زكرياء حدراف: الفرق بين النسختين