أزواد: الفرق بين النسختين

تم إضافة 666 بايت ، ‏ قبل سنتين
 
=== السكان ===
 
يمثل [[طوارق|الطوارق]]، والعرب، و<nowiki/>[[السونغاي]]، و<nowiki/>[[شعب الفولاني|الفولان]] القوميات التي تشكل المجتمع الأزوادي. وقد عاشت هذه القوميات تاريخيا في تناغم سويا. وقد عمقت الروابط التاريخية، والثقافية، والاجتماعية المشتركة بينها حس الانتماء لأزواد. ويقدر تعداد سكان أزواد بثلاثة ملايين نسمة، نصفهم يعيشون في المنفى. ونتيجة للاضطهاد أجبر الطوارق والعرب، الذين يشكلون نحو 60 في المئة من السكان، على النزوح من الإقليم إلى الدول المجاورة. كذلك دفعت سياسات التهميش التي انتهجتها الحكومية المالية، التي أدت إلى انعدام التنمية، مئات الألوف من الأزواديين إلى مغادرة أرضهم والهجرة إلى جنوب البلاد أو إلى الدول المجاورة. ويشكل الطوارق والعرب غالبية السكان، بينما توجد القوميات الأخرى بشكل رئيس في المناطق الحضرية. وبينما قدرت الإدارة الاستعمارية الفرنسية تعداد الطوارق في أزواد عام 1960 م بحوالي 500,000 نسمة، أشار إحصاء السكان في مالي عام 1998 م إلى أقل من 400,000 من الطوارق. كيف يمكن علميا تفسير انخفاض سكاني كهذا، فمالي تشهد واحدا من أعلى معدلات النمو السكاني في إفريقيا، إذ أن تعداد سكان مالي ازداد من 3 ملايين في عام 1960 م إلى 15 مليون عام 2010 م. <ref name=":0" />
 
 
== الاقتصاد ==
 
=== الأنشطة الاقتصادية ===
تمثل تربية الماشية، والزراعة، والتجارة الأنشطة الاقتصادية الأساسية في إقليم أزواد. ولطالما سعت مالي للتقليل من الإمكانيات الاقتصادية لإقليم أزواد، وزعمت بأن الرعي، الركيزة الأهم لاقتصاد الإقليم، غير منتج، ولكن الواقع يقول خلاف ذلك، فأزواد كان دائما المُصدر للحوم إلى مناطق مالي الجنوبية والدول المجاورة. <ref name=":0" />
 
=== الثروات الطبيعية ===
 
== لمحات تاريخية ==