درة بنت أبي لهب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 7 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
تم
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (تم)
{{لا صندوق معلومات}}
'''درة بنت أبي لهب''' بنت عم الرسول [[محمد]] أبي لهب بن عبد المطلب الهاشمية من المهاجرات.
لها حديث واحد في المسند من رواية ابن ابن عمها الحارث بن نوفل وقيل تزوج بها [[دحية الكلبي]]
وأمها [[أم جميل]] من سادات نساء قريش، وهي أروى بنت حرب بن أمية وهي أخت أبي سفيان، وكانت عونا لزوجها على محاربة وإيذاء النبي [[محمد]] وقد بشرهما القرآن الكريم بالنار.
 
عن [[أسماء بنت أبي بكر]]، قالت: {{اقتباس مضمن|لما نزلت سورة تبت يدا أبي لهب أقبلت العوراء أم جميل بنت حرب ولها ولولة وفي يدها فهر، وهي تقول:
مذمماً عصينا وأمره أبينا ودينه قلينا<ref>قلينا: أي أبغضنا</ref>.
والنبي - صلى الله عليه وسلم - قاعد في المسجد ومعه [[أبو بكر الصديق]] رضي الله عنه فلما رآها أبو بكر، قال يا رسول الله لقد أقبلت وأنا أخاف أن تراك، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إنها لن تراني»}}. وفي رواية: قال: «لا ما زال ملك بيني وبينها يسترني حتى ذهبت» - وقرأ قرآنا فاعتصم به، فوقفت على أبي بكر ولم تر الرسول، فقالت: يا أبا بكر أخبرت أن صاحبك هجاني، فقال: لا ورب هذا البيت ما هجاك، قال: فولت وهي تقول: قد علمت قريش أني ابنة سيدها.
 
== زواجها ==
كانت درة قد تزوجت قبل الهجرة من الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف بن قصي <ref>الإصابة في تمييز الصحابة لابن حجر</ref> وقد أنجبت له عقبة والوليد وأبا مسلم، وقتل عنها الحارث مشركاً في يوم [[معركة بدر|بدر]].
وبعد أن دخلت درة الإسلام تقدم لخطبتها الصحابي [[دحية الكلبي]] وتم زواجهما.
وقويت علاقتها ب[[عائشة]] ، وقيل انها أخذت تكثر الدخول عليها لتأخذ منها العلم والفقه في دينها.