افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
هرب من [[الريف (المغرب)|الريف]] إلى [[طنجة]] حيث يوجد الأجانب [[الدعارة في المغرب|والدعارة]] والحشيش في هذه المناخات، وعاش الراوي في العالم السفلي، يطارد الراوي النساء طوال حياته بدءا من [[بهيمية|البهيمية]] مرورا بكل من آسية وفاطمة وسلافة والباغيات. مقيما حياته على هذا النمط إلى درجة أنه يصير يمتهن البغاء.
جاء شكري إلى المدينة قهرا وليس اختيارا، بينما كان اباهابوه هاربا من [[إسبانيا الفرانكوية|جيش فرانكو]] وقُبض عليه وسجن سنتين امضاهما بين طنجة واصيلة.
وفي ميناء طنجة باع شكري السجائر والحشيش للاجانب وكان يقود الجنود الاميركيين إلى المواخير الأوروبية.
435

تعديل