افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 26 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تنسيق ويكي
 
== نشأة علم النحو ==
وضعهوضع علم النحو في الصدر الأول للإسلام، لأن علم النحو ككل قانون تتطلبه الحوادث، وتقتضيه الحاجات، ولم يك قبل الإسلام ما يحمل العرب على النظر إليه فإنهم في جاهليتهم غنيون عن تعرفه لأنهم كانوا ينطقون عن سليقة جبلوا عليها، فيتكلمون في شؤونهم دون تعمل فكر أو رعاية إلى قانون كلامي يخضعون له، قانونهم: ملكتهم التى خلقت فيهم، ومعلمهم: بيئتهم المحيطة بهم بخلافهم بعد الإسلام إذ تأشبوا بالفرس والروم والنبط وغيرهم، فحل بلغتهمفانتشار مااللحن هولوالانحراف الغيرفي عليهااللسان وعلى الدين،العربي، حتى هرعوا إلى وضع النحو كما تقدم.مع انتشار اللحن والانحراف في اللسان العربي،النحو، حملوحمل القوم على الاجتهاد لحفظ العربية، وتيسير تعلمها للأعاجم، فشرعوا يتكلمون في الإعراب وقواعده حتى تم لهم مع الزمن هذا الفن.<ref name=":4" /><ref>كتاب نشأة النحو وتاريخ أشهر النحاة، جزء 1،صفحة 19.</ref>
 
الذى تجمع عليه المصادر أن النحو نشأ بالبصرة، وبها نما واتسع وتكامل وتفلسف، وأن رءوسه بنزعتيه السماعية والقياسية كلهم بصريون.<ref name=":5">كتاب من تاريخ النحو العربي، جزء 1، صفحة 27.</ref>
 
أول من أرسل في النحو كلامًا أبو الأسود الدؤلي المتوفى سنة 67 هـ،<ref name=":5" /> وقيل: إن علي بن أبي طالب ألقى على أبي الأسود شيئا من أصول هذا النحو، ثم قال له: {{اقتباس مضمن|اُنْحُ هَذَا النَّحُوْ}} فسمي الفن نحوًا. <ref name=":5" />وقيل: إن أول من تكلم فيه: نصر بن عاصم المتوفى سنة 89 هـ.<ref name=":5" />وقيل: عبد الرحمن بن هرمز المتوفى سنة 117 هـ.<ref name=":5" /> وقيل: لم يصل إلينا شيء عن أحد قبل يحيى بن يعمر المتوفى سنة 129 هـ، وابن أبي إسحاق الحضرمي المتوفى سنة 117 هـ.<ref name=":5" />وقيل، وقيل... إلخ.<ref name=":5" />
أول من أرسل في النحو كلاما أبو الأسود الدؤلي المتوفى سنة 67هـ.<ref name=":5" />
 
* وقيل: إن علي بن أبي طالب ألقى على أبي الأسود شيئا من أصول هذا النحو, ثم قال له: "انح هذا النحو" فسمي الفن نحوا. <ref name=":5" />
* وقيل: إن أول من تكلم فيه: نصر بن عاصم المتوفى سنة 89هـ.<ref name=":5" />
* وقيل: عبد الرحمن بن هرمز المتوفى سنة 117هـ.<ref name=":5" />
* وقيل: لم يصل إلينا شيء عن أحد قبل يحيى بن يعمر المتوفى سنة 129هـ, وابن أبي إسحاق الحضرمي المتوفى سنة 117هـ.<ref name=":5" />
* وقيل، وقيل... إلخ.<ref name=":5" />
 
وكثرت الروايات في قصة وضع علم النحو، ولكن أكثرهم اجتمعو على أن أبي أسود الدؤلي هو من وضع علم النحو، وكان ذالك بأمر من علي بن أبي طالب، وكان ذالك بعدما اشتكى أبو أسود الدؤلي لعلي بن أبي طالب عن فساد اللسان العربي، وتفشي اللحن والانحراف في الكلام العربي، وذالك بعد أن حدثت معه عدة أحداث من بينها قصة جرت بينه وبيين ابنته، وهي أَنه رَضِي الله عَنهُ دخل إِلَى ابْنَته بِالْبَصْرَةِ فَقَالَت لَهُ يَا أَبَت مَا أَشد الْحر رفعت أَشد فظنها تسأله وتستفهم مِنْهُ أَي زمَان الْحر أَشد فَقَالَ لَهَا شهر ناجر يُرِيد شهر صفر الْجَاهِلِيَّة كَانَت تسمي شهور السّنة بِهَذِهِ الْأَسْمَاء فَقَالَت يَا أَبَت إِنَّمَا أَخْبَرتك وَلم أَسأَلك قَالَ إِذن فَقولِي مَا أحسن السَّمَاء، ثم أتى أَمِير الْمُؤمنِينَ عَليّ بن أبي طَالب فَقَالَ يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ ذهبت لُغَة الْعَرَب لما خالطت الْعَجم وأوشك إِن تطاول عَلَيْهَا زمَان أَن تضمحل فَقَالَ لَهُ وَمَا ذَلِك فَأخْبرهُ خبر ابْنَته فَأمره فَاشْترى صحفا بدرهم وأملى عَلَيْهِ الْكَلَام كُله لَا يخرج عَن اسْم وَفعل وحرف.
 
=== روايات أخرى في نشأة النحو ===
قدم أَعْرَابِي فِي زمَان عمر فَقَالَ من يُقْرِئُنِي مِمَّا انْزِلْ الله على مُحَمَّد صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَأَقْرَأهُ رجل سُورَة بَرَاءَة فَقَالَ {أَن الله بَرِيء من الْمُشْركين وَرَسُوله} بِالْجَرِّ فَقَالَ الْأَعرَابِي أَو قد برىء الله من رَسُوله إِن يكن الله قد برىء من رَسُوله فَأَنا أَبْرَأ مِنْهُ فَبلغ عمر مقَالَة الْأَعرَابِي فَدَعَاهُ فَقَالَ يَا أَعْرَابِي أَتَبرأ من رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ إِنِّي قدمت الْمُشْركين وَلَا علم لي بلأ فَسَأَلت من يُقْرِئُنِي فأقرأني هَذَا سُورَة بَرَاءَة فَقَالَ {أَن الله بَرِيء من الْمُشْركين وَرَسُوله} فَقلت أَو قد برىء الله من رَسُوله إِن يكن الله قد برىء من رَسُوله فَأَنا أَبْرَأ مِنْهُ فَقَالَ عمر لَيْسَ هَكَذَا يَا أَعْرَابِي قَالَ فَكيف هِيَ يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ فَقَالَ {أَن الله بَرِيء من الْمُشْركين وَرَسُوله} فَقَالَ الْأَعرَابِي وَأَنا وَالله أَبْرَأ مِمَّا برىء الله وَرَسُوله مِنْهُ فَأمر عمر بن الْخطاب أَلا يقرىء الْقُرْآن الا عَالم باللغة وأمر أَبَا الْأسود فَوضع النَّحْو
 
 
=== موضع نشأة النحو ===
تجمع الأدلة على أن نشأة النحو كانت في العراق كان أسبق البلاد إلى تدوين النحو والصرف
 
=== دوافع نشأة علم النحو ===