افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1٬103 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
 
==== القول الثاني ====
أن ذلك ممنوع وهو قول [[أبي حنيفة]] و[[ابن تيمية]] وعلماء أهل السنة والجماعة، وعليه كان الصحابة والتابعون وسائر القرون الثلاثة الأولى.
أن ذلك ممنوع وهو قول [[ابن تيمية]] وهو المشهور عنه بنقل العلماء المعاصرين له وغيرهم ممن جاءوا بعدهم، وبه أخذ المتأخرين من الحركة [[السلفية الوهابية]] في تحريمهم التوسل بالأنبياء والصالحين بعد موتهم وفي حياتهم في غير حضورهم. قال ابن تيمية في كتابه التوسل والوسيلة ما نصه: "ولهذا لما ذكر العلماء الدعاء في [[صلاة الاستسقاء|الاستسقاء]] وغيره ذكروا الصلاة عليه ولم يذكروا فيما شرع للمسلمين في هذه الحال التوسل به، كما لم يذكر أحد من العلماء دعاء غير الله والاستعانة المطلقة بغيره في حال من الأحوال".<ref>كتاب: التوسل والوسيلة، ص: 150. وكتاب: المقالات السنية في كشف ضلالات أحمد بن تيمية، تأليف: الشيخ عبد الله الهرري، الناشر: شركة دار المشاريع، الطبعة السابعة 2007م، المقالة الحادية عشر في تحريمه التوسل بالأنبياء والصالحين والتبرّك بهم وآثارهم، ص: 216.</ref>
 
== أقوال [[المذاهب الأربعة]] في جواز التوسل ==