افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
ولدت فيرجينيا في عائلة غنية [[جنوب كنزنغتون]]، لندن. وكانت الطفلة السابعة في [[عائلة مدمجة]] من أصل ثمانية أطفال. والدتها [[جوليا ستيفن]]، كانت تعمل كعارضة للحركة الفنية المعروفة باسم [[ما قبل الرفائيلية]]، وكان لها ثلاثة أطفال من زواجها الأول. أما والد فيرجينيا [[ليزلي ستيفن]]، كان رجلاً نبيلاً يجيد القراءة والكتابة، ولديه ابنة واحده من زيجة سابقة، اما زواج جوليا بليزلي فنتج عنه أربعة أطفال، وأشهرهم الرسامة [[فانيسا ستيفن]](لاحقاً فانيسا بيل).
 
كان الذكور في العائلة يتلقون تعليمهم في الجامعة، بينما تتلقى الفتيات [[تعليمهن منزلياً]] في مجال [[أدب إنجليزي|الأدب الانجليزي]] و [[الأدب الفيكتوري]]. من الأمور التي أثرت في حياة فيرجينيا بشكل كبير كان المنزل الصيفي الذي استخدمته العائلة في
[[سانت ايفيس، كورنوال]]، حيث رأت لأول مرة [[منارة Godrevy]] والتي أصبحت فيما بعد أهم رموز روايتها ''[[إلى المنارة]]'' (1927). كانت طفولة وولف مضطربة كونها تعرضت للتحرش من قبل اخويها الغير شقيقين، وأصبحت الأمور أكثر سوءًا عام 1985 بوفاة والدتها وتعرضت حينها لأول [[إنهيار عصبي]]. وبعد ذلك بعامين توفت أختها غير الشقيقة ستيلا دكوورث والتي كانت بمثابة الأم لوولف. تمكنت فيرجينيا وأخواتها من الإلتحاق بقسم الفتيات في [[King's College London|كلية الملك]] في لندن، حيث درسن الكلاسيكيات والتاريخ (1897–1901) وأصبحن على تواصل مع اوائل النساء الإصلاحيات لحركة [[Female education#Modern period|التعليم العالي للنساء]] و [[حركة حقوق المرأة]].
ومن الأمور الأخرى التي أثرت فيهن بشكل كبير أخوانهم الذين تعلموا في جامعة [[جامعة كامبريدج]] ووجود مكتبة أبيهم الضخمة والتي كان لهم كامل الحق في دخولها وإستخدامها بلا قيود.
في سبعينيات القرن الماضي، أصبحت وولف أحد أهم الركائز التي أستندت عليها حركة [[النقد الأدبي النسوي]]، وأصبحت أعمالها مشهورة على نطاق واسع وكثر الحديث عنها كونها ألهمت [[الحركات النسوية]]، وهذا مجال جديد لم تخضه وولف من قبل. أعمال وولف يتم قرائتها في كل أرجاء العالم حيث تمت ترجمة أعمالها لما يزيد عن خمسين لغة. و تم تأليف الكثير من الكتب عن حياتها و أعمالها، وتم تأليف العديد من المسرحيات والروايات والأفلام عن شخصيتها. وُصفت بعض أعمالها بالمسيئة وتعرضت وولف للنقد كون بعض أرائها معقدة ومثيرة للجدل في مجال [[معاداة السامية]] والنخبوية. يتم الإحتفال بفيرجينيا اليوم عبر تماثيل تجسدها و مجتمعات تقوم على شرفها و مبنى مخصص لها في [[جامعة لندن]]
{{TOC limit|3}}
 
 
 
== حياتها المبكرة ==