افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4٬381 بايت، ‏ قبل 10 أشهر
←‏طالع كذلك: من هو الأشعث بن قيس كان الأشعث بن قيس رأس المنافقين في زمن أميرالمؤمنين(عليه السلام)ونتيجة حقده الدفين على الإمام عليّ(عليه السلام) فقد لعب الأشعث دوراً كبيراً في تمرير مؤامرة «التحكيم» والدفاع عنها والّتي كانت السبب الأساسي لنشوء الخوارج وبالتالي لنشوب معركة النهروان، ولذا نجد ان ابن أبي الحديد يقول في حقّ الأشعث: «كلّ فتنة أو فساد كان في خلافة أميرالمؤمنين(عليه السلام) وكلّ اضطراب فأصله الأشعث». ولقد قام الأشعث ببناء منارة على منزله في الكوفة يرد منها على أذان أميرالمؤمنين(ع...
[[تصنيف:وفيات في الكوفة]]
[[تصنيف:ولاة الخلفاء الراشدين]]
[[من هو الأشعث بن قيس
[[تصنيف:ولاة مسلمون]]
 
كان الأشعث بن قيس رأس المنافقين في زمن أميرالمؤمنين(عليه السلام)ونتيجة حقده الدفين على الإمام عليّ(عليه السلام) فقد لعب الأشعث دوراً كبيراً في تمرير مؤامرة «التحكيم» والدفاع عنها والّتي كانت السبب الأساسي لنشوء الخوارج وبالتالي لنشوب معركة النهروان، ولذا نجد ان ابن أبي الحديد يقول في حقّ الأشعث:
«كلّ فتنة أو فساد كان في خلافة أميرالمؤمنين(عليه السلام) وكلّ اضطراب فأصله الأشعث».
ولقد قام الأشعث ببناء منارة على منزله في الكوفة يرد منها على أذان أميرالمؤمنين(عليه السلام) وقت الصلاة، حيث كان يردّ على صوت الإمام أثناء الأذان، فيقول: «يا رجل، أنت أكبر كذّاب وساحر!!».
قال الإمام الصادق(عليه السلام): اشترك الأشعث في دم عليّ(عليه السلام)، وابنته جعدة سمّت الحسن(عليه السلام)، ومحمّد ابنه شرك في دم الحسين(عليه السلام).
ما يدريك ما عليّ ممّا لي، عليك لعنة اللّه و لعنة اللاّعنين . حائك ابن حائك . منافق ابن كافر . و اللّه لقد أسرك الكفر مرّة و الإسلام أخرى . فما فداك من واحدة منهما مالك و لا حسبك و إنّ امرءا دلّ على قومه السّيف ، و ساق إليهم الحتف ، لحريّ أن يمقته الأقرب ، و لا يأمنه الأبعد .
فلقد حول الأشعث أن يقدم هدية إلى أميرالمؤمنين(عليه السلام) أثناء خلافته للتقرّب إليه وبالتالي محاولة حصوله على مكاسب دنيوية منه. لقد قام الأشعث بتهيئة الحلوى وذهب بها مساءً إلى منزل عليّ(عليه السلام).
يقول الإمام عليّ(عليه السلام) عن هذه الواقعة:
«وَأَعْجَبُ مِنْ ذلِكَ طَارِقٌ طَرَقَنَا بِمَلْفَوفَة فِي وِعَائِهَا، وَمَعْجُونَة شَنِئْتُهَا، كَأَ نَّمَا عُجِنَتْ بِريقِ حَيَّة أَوْ قَيْئِهَا، فَقُلْتُ: أَصِلَةٌ، أَمْ زَكَاةٌ، أَمْ صَدَقَةٌ؟ فَذلِكَ مُحَرَّمٌ عَلَيْنَا أَهْلَ الْبَيْتِ!
فقال الأشعث: لاَ ذَا وَلاَ ذَاكَ، وَلكِنَّهَا هَدِيَّةٌ!
فَقال(عليه السلام): هَبِلَتْكَ الْهَبُولُ! أَعَنْ دِينِ اللهِ أَتَيْتَنِي لِتَخْدَعَنِي؟ أَمُخْتَبِطٌ أَمْ ذُو جِنَّة، أَمْ تَهْجُرُ؟ وَاللهِ لَوْ أُعْطِيتُ الاْقَالِيمَ السَّبْعَةَ بِمَا تَحْتَ أَفْلاَكِهَا، عَلَى أَنْ أَعْصِيَ اللهَ فِي نَمْلَة أَسْلُبُهَا جِلْبَ شَعِيرَة مَا فَعَلْتُهُ، وَإِنَّ دُنْيَاكُمْ عِنْدِي لاَهْوَنُ مِنْ وَرَقَة فِي فَمِ جَرَادَة تَقْضَمُهَا، مَا لِعَلِيّ وَلِنَعِيم يَفْنَى، وَلَذَّة لاَ تَبْقَى!
نَعُوذُ بِاللهِ مِنْ سُبَاتِ الْعَقْلِ، وَقُبْحِ الزَّلَلِ، وَبِهِ نَسْتَعِينُ».
لقد ظنّ الأشعث أ نّه يستميل الإمام(عليه السلام) بالمهاداة لغرض دنيوي كان في نفسه، وكان أميرالمؤمنين(عليه السلام) يفطن لذلك ويعلمه ولذلك ردّ هدية الأشعث ولولا ذلك لقبلها لأنّ النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) قبل الهدية وقد قبل عليّ(عليه السلام)هدايا جماعة من أصحابه.
 
 
 
 
 
التعديل الأخير تم بواسطة امير السلام ; 25-12-2011 الساعة 10:15 PM
من مواضيع امير السلام مسلمون]]
مستخدم مجهول