/image/88136005/?terms=%22James%2BCantine%22 | title=Pastors, Peoples, and Churches |newspaper=The Kingston Daily Freeman | date=October 1, 1889 | page=4 - 4th column | via=newspaper.com|accessdate=December 19, 2016 }}</ref> حصل على الدكتوراة في اللاهوت في عام 1903 من كلية الاتحاد.
 
==المهنة==
===تأسيس البعثة العربية===
أسس لانسينغ وكانتين وزويمر البعثة العربية في 1 أغسطس 1889<ref>{{cite book|last=Good|first=James Isaac|title=Famous Missionaries of the Reformed Church|url=https://books.google.com/books?id=vU9IAAAAYAAJ&pg=PA290|year=1903|publisher=Sunday-School Board of the Reformed Church in the United States|page=290}}</ref> في منزل كانتين في ستون ريدج. بعد حوالي شهرين ونصف الشهر في 16 أكتوبر استقل كانتين سفينة في [[بيروت]]<ref>{{cite book|last=Scudder|first=Lewis R.|title=The Arabian Mission's Story: In Search of Abraham's Other Son|url=https://books.google.com/books?id=nKBn1AOZUrwC&pg=PA146|year=1998|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-4616-7|page=146}}</ref> وانضم زويمر إليه بعد أن أنهى العام الماضي في المعهد.<ref name="Obituary">{{cite news | url=https://www.newspapers.com/clip/23364/dr_james_cantine_elizabeth_depree/|title=Dr. James Cantine, Noted Missionary, Dies at Benedictine|newspaper=The Kingston Daily Freeman | date=July 2, 1940 | page=15 | via=newspaper.com|accessdate=December 18, 2016 | مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180114021932/https://www.newspapers.com/clip/23364/dr_james_cantine_elizabeth_depree/ | تاريخ الأرشيف = 14 يناير 2018 }}</ref> درس [[الإسلام]] و[[اللغة العربية]] في بيروت<ref>{{cite book|last=Werff|first=Lyle L. Vander|title=Christian Mission to Muslims: The Record : Anglican and Reformed Approaches in India and the Near East, 1800-1938|url=https://books.google.com/books?id=NuStj-saoQkC&pg=PA175|year=1977|publisher=William Carey Library|isbn=978-0-87808-320-6|page=175}}</ref> و[[سوريا]] حيث التقى وتأثر بهنري هاريس جيسوب المبشر [[مشيخية|المشيخي]] الأميركي والمحرر الرئيسي للترجمة البروتستانتية للكتاب المقدس العربي.<ref>{{cite book|last=Scudder|first=Lewis R.|title=The Arabian Mission's Story: In Search of Abraham's Other Son|url=https://books.google.com/books?id=nKBn1AOZUrwC&pg=PA147|year=1998|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-4616-7|page=147}}</ref> زار كانتين وزويمر عددا من المدن في المنطقة العربية لتحديد أفضل مكان لهم لإنشاء البعثة.<ref name="Corwin p. 216">{{cite book|last=Corwin|first=Charles Edward|title=A Manual of the Reformed Church in America (formerly Reformed Protestant Dutch Church), 1628-1922|url=https://books.google.com/books?id=pYguAAAAYAAJ&pg=PA216|year=1922|publisher=Board of Publication and Bible-School Work of the Reformed Church in America|page=216}}</ref>
 
===البصرة والبؤر الاستيطانية الأولية الأخرى===
[[ملف:Basra 1913 photo Arne C Waern Sweden.jpg|تصغير|القنوات في البصرة مع النخيل، 1913.]]
أسس كانتين بعثة في [[البصرة]] وانضم إليه زويمر في أوائل عام 1892.<ref name="Amerding p. 159">{{cite book|last=Armerding|first=Paul L.|title=Doctors for the Kingdom: The Work of the American Mission Hospitals in the Kingdom of Saudi Arabia, 1913-1955|url=https://books.google.com/books?id=KXwr4hSnXSEC&pg=PA159|year=2003|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-2683-1|page=159}}</ref> تم اختيار البصرة بسبب موقعها على طول الساحل الشرقي الذي يمكنهم من الوصول السهل إلى كل شمال شبه الجزيرة العربية.<ref>{{Cite web|url=http://www.leben.us/volume-4-volume-4-issue-1/253-samuel-zwemer-missionary-to-the-arabs|title=Samuel Zwemer: Missionary to the Arabs|website=Leben – A Journal of Reformation Life|accessdate=December 9, 2016| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20161221015017/http://www.leben.us/volume-4-volume-4-issue-1/253-samuel-zwemer-missionary-to-the-arabs | تاريخ الأرشيف = 21 ديسمبر 2016 }}</ref> تقع على [[الخليج العربي]] وكانت أول بعثة على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية وكانت أول مهمة للكنيسة الإصلاحية في شبه الجزيرة العربية.
 
كان نهجهم التبشير المباشر عن طريق تحويل [[العرب]] إلى [[المسيحية]]. قبل ذلك استخدم المبشرين نهجا غير مباشر حيث سعوا إلى تنشيط الإيمان بين الناس الذين كانوا بالفعل مسيحيين. حظرت [[الدولة العثمانية|الحكومة العثمانية]] التبشير المباشر للأجانب.<ref>{{cite book|last=Scudder|first=Lewis R.|title=The Arabian Mission's Story: In Search of Abraham's Other Son|url=https://books.google.com/books?id=nKBn1AOZUrwC&pg=PA29|year=1998|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-4616-7|page=29}}</ref> كان كانتين مهتما في المقام الأول بنشر المسيحية وهكذا خلق علاقات مع البعثات المسيحية الأخرى في المنطقة لكنه أراد أيضا من مهمتهم العربية البقاء نشطين وأحيانا الانحناء عند الضغوط السياسية للقيام بذلك. كان زويمر لغوي موهوب وكاتب وخطيب وأصبح صوت البعثة العربية. "كانت لديه شخصية لا يمكن كبتها وعدوانية جادة حيث كان كانتين معطاء وقيادي بينما كان زميله تأمليا".
إليزابيث ديبري ممرضة من [[غراند رابيدز]] جاءت إلى شبه الجزيرة العربية وكانت أول امرأة تعمل مبشرة في شبه الجزيرة العربية<ref name="Kansfield">{{cite book|last=Kansfield|first=Mary L.|title=Letters to Hazel: Ministry Within the Woman's Board of Foreign Missions of the Reformed Church in America|url=https://books.google.com/books?id=zF-kVNmn5UcC&pg=PA75|year=2004|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-2870-5|page=75}}</ref><ref name="EDC Obituary">{{cite news | url=https://www.newspapers.com/image/35489646/?terms=%22James%2BCantine%22 | newspaper=The Kingston Daily Freeman |title=Local Death Record|location=Kingston, New York|date=Aug 31, 1927|page=10 |via=newspaper.com }}</ref> وتم تجنيدها من قبل البعثة ودرست لأول مرة وعملت في البحرين قبل القدوم إلى البعثة في عمان.<ref>{{cite book|last=Scudder|first=Lewis R.|title=The Arabian Mission's Story: In Search of Abraham's Other Son|url=https://books.google.com/books?id=nKBn1AOZUrwC&pg=PA172|year=1998|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-4616-7|page=172}}</ref> تزوج كانتين ديبري في عام 1904 وواصلوا عملهم معا. بقيا في مسقط، عمان حيث قامت إليزابيث بإجراء زيارات منزلية وعملت في عيادة يومية وتدرس في مدرسة الخياطة للفتيات. أصبحت تعرف باسم "أم الطب الحديث في عمان".<ref>{{cite book|last=Funsch|first=Linda Pappas|title=Oman Reborn: Balancing Tradition and Modernization|url=https://books.google.com/books?id=vLihCgAAQBAJ&pg=PT85|date=September 1, 2015|publisher=Palgrave Macmillan US|isbn=978-1-137-50201-8|page=85}}</ref>
 
عاد إلى الولايات المتحدة وتحدث مع زويمر عن البعثة العربية في كنيسة وست إند الجماعية في 1 نوفمبر 1908<ref>{{cite news | url=http://chroniclingamerica.loc.gov/lccn/sn83030214/1908-10-31/ed-1/seq-10/#date1=1789&index=0&rows=20 | title=Church and Religious News and Notes | page=10–3rd column|newspaper=New York Tribune|date=October 31, 1908 | accessdate=December 18, 2016 |via=''Chronicling America: Historic American Newspapers.'' Library of Congress. | مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180114074128/https://chroniclingamerica.loc.gov/lccn/sn83030214/1908-10-31/ed-1/seq-10/ | تاريخ الأرشيف = 14 يناير 2018 }}</ref> وبعد ذلك بأسبوعين في كنيسة لينوكس الجادة الجماعية وكلاهما في [[مدينة نيويورك]].<ref>{{cite news | url=http://chroniclingamerica.loc.gov/lccn/sn83030214/1908-11-14/ed-1/seq-10/#date1=1789&index=3&rows=20|title=Religious Notices|date=November 13, 1908 | newspaper=New York Tribune|page=10 - bottom of 3rd column|accessdate=December 18, 2016 |via=''Chronicling America: Historic American Newspapers.'' Library of Congress. | مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180612073835/https://chroniclingamerica.loc.gov/lccn/sn83030214/1908-11-14/ed-1/seq-10/ | تاريخ الأرشيف = 12 يونيو 2018 }}</ref>
 
افتتح كانتين وزوجته عيادة نسائية في مسقط وكان تعمل بها الدكتورة سارة هسمان. في عام 1921 تم نقل كانتين إلى [[بغداد]] إلى جمعية تبشير الكنيسة الإصلاحية للمساعدة في إعادة البناء بعد [[الحرب العالمية الأولى]].
 
==الوفاة==
أصيب بنوبة قلبية في 1838 خلال عطلة في ولاية [[فلوريدا]] وأزمة قلبية حادة في مايو 1940 عندما نقل إلى مستشفى بنديكتين في [[كينغستون (نيويورك)|كينغستون]]، نيويورك. ظل هناك حتى وفاته في 1 يوليو 1940.<ref>{{cite news | url=https://www.newspapers.com/image/28444253|title=Dr. James Cantine, Noted Missionary, Dies at Benedictine|newspaper=The Kingston Daily Freeman | date=July 2, 1940 | page=15 | via=newspaper.com|accessdate=December 18, 2016 | مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180114074007/http://www.newspapers.com/image/28444253/ | تاريخ الأرشيف = 14 يناير 2018 }}</ref> دفن مع زوجته في مقبرة فيرفيو في ستون ريدج، نيويورك حوالي 5 يوليو 1940.<ref name="EDC Obituary" /><ref name="funeral service">{{cite news|url=https://www.newspapers.com/newspage/28444755/ | title=Co-Worker Gives Funeral Tribute | newspaper=The Kingston Daily Freeman | date=July 5, 1940 | page=11|via=newspapers.com| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180114020318/https://www.newspapers.com/newspage/28444755/ | تاريخ الأرشيف = 14 يناير 2018 }}</ref>
 
{{اقتباس|سنوات طويلة من الارتباط مع العرب حيث جلب الدكتور كانتين شيئا من تلك الروح من التقديم الذي هو مفتاح الإسلام وهذا الشعور الساحق من القهر والعلم الشامل من الله وبالتالي معه كان معتمدا من قبل إيمان واسع في حب الله. وجد سر هدوءه الذي لا يزعج إيمانه الثابت الذي مكنه من مواجهة خيبة الأمل والمعاناة والفشل الظاهري في تلك الابتسامة الحلوة وفلسفية الثقة المطلقة في الحق الأساسي للأشياء التي لا يمكن لأي شخص يعرفه أن ينسى أبدا.|ف. م. بوتر، تمثال بروتشور.<ref>{{cite book|last=Scudder|first=Lewis R.|title=The Arabian Mission's Story: In Search of Abraham's Other Son|url=https://books.google.com/books?id=nKBn1AOZUrwC&pg=PA140|year=1998|publisher=Wm. B. Eerdmans Publishing|isbn=978-0-8028-4616-7|page=140}}</ref>}}