الحرب الروسية العثمانية (1877–1878): الفرق بين النسختين

الرجوع عن تعديل معلق واحد من Hawsho إلى نسخة 28974194 من JarBot.
(تم تصحيح خطأ مطبعي)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل بتطبيق المحمول
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من Hawsho إلى نسخة 28974194 من JarBot.)
'''الحرب الروسية العثمانية 1877-1878''' صراع بين [[الدولة العثمانية]] وقوات التحالف [[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكسي الشرقي]] بقيادة [[الإمبراطورية الروسية]] ويتألف من العديد من دول البلقان. بدأت الحرب بعد فشل [[مؤتمر ترسانة]].
 
دار القتال في [[البلقان]] و[[القوقاز]]، ترجع أسباب الحرب إلى تصاعد الروح القومية في القرن الثامنالتاسع عشر بمنطقة البلقان. بالإضافة إلى عوامل أخرى منها تطلعات الروسية لاسترداد الأراضي التي خسرتها أثناء [[حرب القرم]]، معيدةً نفسها للبحر الأسود، وداعمةً الحركة السياسية الساعية لتحرير دول بلقان من الحكم العثماني.
 
أسفرت الحرب عن تمكن روسيا من المطالبة بعدة أقاليم في القوقاز وهي [[قارص (محافظة)|قارص]]، و[[باطومي]]. كان لإمارات رومانيا (التي أجبرها الروس على التخلي عن منطقة [[بودجاك]] في [[دلتا الدانوب]] رغم وجود معاهدة تحالف قائمة بين البلدين) وصربيا والجبل الأسود السيادة بحكم الأمر الواقع لبعض الوقت، وأعلن رسمياً الاستقلال عن [[الدولة العثمانية]]. بعد ما يقرب من خمسة قرون من الهيمنة العثمانية (1396-1878)، أُعيد تأسيس الدولة البلغارية في [[إمارة بلغاريا]]، وهي تغطي الأراضي الواقعة بين نهر [[الدانوب]] و[[جبال البلقان]] (باستثناء [[دبروجة]] الشمالية التي أعطيت لرومانيا)، فضلاً عن المنطقة [[صوفيا]]، والتي أصبحت عاصمة للدولة الجديدة. سمح [[مؤتمر برلين]] أيضاً [[الإمبراطورية النمساوية المجرية|للإمبراطورية النمساوية المجرية]] باحتلال [[البوسنة والهرسك]] و[[المملكة المتحدة|للمملكة المتحدة]] بتولي [[قبرص]].