يغور: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬332 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.6
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.6)
|تعليق خريطة الانتشار =الموطن الحالي لليغور (الأحمر الداكن) والسابق (الأحمر الباهت)
}}
'''اليَغْوَر''' أو '''النمر الأمريكي'''،<ref>قاموس المورد 2013: قاموس عربي - إنكليزي، [[منير البعلبكي]] و د.رمزي البعلبكي، دار العلم للملايين؛ ص 616؛ اليغور: نمر أمريكيّ مُرقط.</ref><ref name="لبونات أمريكا الجنوبية">[[ثدييات|لبونات]] [[أمريكا الجنوبية]]، سلسلة كتب ليديبيرد، نقله إلى [[لغة عربية|العربية]]: رامز مسّوح، مراجعة: أحمد الخطيب. منشورات مكتبة لبنان. صفحة: 34: اليغور. طُبع سنة [[1981]].</ref> والمعروف أيضًا باسمه [[لغات لاتينية|اللاتيني]] و[[لغات جرمانية|الجرماني]]: '''الجغور''' ([[نقحرة]]: '''جگور''' أو '''جاگوار''')؛<ref name="MSW3">Wozencraft, W. Christopher (16 November 2005). "Order Carnivora (pp. 532-628)". In Wilson, Don E., and Reeder, DeeAnn M., eds. Mammal Species of the World: A Taxonomic and Geographic Reference (3rd ed.). Baltimore: Johns Hopkins University Press, 2 vols. (2142 pp.). pp. 546–547. ISBN 978-0-8018-8221-0. [http://www.bucknell.edu/msw3 OCLC 62265494.]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130620141013/http://www.bucknell.edu:80/msw3/ |date=20 يونيو 2013}}</ref><ref>موسوعة الطبيعة الميسرة، 1985، وضع النص العربي وأشرف على الحرير: أحمد شفيق الخطيب، منشورات مكتبة لبنان. صفحة 217: الضواري (المفترسات)، الجغور (النمر الأمريكي).</ref> هو أحد [[سنوريات|السنوريات]] الكبرى المنتمية [[نمر (جنس)|لجنس النمور]]، والممثل الوحيد لهذا الجنس في [[أمريكيتان|الأمريكيتين]]. يُعتبر اليغور ثالث أكبر السنوريات بعد [[ببر|الببر]] و[[أسد|الأسد]]، وهو أضخمها في [[نصف الكرة الأرضية الغربي]]. يمتد موطن اليغور حاليًا من [[المكسيك]] عبر معظم أنحاء [[أمريكا الوسطى]] وصولاً حتى [[باراغواي|الباراغواي]] وشمال [[الأرجنتين]]، وكان موطنه في السابق يشمل جزءًا كبيرًا من جنوب وغرب [[الولايات المتحدة الأمريكية]]، أما الآن فقد تمت إبادته في جميع هذه الأنحاء عدا جزء صغير من ولاية [[أريزونا]]، حيث لا تزال هناك جمهرة صغيرة باقية بحسب الظاهر.
 
يتشابه اليغور و[[نمر|النمر]] بشكل كبير في مظهرهما الخارجي، ويُمكن للمرء غير المختص أن يُخطئ بسهولة بينهما، إلا أن اليغور أكبر حجمًا وأكثر امتلاءً وأقل رشاقةً من النمر، ورقطه ورديّة الشكل تحوي نقطًا مركزية على العكس من ورديات النمر،<ref name="لبونات أمريكا الجنوبية"/> كما أن موائله المفضلة أقرب إلى موائل الببور من النمور. يمكن العثور على اليغور في ضروب متنوعة من الموائل الطبيعية، التي تتراوح من [[سهل|السهول المفتوحة]] و[[سافانا|السڤانا]] إلى [[غابة|الغابات]]، إلا أن [[غابة مطيرة|غابات الأمطار]] الكثيفة تبقى مسكنه المفضل، خاصة قرب المياه، كونه أكثر السنوريات ولعًا بالنزول إلى الماء، إلى جانب [[ببر|الببور]].<ref name="لبونات أمريكا الجنوبية"/> يُعد اليغور حيوانًا انعزاليًا ومفترسًا انتهازيًا يصطاد عن طريق إنشاء الكمائن ما تيسّر له من الطرائد بغض النظر عن نوعها أو حجمها، وهو مفترس رئيسي وكائن عمادي في بيئته، أي أنه كائن يلعب دورًا رئيسيًا في إبقاء [[نظام بيئي|النظام البيئي]] متوازنًا في موطنه، وذلك عبر تحكمه بأعداد الطرائد المختلفة والمفترسات الدونيّة الأخرى. يُعرف عن اليغور عضته الفائقة بالمقارنة مع باقي أنواع السنوريات الكبرى،<ref name=Bite>{{Cite journal| المؤلف = Stephen Wroe, Colin McHenry, and Jeffrey Thomason | العنوان = Bite club: comparative bite force in big biting mammals and the prediction of predatory behavior in fossil taxa | السنة = 2006 | journal = [[Proceedings of the Royal Society B#Proceedings of the Royal Society B|Proceedings of the Royal Society B]] |الناشر=[[الجمعية الملكية]] | volume = 272 |issue=1563 | pmid = 15817436 |الصفحات=619–625 | التنسيق = PDF | pmc = 1564077 | تاريخ الوصول = 2006-08-07 | المسار = http://www.bio.usyd.edu.au/staff/research/swroe/Wroeetal2005Biteclub.pdf | doi = 10.1098/rspb.2004.2986|مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20060921111410/http://www.bio.usyd.edu.au/staff/research/swroe/Wroeetal2005Biteclub.pdf |تاريخ الأرشيف = September 21, 2006|وصلة مكسورة=yes}}</ref> حيث يتفوق عليها جميعًا في هذا المجال، الأمر الذي يُمكنه من [[افتراس]] [[زواحف|الزواحف]] ذات الجلود الأكثر قساوةً بما فيها [[سلحفاة|السلاحف]] وبعض [[تمساحيات|التمساحيات]]،<ref name=HAMDIG>{{مرجع ويب | المسار = http://web.archive.org/web/20080201022320/www.ecology.info/ecology-jaguar-puma.htm | الأول = Paul | الأخير = Hamdig | العنوان = Sympatric Jaguar and Puma | الناشر = Ecology Online Sweden via archive.org | تاريخ الوصول = 2009-03-19}}</ref> ولليغور أسلوب قتل يُميزه عن باقي السنوريات، فهو دائمًا ما يعض رأس الطريدة بين [[أذن]]يها، ليثقب [[جمجمة|جمجمتها]] و[[دماغ]]ها مما يتسبب بنفوقها على الفور.<ref>Rosa CL de la and Nocke, 2000. ''A guide to the carnivores of Central America: natural history, ecology, and conservation''. The University of Texas Press. ISBN 978-0-292-71604-9</ref>
=== التهجين مع سنوريات أخرى ===
[[ملف:Jaglion.jpg|تصغير|يمين|هجين يغور وأسد محنط في متحف روثتشايلد، ترينغ، [[إنكلترا|إنگلترا]].]]
تمّ [[تهجين الأحياء|تهجين]] اليغور في الأسر مع بضعة أنواع من السنوريات الكبرى الأخرى من شاكلة الأسود والنمور، والتهجين مع الأولى شائع أكثر من الثانية.<ref name="JAGLION">[http://www.messybeast.com/genetics/hyb-jagxleop.htm Messy beast: JAGLION] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170629213034/http://messybeast.com/genetics/hyb-jagxleop.htm |date=29 يونيو 2017}}</ref> يُعرف هجين اليغور والأسد باسم "[[أسد يغوري|الأسد اليغوري]]"، وهو نتاج يغور ذكر ولبوءة، وهو يحمل صفات مشتركة من كلا الوالدين، فجلده أسمر مصفرّ ذو ورديّات بنيّة وجسده قصير مكتنز، ورأسه أقل استدارة من رأس اليغور وأقل تربيعًا من رأس الأسد، وكما هي الحال مع معظم الهجائن، فإن الأسود اليغورية غالبًا ما تكون ذكورها عقيمة.<ref name="JAGLION"/>
يزعم البعض أنه تمّ تهجين يغور أسود مع لبوءة في جزيرة [[ماوي]]، وهي إحدى جزر [[هاواي|أرخبيل هاواي]]، وقد جاء وصف هذا الهجين مطابقًا لوصف أسد أفريقي، حيث قيل أنه امتلك لبدة سوداء كثيفة وكان جلده داكن مصفرّ، وذيله ينتهي بخصلة شعر سوداء. يقول العلماء أن هذا الوصف ليس إلا لأسد أفريقي أسيأت معاملته في الأسر، إذ أن طول اللبدة ولون الجسد قد يكون نتيجة لعدم تعرّض الحيوان للهواء الطلق وأشعة [[الشمس]] لمدة طويلة، كما أن السفع أو اللون الداكن ليس معروفًا عند الأسود، بينما هو شائع لدى اليغاور.<ref name="JAGLION"/>
 
تفيد عدّة وثائق أن ذكور اليغور قد تم تهجينها مع إناث النمور، والعكس، في عدد من المرّات.<ref name="JAGULEP">[http://www.messybeast.com/genetics/hyb-jagxleop.htm Messy Beast: JAGULEP (JAGLEOP, LEPJAG, LEGUAR)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170629213034/http://messybeast.com/genetics/hyb-jagxleop.htm |date=29 يونيو 2017}}</ref> قال البعض عند وصفه هجائن ذكور اليغور وإناث النمر أنها تفوق والدتها حجمًا وتقارع والدها وتشاركه في عدد من الخصائص، حيث أن عنقها وقوائمها قصيرة وثخينة كما تلك الخاصة باليغاور، ولونها مصفرّ داكن أو زيتوني، أمّا وردياتها فمختلفة عن ورديات كلا الوالدين، حيث جاء أنها شديدة البهتان.<ref name="JAGULEP"/> هُجنت إحدى إناث هذه الهجائن بدورها مع يغور ذكر وأنجبت بطنين يحتوي كل منهما على جروين، كذلك هُجنت إحداها مع أسد ذكر. أفادت إحدى التقارير في سنة [[1968]] أن نمر ذكر تمّ تهجينه مع يغورة أنثى في إحدى حدائق الحيوانات بمدينة [[سالزبورغ]] [[النمسا]]وية، ونجم عن هذا التهجين ولادة جروين فاقا جراء اليغاور والنمور النقية قوّة في سن 6 أشهر.<ref name="JAGULEP"/> كذلك قال البعض أنه تمّ تهجين اليغور مع الببر، إلا أنه ليس هناك من أدلّة تدعم هذا القول،<ref name="TIGER/JAGUAR HYBRID">[http://www.messybeast.com/genetics/hyb-jagxtiger.htm TIGER/JAGUAR HYBRID] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171124094851/http://messybeast.com:80/genetics/hyb-jagxtiger.htm |date=24 نوفمبر 2017}}</ref> ولعلّ ما تمّ التبليغ عنه ليس سوى [[أسد ببري]]، إذ أن هذه الحيوانات يبدو وكأنها نتاج سنور مرقط وآخر مخطط، بما أنها تجمع بين رقط أشبال الأسود وخطوط باهتة للببور.<ref name="TIGER/JAGUAR HYBRID"/>
 
== الخصائص الجسدية ==
اليغور هو أكبر [[سنوريات]] [[أمريكيتان|الأمريكيتين]] وأقواها بنيةً،<ref name="ADW">{{مرجع ويب | المؤلف= Jonathan Nogueira y K. Francl |السنة=2009 |العنوان=Panthera onca (On-line) | الناشر=Animal Diversity Web - University of Michigan |المسار=http://animaldiversity.ummz.umich.edu/site/accounts/information/Panthera_onca.html |تاريخ الوصول=3 ديسمبر 2009 | اللغة=الإنگليزية}}</ref> فجسده مكتنز قصير يُساعده على الفتك بكائنات تفوقه حجمًا بأشواط، إلا أن الجمهرات المتنوعة منه تختلف في أحجامها وأوزانها بشكل واضح، حيث يتراوح [[وزن]] اليغور بين 56 و 96 كيلوغرامًا (بين 124 و 211 رطلاً) في العادة، وقد تمّ توثيق وجود ذكور قارعت في زنتها [[أسد|اللبؤات]] أو [[ببر|الببرات]]، حيث وصل وزنها إلى 160 كيلوغرامًا (350 رطلاً)،<ref name="Animal">{{مرجع كتاب |العنوان=Animal: The Definitive Visual Guide to the World's Wildlife |الأول=David |الأخير=Burnie |coauthor=Don E. Wilson |المكان=New York City |الناشر=[[دورلينج كيندرسلي]] |الرقم المعياري=0-7894-7764-5 |السنة=2001}}</ref> وبالمقابل عُثر على يغاور يقل وزنها عن المعدل الطبيعي بشكل ملحوظ، حيث وصل إلى 36 كيلوغرامًا (80 رطلاً). يقل [[حجم]] إناث اليغور عن حجم الذكور بنسبة تتراوح بين 10% و 20%، ويتراوح [[طول]] النوع ككل بين 1.62 و 1.83 مترًا (5.3–6 أقدام) دون احتساب الذيل، الذي يصل طوله إلى 75 سنتيمترًا (30 إنشًا)، أما [[ارتفاع]] هذه الحيوانات عند الكتفين فيتراوح بين 67 و 76 سنتيمترًا (27–30 إنشًا).<ref name=WCS>{{مرجع ويب | المسار = http://savethejaguar.com/jag-index/jag-allabout/jag-aboutecology | العنوان = All about Jaguars: ECOLOGY | الناشر = [[جمعية المحافظة على الحياة البرية]]|تاريخ الوصول=2006-08-11}}</ref>
 
يختلف حجم ووزن اليغور باختلاف المنطقة التي يقطنها، وقد أظهرت الدراسات أنها تكبر قدًا وتزداد وزنًا كلما اتجه موطنها جنوبًا، والعكس صحيح، ففي إحدى الدراسات التي تمّت في محمية "خاميلا كيزامالا" المكسيكية الواقعة على ساحل [[المحيط الهادئ]]، تبيّن أن وزن جميع يغاورها يتراوح بين 30 و 50 كيلوغرامًا، أي أنها تقارب وزن [[أسد الجبل|أسود الجبال]] الأصغر حجمًا في العادة،<ref name = foodhabits>{{Cite journal| المؤلف = Rodrigo Nuanaez, Brian Miller, and Fred Lindzey | السنة = 2000 | العنوان = Food habits of jaguars and pumas in Jalisco, Mexico | journal = Journal of Zoology | volume = 252 | issue = 3 | الصفحة = 373 | المسار = http://journals.cambridge.org/action/displayAbstract?fromPage=online&aid=58851 | تاريخ الوصول = 2006-08-08}}</ref> وبالمقابل أظهرت دراسة أخرى جرت في مستنقعات الپانتانال [[البرازيل|بالبرازيل]]، أن معدّل وزن اليغاور في تلك المنطقة يصل إلى 100 كيلوغرام (220 رطلاً)، كذلك عُثر على ذكور بالغة وصلت زنتها إلى 300 رطل أو أكثر في بعض الأحيان.<ref name=JSSP>{{مرجع ويب | المسار = http://jaguarssp.org/pdf/FACT%20SHEET%20with%20graphics.pdf | العنوان = Jaguar Fact Sheet | الناشر = [[Jaguar Species Survival Plan]]| تاريخ الوصول=2006-08-14|التنسيق=PDF}}</ref> تكون اليغاور قاطنة الغابات أصغر حجمًا وأدكن لونًا من تلك التي تقطن الأراضي المكشوفة، ولعلّ ذلك يعود إلى قلّة الطرائد الكبيرة في [[غابة|الغابات]] بالمقارنة مع غيرها من الموائل، الأمر الذي يعني حصول اليغاور على كمية قليلة من [[بروتين|البروتين]] اللازم لتضخيم الجسد.<ref name=CAP>Nowell, K. and Jackson, P. (compilers and editors) 1996. [http://carnivoractionplans1.free.fr/wildcats.pdf ''Wild Cats. Status Survey and Conservation Action Plan''] (PDF). IUCN/SSC Cat Specialist Group. IUCN, Gland, Switzerland. (see ''Panthera Onca'', pp 118–122) {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171010154750/http://carnivoractionplans1.free.fr/wildcats.pdf |date=10 أكتوبر 2017}}</ref>
[[ملف:Jaguarskull.jpg|تصغير|يمين|جمجمة يغور وفكه السفلي.]]
اليغور واحد من عدّة سنوريات مرقطة، لذا يسهل الخلط بينه وبين أنواع أخرى مشابهة ك[[نمر|النمر]] و[[فهد|الفهد]]، والطريقة الأفضل للتمييز بين هذه الحيوانات هي عن طريق الرقط في فرائها، فالنمر يمتلك رقطًا وردية الشكل بينما يمتلك الفهد بقعًا بسيطة، وتشابه رقط النمر تلك الخاصة باليغور، إلا أن للأخير نقطة مركزية في كل رقطة من رقطه على عكس النمر. كذلك، فالنمر أكبر حجمًا وأكثر قوةً من الفهد النحيل الطويل القوائم، ولكنه أصغر حجمًا بقليل من اليغور، وبالإضافة لذلك فإن ذيل النمر يقارب في طوله نصف طول الجسد أو أكثر، بينما ذيل اليغور أقصر بكثير من جسده، ويمتلك النمر بقعة بيضاء مميزة على أسفل ذيله تستخدمها الأنثى في التواصل مع جرائها عندما تتنقل في العشب، وهذه البقعة معدومة عند الفهد واليغور. أيضًا فإن رأس اليغور أكثر استدارة من رأس النمر، وقوائمه أقصر وجسده أكثر امتلاءً ورقطه أقل عددًا وأكبر حجمًا.<ref name=akron>{{مرجع ويب | المسار = http://www.akronzoo.org/learn/jaguar.asp | العنوان = Jaguar (panthera onca) | العمل = Our animals | الناشر = [[Akron Zoo]] | تاريخ الوصول = 2006-08-11}}</ref>
أكثر الأنماط اللونية شيوعًا عند اليغور هو النمط الأسمر المصفرّ، إلا أنه من الممكن أن تتراوح ألوانها من الخمري إلى الأسود، لكن النمط الأول يبقى هو السائد عادةً. وجسد اليغور مغطى بورديات تساعده على التمويه في الغابة، وتُسهّل عليه التسلل خلسةً نحو طريدته، وتختلف الورديات في أحجامها وأشكالها على [[فرو|فراء]] صاحبها وبين الأفراد المختلفة أيضًا، حيث يمكن أن تحوي نقطة مركزية أو أكثر، كذلك فإن حجم هذه النقط يختلف بدوره. تظهر النقط واضحة للعيان على [[رأس|الرأس]] و[[عنق|العنق]]، وباهتة في مواضع أخرى من الجسد، وتنتدمج مع بعضها البعض لتُشكل عصبة على [[ذيل|الذيل]]. أما الجزء السفلي من الجسد والخاصرتين بالإضافة للقسم البارز من القوائم فبيضاء اللون.<ref name=WCS/>
[[ملف:Jaguar.jpg|تصغير|يغور أسفع أو أسود.]]
تولد بعض اليغاور بنمط لوني مميز، وهو النمط الأسفع،<ref name=Meyer>{{مرجع ويب |الأول=John R. |الأخير=Meyer |المسار=http://biological-diversity.info/Black_Jaguar.htm |العنوان=Black jaguars in Belize?: A survey of melanism in the jaguar, Panthera onca |العمل=Belize Explorer Group |الناشر=biological-diversity.info |السنة=1994}}</ref> تسببه [[صفة سائدة|مورثة غالبة]] تدحر [[مورثة|المورثة]] التي تحمل اللون الصدئ وتحل مكانها.<ref name="مولد تلقائيا1">{{Cite journal| الأخير =Eizirik | الأول =Eduardo | المؤلفين المشاركين =Yuhki, Naoya; et al. | السنة = 2003| الشهر =May | العنوان =Molecular genetics and evolution of melanism in the cat family | journal = Current Biology| volume =13 | issue =5 | الصفحات =448–453 | المسار =http://cat.inist.fr/?aModele=afficheN&cpsidt=14600002 | تاريخ الوصول = 2008-06-07 | doi =10.1016/S0960-9822(03)00128-3}}</ref> تُسمى هذه الحيوانات [[نمر أسود|بالنمور السوداء]]، وهو اسم تتشاركه والنمور التي تحمل ذات الخاصيّة الوراثية. تعتبر اليغاور السوداء نادرة بالمقارنة مع تلك المرقطة، حيث لا تمثل سوى 6% من إجمالي الجمهرة الحالية،<ref>{{مرجع ويب | الأول = Vladmir | الأخير = Dinets | المسار = http://dinets.travel.ru/blackjaguar.htm | العنوان = First documentation of melanism in the jaguar (Panthera onca) from northern Mexico | تاريخ الوصول = 2006-09-29}}</ref> وهي تبدو للناظر وكأنها سوداء بالكامل، إلا أنه بالإمكان رؤية رقطها عند تفحصها عن قرب أو عند وقوفها في أشعة [[الشمس]]. تفيد بعض التقارير أن هناك نمطًا لونيًا أكثر ندرة من النمط الأسفع يظهر عند بعض اليغاور في [[باراغواي|الپاراغواي]]، وهو النمط الأبيض،<ref name=CAP/> وتقول هذه الوثائق أن اليغور الأبيض أو "اليغور الشبحي" يمتلك فراءً أبيض ضارب إلى الرمادي ذي علامات باهتة على الخاصرتين.<ref name="JAGUAR MUTANTS">[http://www.messybeast.com/genetics/mutant-jaguars.html Messy Beast: JAGUAR MUTANTS] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170718000147/http://messybeast.com:80/genetics/mutant-jaguars.html |date=18 يوليو 2017}}</ref> أفادت تقارير أخرى بوجود يغاور [[أمهق|مهقاء]] أو شبه مهقاء في نفس البلد سالف الذكر، وقال بعض الشهود أن ورديات هذه الحيوانات شديدة البهتان بحيث لا يمكن رؤيتها إلا أن كانت الإضائة ملائمة.<ref name="JAGUAR MUTANTS"/> كذلك قيل أن هناك يغاور ذات رقط مماثلة لرقط النمور تعيش في [[غابة مطيرة|غابات الأمطار]] [[بيرو|الپيروڤيّة]].<ref name="JAGUAR MUTANTS"/>
 
== السلوك والخواص الأحيائية ==
=== الموطن والمسكن ===
[[ملف:Jag distribution ar.gif|تصغير|الموطن الحالي والسابق لليغور.]]
وصلت أسلاف اليغور المعاصر إلى [[أمريكا الشمالية]] من [[آسيا]]، عن طريق عبورها للجسر القارّي الذي وصل القارتين خلال [[العصر الحديث الأقرب]]، حيث تطورت إلى ما يُعرف اليوم باسم "يغور أمريكا الشمالية الپليستوسيني" (''Panthera onca augusta'')، الذي يُعتبر السلف المباشر لجميع اليغاور الحالية. كانت تلك الحيوانات أكبر حجمًا من اليغور المعاصر،<ref name = Columbia/> حيث قُدّر وزن فردين منها بحوالي 34.9 كيلوغرامات (77 رطلاً) و 97 كيلوغرام (210 أرطال) على التوالي،<ref>S. Legendre and C. Roth. 1988. Correlation of carnassial tooth size and body weight in recent carnivores (Mammalia). Historical Biology 1(1):85-98</ref> وقد انتشرت عبر أمريكا الشمالية و[[أمريكا الجنوبية|الجنوبية]] طيلة 10.2 مليون سنة تقريبًا.<ref>[http://paleodb.org/cgi-bin/bridge.pl?action=checkTaxonInfo&taxon_no=46524&is_real_user=1 PaleoBiology Database: ''Panthera onca augusta'', basic info] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20121013093712/http://paleodb.org/cgi-bin/bridge.pl?action=checkTaxonInfo&taxon_no=46524&is_real_user=1 |date=13 أكتوبر 2012}}</ref> تراجع موطن اليغور الشمالي بعد انتهاء [[عصر جليدي|العصر الجليدي الأخير]] حتى جنوب أمريكا الشمالية،<ref>[http://paleodb.org/cgi-bin/bridge.pl?action=displayCollResults&collection_list=20307 Paleobiology Database: ''Panthera onca mesembrina'', collections.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20121013062524/http://paleodb.org/cgi-bin/bridge.pl?action=displayCollResults&collection_list=20307 |date=13 أكتوبر 2012}}</ref> وهو يشمل اليوم الدول التالية:<ref name=CONSERVATION>{{Cite journal| المؤلف = Eric W. Sanderson, Kent H. Redford, Cheryl-Lesley B. Chetkiewicz, Rodrigo A. Medellín, Alan R. Rabinowitz, John G. Robinson, and Andrew B. Taber | السنة = 2002 | العنوان = Planning to Save a Species: the Jaguar as a Model | journal = Conservation Biology | volume = 16 | issue = 1 | الصفحة = 58 | doi = 10.1046/j.1523-1739.2002.00352.x | المسار = http://www.jaguarresearchcenter.com/The_jaguar.pdf | التنسيق = PDF |تاريخ الوصول=2009-12-11}} ''Detailed analysis of present range and terrain types provided here''.</ref> [[الأرجنتين]]، [[بيليز]]، [[بوليفيا|بوليڤيا]]، [[البرازيل]]، [[كولومبيا]]، [[كوستاريكا]] (شبه جزيرة أوسا بشكل خاص)، [[الإكوادور]]، [[غويانا الفرنسية]]، [[غواتيمالا|گواتيمالا]]، [[غيانا]]، [[هندوراس|الهندوراس]]، [[المكسيك]]، [[نيكاراغوا]]، [[بنما]]، [[الباراغواي|الپاراغواي]]، [[بيرو|البيرو]]، [[سورينام]]، [[الولايات المتحدة]]، و[[فنزويلا|ڤنزويلا]]. كذلك كان موطن اليغاور يشمل [[ألسلفادور]] و[[الأوروغواي]]، لكنها [[انقراض|انقرضت]] هناك حاليًا.<ref name="iucn"/> يمكن العثور على عدد من اليغاور اليوم في بعض المحميات البارزة في أمريكا الوسطى والجنوبية، مثل: محمية "حوض العرف" في بيليز، منتزه مانيه الوطني في البيرو، ومنتزه هينگو الوطني في البرازيل.
 
كان موطن اليغور في أوائل [[القرن العشرين]] يمتد شمالاً حتى [[الأخدود العظيم]] في ولاية [[أريزونا]] الأمريكية، وغربًا حتى جنوب [[كاليفورنيا]]،<ref name=FEDERAL/> أما الآن فقد اختفى من معظم هذه المناطق، إلا أن بعض التقارير لا تزال تفيد برؤية بعض الأفراد منه في [[أريزونا]] و[[نيو مكسيكو]] و[[تكساس]]. يُعتبر اليغور نوعًا محميًا في [[الولايات المتحدة]] وفق ما ورد في قانون حماية الأنواع المهددة الأمريكي ([[لغة إنكليزية|بالإنگليزية]]: Endangered Species Act)، لذا فإن صيده بهدف الإتجار بفرائه محظور حظرًا تامًا. إلتقط بعض القيمين على الحياة البرية في أريزونا صورًا ليغاور في جنوب تلك الولاية في سنة [[2004]]، الأمر الذي دلّ على صحة ما أفاد به شهود عيان طيلة سنوات. يقول الخبراء أنه لن يُكتب لليغاور الأمريكية البقاء إلا أن تمت حمايتها وطرائدها من الصيد بشكل تام، وتم التعاون بين الولايات المتحدة والمكسيك على تخصيص منطقة حدودية محمية لضمان تواصل الأفراد مع بعضها البعض لزيادة [[مورثة|تنوعها الوراثي]].<ref>{{مرجع ويب | المسار = http://www.gf.state.az.us/w_c/es/jaguar_management.shtml | العنوان = Jaguar Management | الناشر = Arizona Game & Fish, | تاريخ الوصول = 2006-08-08}}</ref> وبتاريخ [[25 فبراير]] [[2009]]، قُبض على يغور بالقرب من مدينة [[توسن، أريزونا|توسن]] بأريزونا، فتمّ تزويده بطوق لاسلكي لتمكين العلماء من تتبع تحركاته، ثم أطلق سراحه بالقرب من موقع أسرة؛ وكان هذا اليغور الأوّل من بني جنسه الذي يُقبض عليه في هذه المنطقة، مما قد يعني بأن هناك جمهرة متناسلة مستقرة في جنوب أريزونا، وفي وقت لاحق تأكد الخبراء أن هذا اليغور هو أحد اليغاور التي تم التقاط صورها في سنة 2004، فأصبح بهذا أكبر اليغاور البرية سنًا في الولايات المتحدة، حيث قُُدّر عمره بحوالي 15 سنة.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://readitnews.com/get-out-there-arizona-outdoors/outdoor-news-mainmenu-10017/1705-arizona-game-and-fish-collars-first-wild-jaguar-in-united-states |العنوان=Arizona Game and Fish collars first wild jaguar in United States|الناشر=Readitnews.com|تاريخ الوصول=2009-03-08}}</ref> عاد القيمون على الحياة البرية وأمسكوا باليغور سالف الذكر يوم الإثنين في [[2 مارس]] [[2009]]، وأخضعوه [[قتل رحيم|للقتل الرحيم]] بعد أن تبيّن لهم أنه يعاني من [[فشل كلوي]] نتيجة تقدمه بالسن.<ref>{{مرجع ويب|الأخير=Hock |الأول=Heather |المسار=http://www.azcentral.com/community/phoenix/articles/2009/03/02/20090302abrk-jaguar0302-ON.html |العنوان=Illness forced vets to euthuanize recaptured jaguar |الناشر=Azcentral.com |التاريخ=2009-03-02 |تاريخ الوصول=2009-03-08}}</ref>
يُستخدم اليغور واسمه وفقًا [[لغات جرمانية|للفظ الجرماني]] "''جغور''، ''جگور''، ''جاگوار''"، كرمز بشكل واسع في العصر الحالي، فهو الحيوان الوطني [[غيانا|لغيانا]] ويظهر على شعارها،<ref>[http://www.rbcradio.com/knowguyana.html Guyana], RBC Radio</ref> وعلى علم مقاطعة الأمازوناس، والأخيرة مقاطعة كولومبية تقع في جنوب البلاد، ويبرز على علمها رسم خيالي ليغور أسود يقفز نحو صياد.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.fotw.net/flags/co-ama.html |العنوان=Amazonas Department (Colombia) |الناشر=Fotw.net |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-04-02}}</ref> كذلك يظهر اليغور على [[ريال برازيلي|العملة الورقية البرازيلية]] من فئة 50 ريال.
 
يُستخدم اسم اليغور بشكل واسع كعلامة تجارية لعدد من المنتجات، لعل أبرزها هو [[جاغوار (سيارة)|السيارات الفاخرة البريطانية]]. تشتق عدّة فرق رياضية اسمها من اليغور، كما في حالة فريق "يغاور جاكسنوڤيل" ([[لغة إنكليزية|بالإنگليزية]]: Jacksonville Jaguars) من [[دوري كرة القدم الأمريكية]]، ونادي كرة القدم المكسيكي المُسمى "يغاور تشياپاس" {{إسبانية|Jaguares de Chiapas}}، ومنتخب الأرجنتين الوطني [[رجبي|للرگبي]]. اتخذت دورة الألعاب الأولمبية التي جرت في [[مكسيكو (مدينة)|مدينة المكسيك]] سنة 1968 يغورًا أحمرًا كجالب الحظ الرسمي، وذلك كإحدى أساليب إحياء التراث المايي للبلاد.<ref>[http://www.la84foundation.org/OlympicInformationCenter/OlympicReview/1988/ore250/ORE250za.pdf ''Cute Little Creatures: Mascots Lend a Smile to the Games''. Paula Welch.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120318234600/http://www.la84foundation.org/OlympicInformationCenter/OlympicReview/1988/ore250/ORE250za.pdf |date=18 مارس 2012}}</ref> ومن تمثيلات اليغور المعاصرة الأخرى، فرقة [[روك|الروك]] المكسيكية التي تطلق على نفسها تسمية "اليغاور"، واليغور الذي ظهر في رواية "الحجة السوداء" من سنة [[1942]] للكاتب الأمريكي "كورنيل وولريتش"، التي يتحدث فيها عن يغور أسود طليق في إحدى مدن [[أمريكا الجنوبية]].
 
== مصادر ==