إباضة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬742 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
وسمان: تمت إضافة وسم nowiki تحرير مرئي
وسمان: تمت إضافة وسم nowiki تحرير مرئي
تختلف الأعراض المتعلقة ببداية الإباضة وأثناء حدوثها وفي نهايتها من حيث الكثافة مع كل أنثى. ويتم معرفة هذه الأعراض بالتشخيص الذاتي من قبل الأنثى. ومن تلك الأعراض التغير الواضح في إفرازات [[رحم|الرحم]] و<nowiki/>[[مهبل|المهبل]] فتصبح مائيةً وأقل لزوجة ومائلة للون الأبيض، وتكون في أغزر أوقاتها. عندما يقترب التبويض يتغير ملمس الرحم فيصبح أكثر طراوةً من قبل وأكثر ارتفاعاً في البطن. ظهور ألم في البطن في جهة المبيض وتذهب هذه الأوجاع بعد مرور أيام التبويض. ارتفاع بسيط في [[درجة حرارة الجسم الأساسية]] - وهي درجة الحرارة في حالة الراحة - للمرأة يقدر بنصف درجة مئوية، ويحدث بعد الإنخفاض المفاجئ لدرجة الحرارة الذي يستمر يومين، فلذلك على المرأة مراقبة درجة حرارة جسمها لتعرف وقت التبويض.<ref>{{cite journal|title=Female facial attractiveness increases during the fertile phase of the menstrual cycle|date=August 2004|journal=Proc Biol Sci|issue=Suppl 5:S|volume=271|pages=270–2|vauthors=Roberts S, Havlicek J, Flegr J, Hruskova M, Little A, Jones B, Perrett D, Petrie M|pmid=15503991|doi=10.1098/rsbl.2004.0174|pmc=1810066}}</ref> شعور المرأة بسعادة وهدوء وراحة نفسيّة خلال فترة التبويض، وشعورها بزياده في [[رغبة جنسية|الرغبة الجنسية]] لديها. ازدياد قوة الحواس لدى المرأة في الشم والتذوق والنظر. نزول بعض الدم أو سائل لونه وردي يكون لبعض ساعات فقط، وهي فترة تكون فيها الأنثى جاهزة للإخصاب. انتفاخ البطن قليلاً نتيجة لارتجاع السوائل أثناء هذه الفترة. آلام في منطقة [[ثدي|الثدي]]، قبل التبويض أوبعده مباشرةً. بعض النساء قد يعانون من آلام في الرأس و<nowiki/>[[غثيان]] خفيف.<ref>{{cite book|editor=Beckmann, Charles R.B.|title=Obstetrics and Gynecology|publisher=Lippincott Williams & Wilkins|year=2010|isbn=9780781788076|pages=306–307|url=https://books.google.com/books?id=0flWgd3OJLEC&pg=PA306|accessdate=2013-11-09}}</ref>
 
== اضطرابات التبويض ==
[[ملف:Pregnancy_chance_by_day_near_ovulation.jpg|تصغير|فرصة الإخصاب باليوم نسبة إلى الإباضة.<ref name="DunsonBaird1999">{{cite journal|title=Day-specific probabilities of clinical pregnancy based on two studies with imperfect measures of ovulation|journal=Human Reproduction|issue=7|year=1999|volume=14|pages=1835–1839|issn=1460-2350|first1=D.B.|first2=D.D.|last2=Baird|first3=A.J.|last3=Wilcox|first4=C.R.|last4=Weinberg|last1=Dunson|doi=10.1093/humrep/14.7.1835}}</ref>]]
تصنف اضطرابات التبويض على أنها اضطرابات حيضية وتشمل:
 
* ضعف (قلة) الإباضة: وتشمل الحالات التي يكون فيها التبويض غير منتظم، أو على فتراتٍ متباعدة، عدم الانتظام يزيد من صعوبة حدوث التخصيب لعدم إمكانية تحديد موعد التبويض.
* [[انقطاع الإباضة]] ([[لغة إنجليزية|بالإنجليزية]]: Anovulation) كلها [[مصطلحات]] تُشير لحالة تتوقف فيها [[المبايض]] عن إطلاق [[البويضة|البويضات]] خلال [[الطمث|دورة الطمث]]. ومن ثم فلا تحدث الإباضة أو التبويض. ومع ذلك، فإن المرأة التي لا يقوم مبيضها بالتبويض خلال دورة الطمث لا يعني بالضرورة أنها تقترب من [[انقطاع الطمث]]. ويعتبر إنقطاع التبويض المزمن أحد الأسباب الشائعة للعقم.
 
قامت [[منظمة الصحة العالمية]] بوضع بعض الأسباب التي تسبب في اضطراب عملية التبويض ومنها:<ref>[https://books.google.com/books?id=fh2hJDiLOyAC&pg=PA54 Page 54] in: {{cite book|author1=Guillebaud, John|author2=Enda McVeigh|author3=Roy Homburg|title=Oxford handbook of reproductive medicine and family planning|publisher=Oxford University Press|location=Oxford [Oxfordshire]|year=2008|pages=|isbn=0-19-920380-6|oclc=|doi=|accessdate=}}</ref>
 
* وجود خلل في وظيفة الغدة النخامية بالمخ: وهي الغدة التي تتحكم في بدء عملية التبويض، واضطرابات الغدة النخامية قد تؤدي إلى غياب التبويض وعدم نزول الحيض أيضًا.
* [[متلازمة تكيس المبايض]] (PCOS).<ref>{{cite journal|title=Health and fertility in World Health Organization group 2 anovulatory female|journal=Human Reproduction Update|issue=5|year=2012|volume=18|pages=586–599|pmid=22611175|pmc=|doi=10.1093/humupd/dms019}}</ref>
* [[فشل المبيض المبكر]] وهو عبارة عن حدوث اضطراب أو انقطاع في [[الدورة الشهرية]] لدى المرأة قبل سن الأربعين، ويرافق هذه الحالة أعراض مزعجة نتيجة لهبوط مستوى هرمون [[إستروجين|الإستروجين]] في جسمها حيث لا يقوم المبيض بانتاج الكمية الكافية من هرمون [[الأستروجين|الإستروجين]] الذي يتم به عملية التبويض، ومن المفيد جدا أن تتعرف المرأة المصابة بمثل هذه الحالة على مراحلها وأعراضها.
* [[فرط برولاكتين الدم]]
* [[تكيس المبايض]] وهي مجموعة من الأعراض التي تنتج بسبب ارتفاع نسبة [[أندروجين|الأندروجين]] (هرمون الذكورة) في المرأة، وتشمل هذه الأعراض عدم انتظام أو انعدام [[الطمث]]، [[غزارة الطمث]]، [[شعرانية|زيادة في نمو الشعر في أنحاء الجسد]]، [[حب الشباب]]، [[شواك أسود|والشواك الأسود]]، وآلام في منطقة الحوض، [[العقم عند المرأة|والعقم]]، وقد يصاحبها أمراض أخري مثل [[مرض السكري]] النوع الثاني، [[أمراض القلب]]، [[اضطرابات المزاج]]، [[سرطان الرحم|وسرطان الرحم]].
* الإصابة بمرض السكري
* السمنة
 
<nowiki/><nowiki/>[[ملف:Pregnancy_chance_by_day_near_ovulation.jpg|تصغير|فرصة الإخصاب باليوم نسبة إلى الإباضة.<ref name="DunsonBaird1999">{{cite journal|title=Day-specific probabilities of clinical pregnancy based on two studies with imperfect measures of ovulation|journal=Human Reproduction|issue=7|year=1999|volume=14|pages=1835–1839|issn=1460-2350|first1=D.B.|first2=D.D.|last2=Baird|first3=A.J.|last3=Wilcox|first4=C.R.|last4=Weinberg|last1=Dunson|doi=10.1093/humrep/14.7.1835}}</ref>]]
 
== انظر أيضاً ==