افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
لا يوجد ملخص تحرير
}}
[[ملف:Royal Jordanian special Forces.jpg|thumb|left|250px|جنود من القوات الخاصة الملكية الأردنية اثناء توجههم بسيارة إلى الهدف خلال لقاء فالكون للطيران عام 2010 في [[قاعدة الأزرق الجوية]] الأردنية في منطقة [[الأزرق]]، [[الأردن]]، في 1 نوفمبر 2010. شاركت كلا من [[الولايات المتحدة]]، [[الأردن]]، و[[باكستان]] في لقاء فالكون للطيران عام 2010 لتحسين علاقاتهما العسكرية والعمليات الجوية المشتركة.]]
''' العمليات الخاصة المشتركة الأردنية''' هي وحدة من وحدات [[الجيش العربي الأردني|الجيش الأردني]] والقائد العام لها هو العميد الركن عدنان احمد القناص . تأسست نواة العمليات الخاصة الأردنية في عام 1963 بأمر من [[الملك الحسين بن طلال]]. في بدايهبداية السبعينات من القرن الماضي، بدات عمليهعملية تطوير القوات الخاصة الأردنيه،الأردنية، والاهتمام بتدرباتها،بتدريباتها، وإسناد مهام الاستطلاع، ومكافحهومكافحة الارهاب، ومهام البحث والاخلاء القتالي وامن المواقع الرئيسية لها واستهداف المنشئات المعاديهالمعادية والاقتحام والتدمير كما أنيطت بها بعض مهمات استهداف الارتال العسكرية المدرعهالمدرعة واعاقهواعاقة تقدمها وقطع خطوط امدادها واتصالاتها وجهزت ودربت بحيث تكون قادرهقادرة على العمل خلف خطوط العدو لفترات طويلهطويلة بدون اي اسناد لوجستي. ومع اتجاه الدول العربية لتطوير قواتها الخاصة والاقتناع بدورها في الحروب الحديثة، اتجهت الانظار العربية نحو [[الأردن]] لتبادل الخبرات وتدريب قواتها الخاصة. فأنشأ الأردن مدينة متخصصهمتخصصة لتدريب القوات الخاصة لتلبيهلتلبية حاجات الدول العربية الشقيقه والدول الصديقة، وسيصبح الأردن مركزا اقلميا لتدريب القوات الخاصة العالمية والعربيهوالعربية. وحسب تقرير حيفا للدراسات الاستراتيجيهالاستراتيجية بتاريخ 23/3/2006 فان الأردن درب قوات دول عربية (Training Of Special Forces) وهي : [[البحرين]]، [[العراق]]، [[الكويت]]، [[لبنان]]، [[ليبيا]]، [[المغرب]]، [[سلطنة عمان|عمان}}، [[قطر]]، [[السعودية]]، [[الإمارات]]، [[اليمن]]، [[تونس]]، و[[جزر القمر]].<ref>[http://web.archive.org/web/20120320175351/http://meria.idc.ac.il/journal/2001/issue2/bligh.pdf Middle East Review of International Affairs, Vol. 5, No. 2 (Summer 2001), P.16]</ref>
 
تتميز القوات الخاصة الأردنية بسرعة الرد ومرونة الحركة، وبهيكلية متغيرة من حيث طبيعة التنظيم بما يتلائم والمهام المكلفة بها وبما يمكنها من الاستجابة للتحديات التي تواجهها ويساندها في عملياتها لواء طيران، فيما دربت تدريبا خاصا وجهزت بمعدات تتلائم وطبيعة التهديدات كي تجعلها الأكثر كفاءة في تنفيذ المهام التي تكلف بها، سواء كانت بالاشتراك مع القوات المسلحة الأردنية أو بشكل منفصل. كما أنها تبنت أسلوب المراوغة في الهجوم لتكون قادرة على التكيف مع أي تحد جديد يواجهها.