افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 10 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
مقدار الواجب في زكاة الفطر هو أن يخرج عن الفرد [[صاع]]ا من [[تمر]]، أو من زبيب، أو صاعا من [[قمح]] أو من [[شعير]] أو من [[أرز]]، أو صاعا من '''أقط''' (وهو الحليب المجفف)، ونحو ذلك مما يعتبر [[قوت|قوتا]] يتقوت به، بما يناسب الحال، وبحسب غالب قوت البلد، أي: أنه يخرج من القوت المتوفر في البلد، وينبغي مراعاة حال المستفيد (أي: الذي تدفع إليه الزكاة).
 
هي صاع باتفاق المسلمين والصاع قريب أربع حفنات بيدي إنسانرجل معتدلة،معتدل، وهو يساوي أربعة أمداد، وقدر المد حفنة (أي: غرفة) بيدي إنسانرجل معتدلة،معتدل، ويقدر الصاع قرابة 3 كجم تقريبا، أي: أن مقدار الصاع ينقص عن 3 كجم، بنسب متفاوتة؛ لتفاوت التقديرات، لكن التقدير بالوزن تقريبي، والأصل في مقدار زكاة الفطر، كيلا بالصاع.<ref>[https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=15&ID=1580 المغني لابن قدامة] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180104073345/https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=15&ID=1580 |date=04 يناير 2018}}</ref> وهذا المقدار يؤدى من [[الحنطة]] أو [[التمر]] أو [[الزبيب]] أو [[الرز]] أو [[الطحين]] أو [[الشعير]]، ويجوز إخراج قيمة ذلك نقداً وهذا مذهب الحسن البصري وعطاء و[[عمر بن عبد العزيز]] و[[سفيان الثوري]] و[[أبي حنيفة]] وأصحابه والجعفرية، بينما يرى الإمام [[مالك بن أنس]]، [[محمد بن إدريس الشافعي|والشافعي]]، و<nowiki/>[[أحمد بن حنبل]] أن إخراجها مالًا لا يصح، وهذا قول غالبية الأمة<ref>{{استشهاد بخبر
| url = http://www.mshmsdin.com/home/?p=194
| title = الرد على شبهات المعاصرين في إخراج زكاة الفطر مالًا - موقع الشيخ محمد بن شمس الدين
3٬300

تعديل