افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 14 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
اتسمت فترة كينيدي بالتوترات مع [[الدول الشيوعية]] في الحرب الباردة. حيث زاد عدد المستشارين العسكريين الأمريكيين في [[فيتنام الجنوبية]]. في أبريل 1961، فشل الجيش الأمريكي عندما حاول الإطاحة بالحكومة الكوبية والرئيس [[فيدل كاسترو]] في عملية [[غزو خليج الخنازير]]. ورفض بعد ذلك خطط رؤساء الأركان المشتركة [[عملية نورثود|لتنظيم هجمات كاذبة]] على الأرض الأمريكية لنيل موافقة الشعب على شن حرب على كوبا. وفي أكتوبر 1962، اكتشفت طائرات التجسس الأمريكية وجود قواعد صواريخ سوفياتية في كوبا؛ تبع هذا فترة من التوتر عرفت باسم [[أزمة الصواريخ الكوبية]]، وكادت تقود العالم إلى حرب نووية. عمل كينيدي في الصعيد المحلي على إنشاء [[فرق السلام]] ودعم [[حركة الحقوق المدنية]]، لكنه لم ينجح في إقرار سياساته الحدودية الجديدة. يحظى كينيدي بمرتبة متقدمة في استطلاعات المؤرخين وعامة الناس حول الرؤساء الأميركيين. متوسط الاستطلاعات الإيجابية له على مؤشرات [[غالوب لاستطلاعات الرأي|غالوب]] هو 70٪ وهو الأعلى بين جميع الرؤساء في تاريخ مؤسسة الاستطلاعات.<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.gallup.com/poll/165902/americans-rate-jfk-top-modern-president.aspx |العنوان=Americans Rate JFK as Top Modern President |العمل=[[مؤسسة غالوب]] |التاريخ=November 15، 2013|مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20160801184550/http://www.gallup.com/poll/165902/americans-rate-jfk-top-modern-president.aspx|تاريخ الأرشيف=August 1، 2016}}</ref>
 
[[اغتيال جون ف. كينيدي|اغتيل كينيدي]] في مدينة [[دالاس]] في 22 نوفمبر 1963. وأدى نائب الرئيس [[ليندون جونسون]] اليمين رئيسا في وقت لاحق من ذلك اليوم. وخلص تحقيق [[مكتب التحقيقات الفيدرالي]] و[[تقرير وارن]] رسميا إلى أن [[لي هارفي أوزوالد]] كان القاتل الوحيد، ولكن ترى مجموعات مختلفة أن كينيدي كان ضحية مؤامرة. بعد وفاة كينيدي، تم إصدار قوانين بالعديد من مقترحاته، بما في ذلك قانون الحقوق المدنية لعام 1964 وقانون الإيرادات لعام 1964.
 
انضمامه الى الرئاسه
 
== فخامته ==
انضم جون كينيدي إلى السياسة كرجل ديمقراطي عندما انتهت الحرب، وكانت بدايته عضو في [[مجلس النواب]] عام 1946م، ولاحقًا في [[مجلس الشيوخ]] عام 1952م.
 
مستخدم مجهول