افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 59 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن 3 تعديلات معلقة من هارون الرشيد العربي إلى نسخة 29034475 من Jobas1.
 
== التسميات ==
عرفت هذه المجازر بعدة تسميات محلية لعل أهمها "''سيفو''" ''ܣܝܦܐ''، وهي لفظة سامية مشتركة بين [[السريانية]] الغربية و[[العربيةسريانية]] وتعنيغربية فيهاتعني "ال[[سيف]]"<ref>[http://www.premiumwanadoo.com/cuneiform.languages/syriac/dosearch.php?searchkey=9676&language=id معنى ܣܝܦܐ بقاموس سرياني إنكليزي]</ref> في إشارة إلى طريقة قتل معظم الضحايا. كما عرفت سنة 1915 وهي السنة التي بدأت بها المجازر في منطقة [[طور عابدين]] ب-"''شاتو دسيفو''"، ''ܫܢܬܐ ܕܣܝܦܐ'' أي "عام السيف". وسميت المجازر كذلك بالأدبيات السريانية ب-"ܩܛܠܐ ܕܥܡܐ ܣܘܪܝܐ"، "''قَطلا دعَمّا سُرايا''"/"''قَطلو دعَمّو سُريويو''" بالسريانية الشرقية والغربية على طوالي وهي عبارة تعني "مجازر الشعب الآشوري/السرياني". كما عرفت اختصارا ب-"ܩܛܠܥܡܐ" "''قطَلعَمّا''"/"''قطَلعَمّو''" أي بمعنى "[[التطهير العرقي]]".
 
تعرف هذه الحوادث في تركيا شعبيا باسم "Süryani Katliamı" أو "Süryani Soykırımı" بمعنى "المذابح الآشورية/السريانية"<ref>[http://www.nusozluk.com/n/süryani+katliamı/ تعريف süryani katliamı]</ref> بينما تذكر المصادر الغربية المجازر تحت تسميتي "Seyfo" و-"Assyrian Genocide". وبالرغم من ذلك فإن هناك من يعمم جميع المجازر التي تمت في أواخر عهد الدولة العثمانية ضد أقلياتها المسيحية واضعا إياها تحت مسمى واحد على أساس أنها لم تكن تفرق بين مسيحييها في انتماءاتهم العرقية.<ref>"In 1918, according to the Los Angeles Times, Ambassador Morgenthau confirmed that the Ottoman Empire had 'massacred fully 2,000,000 men, women, and children -- Greeks, Assyrians, Armenians; fully 1,500,000 Armenians.'" Hannibal Travis, '' 'Native Christians Massacred': The Ottoman Genocide of the Assyrians During World War I'', Genocide Studies and Prevention, Vol. 1, No. 3, p. 327, December 2006 [http://papers.ssrn.com/sol3/papers.cfm?abstract_id=950428] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171128191619/https://papers.ssrn.com/sol3/papers.cfm?abstract_id=950428 |date=28 نوفمبر 2017}}</ref>
 
== الوضع قبل الحرب العظمى ==
شكل [[الآشوريون]]/[[السريان]]/[[الكلدان]] إحدى الأقليات الدينية والعرقية الهامة ضمن الدولة العثمانية، وبالرغم من تواجدهم في مراكز عواصم الولايات العثمانية [[الموصل|كالموصل]] و[[حلب]] و[[آمد]] إلا أن معظمهم عاش في قرى عديدة في منطقة تمتد من [[أورميا]] شرقا إلى [[ماردين]] غربا. حيث عاشوا جنبا إلى جنب مع [[أكراد|الأكراد]] [[أرمن|والأرمن]]. ويقدر الباحثين أن عدد المشارقة (الآشوريين والكلدان) تراوح مع بين 400,000 - 500,000 نسمة. كما شكل السريان المغاربة (السريان الأرثوذكس والكاثوليك) عددا مماثلا. ما يجعل عددهم الكلي 700,000 - 1,000,000.<ref>Abdul-Massih Saadi, [http://www.betnahrain.net/1History/Saadi1.htm The Scythe of the Ottomans and the Decimation of the Assyrian Nation], bethnahrain.net</ref> وقد انقسموا بحسب مناطق تواجدهم إلى ثلاثة أقسام:
 
=== أورميا ===
61٬915

تعديل