أظافر الجل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 37 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
ط (إضافة بوابة موضة)
وسم: تعديل شريط البوابات
{{نهاية مسدودة|تاريخ=يوليو 2018}}
{{يتيمة|تاريخ=يوليو 2018}}
يوجد نوعان من الجل: [[الجل]] الصلب والجل اللّين، ويسمى النوع الأول بالجل الصلب لأنه بعد أن يعالج يصبح قويًا بما يكفي ليصنّع كوصلات أظافر، وصلات [[ الأظافر]] هي أظافر [[ اصطناعية ]] مصنوعة باستخدام منتج أظافر لإطالة الأظفر وراء حافة الأظفر [[الطبيعية]].
 
يشير الجل اللين إلى الجل ذي الليونة العالية حيث من الصعب تصنيع وصلات أظافر منه، ويتضمن طلاء الجل والجل الأثقل منه المستخدم لخدمات أصباغ الجل.
يستخدم الجل في طلاء الأظافر الذي تتزايد شهرته، عندما يوضع هذا الطلاء بواسطة محترفين ذوي خبرة واهتمام وحذرين على الأظافر الطبيعية يبقى سليمًا على الأظافر، ومشع بدون أي تكسر، أو تقشر، أو تقطع لمدة أسبوعين على الأقل.
 
المنتج المستخدم لصناعة وصلات الأظافر بالجل أو أظافر الجل هو الجل، ولكيلاولكي لا يكون الأمر متشابكا؛ أظافر الأكريليك مصنوعة باستخدام بودرة المونومير والبوليمير السائلة.
 
تؤدى جميع خدمات الجل باستخدام شكل من أشكال الجل يوضع في قدور أو علب من طلاء الجل.
يوجد ألوان متعددة للجل، وتتطلب كل أنواع الجل معالجة أو تقوية تحت أشعة فوق بنفسجية التي يمكن أن تكون إما بواسطة لمبة تقليدية أو مصباح إل إي دي
 
تشير المعالجة بالأشعة الفوق البنفسجية إلى العملية [[ الكيميائية ]] التي تحدث حين يظهر المبادر الضوئي في الجل تحت الأشعة الفوق بنفسجية أو الضوء الأزرق، تسبب [[ الطاقة ]] الناتجة من [[الضوء ]] كسر روابط محددة في جزيئات المبادر لتكسير وتشكيل جذور حرة، تبدأ الجذور مهاجمة الروابط المزدوجة في جزيئات مركب الجل، فيبدأ تفاعل بلمرة الذي يشمل بالنهاية كل جزيئات الجل.
 
يحتوي الجل عادة على خليط من أكريليك المونومير والأوليغومرات التي تندمج لتشكل سلاسل طويلة ومتشابكة خلال البلمرة وتعرف بعملية متصالبة،