افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 196.72.32.51 إلى نسخة 27460888 من JarBot.
في مقال في جريدة واشنطن بوست، تحدثت إسراء نعماني عن الآية 34 من سورة النساء وقالت: أن "العنف المنزلي متفشّ اليوم في المجتمعات غير المسلمة، ولكن الإباحة الدينية الظاهرة في الإسلام تجعل التحدي أصعب". كتبت إضافة لذلك: "بالرغم من أن المؤرخين الإسلاميين أجمعوا على أن النبي [[محمد]] {{ص}} لم يضرب امرأة قط، فإن من الواضح أن المجتمعات الإسلامية تواجه مشكلة العنف الأسري"، تقول نعماني في كتابها "لا إله إلا الله" أن البروفيسور في جامعة جنوب كاليفورنيا رضا أصلان كتب أن "التفسير الكاره للنساء" قد لازم تلك الآية، لأن التفسير القرآني "كان حكرًا على الرجال المسلمين".
 
=== المسيحيةالسيخية ===
كتب الباحثان ويليام رينولدز وجولي ويبر أن الغورو ناناك ديف، مؤسس تقليد المذهب السيخي، كان "محاربًا من أجل حقوق النساء" ولم يكن "بأي شكل من الأشكال كارهًا للنساء" بعكس بعض معاصريه. على أي حال، العنف المنزلي وجرائم الشرف هي جزء أيضًا من الثقافة السيخية بسبب التفسيرات الثقافية للميسوجينيين أو كارهي النساء.
 
=== العلمولوجية "فلسفة دينية تطبيقية" ===
كتب رون هوبارد المقاطع التالية في كتابة (ساينتولوجي "علمولوجية": قراءة جديدة للحياة) 1965: