أزواد: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2٬046 بايت ، ‏ قبل سنتين
 
=== الثروات الطبيعية ===
الاحتياطيات النفطية الممكنة في أزواد قد جذبت اهتمام المسثمرين منذ زمن بعيد. فهذه الاحتياطيات الممكنة قد وثقّت منذ السبعينيات بشكل متقطع، وقد كشفت عمليات التنقيب دلائل محتملة لوجود النفط. أزواد قد يزود طريق نقل استراتيجي للنفط والغاز من دول إفريقيا جنوب الصحراء للتصدير إلى العالم الغربي، وهناك احتمالية لربط حوض تودني بالسوق الأوروبي من خلال الجزائر. وقد بدأ العمل بالفعل لإعادة تقدير البيانات الجيولوجية والجيوفيزيائية المجمعة، مع التركيز على الأحواض الرسوبية التالية: تودني، وتمسنا، وإولميدان، وغاو، ونارا. ويعد حوضا تودني وتمسنا من بين الأهم في الصحراء الكبرى. <ref name=":0" /><ref name=":1">{{استشهاد بخبر
| url = https://aarasid.com/17976/
| title = المرامي الحقيقية للتدخل الفرنسي في أزواد - الراصد
| journal = الراصد
| language = ar
| accessdate = 2018-06-04
}}</ref>
 
وأما عن الثروات المعدنية في أزواد؛ فهناك علامات مشجعة على وجود اليورانيوم، حيث تجري الاستكشافات على قدم وساق. هذه الاستكشافات تنفذ حاليا من قبل شركات عديدة، حيث الدلائل واضحة على وجود احتياطيات لليورانيوم في أزواد. فمنطقة غاو وحدها يُعتقد أنها تحوي 200 طن من اليوارنيوم. وهناك معادن استراتيجية أخرى من بينها الفوسفات والرصاص والنحاس، كذلك الأحجار الكريمة، مثل، الغارنيت، والبغماتايت، والكوارتز. <ref name=":1" />
 
== لمحات تاريخية ==