اغتيال وصفي التل: الفرق بين النسختين

تم إزالة 95 بايت ، ‏ قبل سنتين
وسم المقالة
(وسم المقالة)
{{ترشيح مقالة جيدة|18 مارس 2018}}
{{معلومات حادث مدني
| اسم = اغتيال وصفي التل
| المنفذون = عزت رباح<br />جواد أبو عزيزة البغدادي<br />منذر خليفة<br />زياد الحلو<br />(بتخطيط مع [[فخري العمري (أبو محمد)|فخري العمري]])
}}
اغتيل [[رؤساء وزراء الأردن|رئيس الوزراء]] [[الأردن|الأردني]] [[وصفي التل]] في [[28 نوفمبر]] [[1971]]. بينما كان ذاهبا لحضور اجتماع في [[شيراتون القاهرة|فندق الشيراتون]] في [[القاهرة]] مع مجموعة من الوزراء العرب. وحدثت قبل زيارته ل[[مصر]] مصادمات بين السلطات [[الأردن|الأردنية]] و[[منظمة التحرير الفلسطينية]] فيما عرف [[أيلول الأسود|بأيلول الأسود]] والذي يعرف أيضًا '''بفترة الأحداث المؤسفة'''.<ref>{{مرجع ويب| المسار = http://www.dorar.net/history/event/3508| العنوان = الدرر السنية - الموسوعة التاريخية - الصدام الفلسطيني الأردني (أيلول الأسود)| الموقع = www.dorar.net| تاريخ الوصول = 2016-10-24}}</ref> إذ تصاعدت فيها الأوضاع حتى حدثت نزاعات عسكرية في [[الأردن]]، وكانت بين [[الأردن]] بدعم من [[الولايات المتحدة]] من جهة و[[منظمة التحرير الفلسطينية]] بدعم من [[سوريا]] و[[الاتحاد السوفيتي]] من جهة أخرى. وحينها تحالف [[وصفي التل]] مع [[حابس المجالي]]، والأمير [[الحسن بن طلال]]، والملك [[الحسين بن طلال]] و[[محمد ضياء الحق]] وكان نتيجتها قتل ما يقارب 4,000 فدائي فلسطيني،<ref>{{مرجع كتاب|المؤلف1=[[جوزيف مسعد]]|العنوان= Colonial Effects: The Making of National Identity in Jordan|الطبعة=|الصفحة= 342|السنة= 1998|الناشر= [[دار نشر جامعة كولومبيا]]|الرقم المعياري= 0-231-12323-X|تاريخ الوصول= 11 آذار / مارس 2018|المكان=نيويورك، الولايات المتحدة|اللغة= الإنجليزية|العنوان بالعربي=تأثيرات استعمارية: صناعة الهوية القومية في الأردن}}</ref><ref>Bailey, p.59, ''The Making of a War'', John Bulloch, p.67</ref> وانسحاب ما تبقى من [[الفدائيون الفلسطينيون|الفدائيين الفلسطينيين]] من [[الأردن]] إلى [[لبنان]].<ref>{{مرجع كتاب|الأخير1= حجازي|الأول1= فهد|العنوان= لبنان من دويلات فينيقيا إلى فيدرالية الطوائف|الطبعة=|الصفحة= 137|السنة= 2013|الناشر= المنهل، و[[دار الفارابي|دار الفارابي للنشر والتوزيع]]|الرقم المعياري= 9796500117294|تاريخ الوصول= 11 آذار / مارس 2018|المكان=المنهل في عمان، الأردن. ودار الفارابي في بيروت، لبنان}}</ref><ref>Becker, Jillian (1984). The PLO: The Rise and Fall of the Palestine Liberation Organization. London: Weidenfeld and Nicolson.</ref> الأمر الذي أدى إلى انتقام [[الفدائيون الفلسطينيون|الفدائيين]] بقتل وصفي التل حسب ما ذكر بعد التحقيقات.<ref>{{Citation|المسار=https://m.youtube.com/watch?v=mabIBVM8lNY|العنوان=جواد ابوعزيزه احد قتلة الشهيد وصفي التل يعترف بتخطيطه لقتل وصفي التل للانتقام|التاريخ=2010-08-26|المكان=|الناشر=|تاريخ الوصول=2018-02-10|الأخير=ahmad husban|الأول=}}</ref>
اغتيل [[رؤساء وزراء الأردن|رئيس الوزراء]] [[الأردن|الأردني]] [[وصفي التل]] في [[28 نوفمبر]] [[1971]]. بينما كان ذاهبا لحضور اجتماع في [[شيراتون القاهرة|فندق الشيراتون]] في [[القاهرة]] مع مجموعة من الوزراء العرب. وحدثت قبل زيارته ل[[مصر]] مصادمات بين السلطات [[الأردن|الأردنية]] و[[منظمة التحرير الفلسطينية]] فيما عرف [[أيلول الأسود|بأيلول الأسود]] والذي يعرف أيضًا '''بفترة الأحداث المؤسفة'''.<ref>{{مرجع ويب
| المسار = http://www.dorar.net/history/event/3508
| العنوان = الدرر السنية - الموسوعة التاريخية - الصدام الفلسطيني الأردني (أيلول الأسود)
| الموقع = www.dorar.net
| تاريخ الوصول = 2016-10-24
}}</ref> إذ تصاعدت فيها الأوضاع حتى حدثت نزاعات عسكرية في [[الأردن]]، وكانت بين [[الأردن]] بدعم من [[الولايات المتحدة]] من جهة و[[منظمة التحرير الفلسطينية]] بدعم من [[سوريا]] و[[الاتحاد السوفيتي]] من جهة أخرى. وحينها تحالف [[وصفي التل]] مع [[حابس المجالي]]، والأمير [[الحسن بن طلال]]، والملك [[الحسين بن طلال]] و[[محمد ضياء الحق]] وكان نتيجتها قتل ما يقارب 4,000 فدائي فلسطيني،<ref>{{مرجع كتاب
|المؤلف1=[[جوزيف مسعد]]
|العنوان= Colonial Effects: The Making of National Identity in Jordan
|الطبعة=
|الصفحة= 342
|السنة= 1998
|الناشر= [[دار نشر جامعة كولومبيا]]
|الرقم المعياري= 0-231-12323-X
|تاريخ الوصول= 11 آذار / مارس 2018
|المكان=نيويورك، الولايات المتحدة
|اللغة= الإنجليزية
|العنوان بالعربي=تأثيرات استعمارية: صناعة الهوية القومية في الأردن
}}</ref><ref>Bailey, p.59, ''The Making of a War'', John Bulloch, p.67</ref> وانسحاب ما تبقى من [[الفدائيون الفلسطينيون|الفدائيين الفلسطينيين]] من [[الأردن]] إلى [[لبنان]].
<ref>{{مرجع كتاب
|الأخير1= حجازي
|الأول1= فهد
|العنوان= لبنان من دويلات فينيقيا إلى فيدرالية الطوائف
|الطبعة=
|الصفحة= 137
|السنة= 2013
|الناشر= المنهل، و[[دار الفارابي|دار الفارابي للنشر والتوزيع]]
|الرقم المعياري= 9796500117294
|تاريخ الوصول= 11 آذار / مارس 2018
|المكان=المنهل في عمان، الأردن. ودار الفارابي في بيروت، لبنان
}}</ref><ref>Becker, Jillian (1984). The PLO: The Rise and Fall of the Palestine Liberation Organization. London: Weidenfeld and Nicolson.</ref> الأمر الذي أدى إلى انتقام [[الفدائيون الفلسطينيون|الفدائيين]] بقتل وصفي التل حسب ما ذكر بعد التحقيقات.<ref>{{Citation|المسار=https://m.youtube.com/watch?v=mabIBVM8lNY|العنوان=جواد ابوعزيزه احد قتلة الشهيد وصفي التل يعترف بتخطيطه لقتل وصفي التل للانتقام|التاريخ=2010-08-26|المكان=|الناشر=|تاريخ الوصول=2018-02-10|الأخير=ahmad husban|الأول=}}</ref>
 
== تنبؤ وصفي التل باغتياله ==
بعد أن خسر [[الأردن]] [[الضفة الغربية]] في [[نكسة 1967|حرب 1967]]، كثفت [[حركة فتح]] في إطار [[منظمة التحرير الفلسطينية]] هجماتها ضد [[إسرائيل]] من الأراضي الأردنية، مما جعل [[الكرامة (البلقاء)|منطقة الكرامة]] الحدودية مقرا لها.<ref>{{مرجع كتاب|المسار=https://books.google.com/books?id=YAd8efHdVzIC|العنوان=The Encyclopedia of the Arab-Israeli Conflict: A Political, Social, and Military History [4 volumes]: A Political, Social, and Military History|date=2008-05-12|الناشر=ABC-CLIO|ISBN=9781851098422|اللغة=en|الأخير=Tucker|الأول=Spencer C.|الأول2=Priscilla|الأخير2=Roberts}}</ref>
 
وفي 18 آذار / مارس 1968 انفجرت حافلة مدرسية إسرائيلية في ''بير عورا'' بالقرب من [[وادي عربة]]، مما أسفر عن مقتل شخصين بالغين وإصابة عشرة أطفال.<ref>{{استشهاد بخبر| المسار = http://www.telegraph.co.uk/news/1400177/1968-Karameh-and-the-Palestinian-revolt.html| العنوان = 1968: Karameh and the Palestinian revolt| journal = Telegraph.co.uk| اللغة = en| تاريخ الوصول = 2018-02-11}}</ref> وفي 21 آذار / مارس دخلت وحدات من [[جيش الدفاع الإسرائيلي]] إلى الأردن وشنت هجوما انتقاميا على منطقة الكرامة وتطور الهجوم بعدها إلى معركة واسعة النطاق استمرت يوما كاملا.<ref>{{استشهاد بخبر| المسار = http://www.haaretz.com/weekend/week-s-end/debacle-in-the-desert-1.361453| العنوان = Debacle in the Desert| التاريخ = 2011-05-13| journal = Haaretz| اللغة = en| تاريخ الوصول = 2018-02-11| الأخير = Oren| الأول = Amir}}</ref> وقد عانت منظمة التحرير الفلسطينية في المعركة حيث تم إصابة حوالي 200 فدائي وأسر 150 شخص منهم؛ كما قتل 40-84 جنديا أردنيا. وبلغت الخسائر الإسرائيلية حوالي 30 قتيلا و69-161 جريحا كما تركوا وراءهم عدة مركبات.<ref>{{مرجع كتاب|المسار=https://books.google.com/books?id=wVgefMGRfH8C|العنوان=The Arab-Israeli Wars: War and Peace in the Middle East from the 1948 War of Independence to the Present|date=2005|الناشر=Vintage Books|ISBN=9781400079636|اللغة=en|الأخير=Hertsog|الأول=Chaim|الأول2=Shlomo|الأخير2=Gazit}}</ref>
وفي 18 آذار / مارس 1968 انفجرت حافلة مدرسية إسرائيلية في ''بير عورا'' بالقرب من [[وادي عربة]]، مما أسفر عن مقتل شخصين بالغين وإصابة عشرة أطفال.<ref>{{استشهاد بخبر
| المسار = http://www.telegraph.co.uk/news/1400177/1968-Karameh-and-the-Palestinian-revolt.html
| العنوان = 1968: Karameh and the Palestinian revolt
| journal = Telegraph.co.uk
| اللغة = en
| تاريخ الوصول = 2018-02-11
}}</ref> وفي 21 آذار / مارس دخلت وحدات من [[جيش الدفاع الإسرائيلي]] إلى الأردن وشنت هجوما انتقاميا على منطقة الكرامة وتطور الهجوم بعدها إلى معركة واسعة النطاق استمرت يوما كاملا.<ref>{{استشهاد بخبر
| المسار = http://www.haaretz.com/weekend/week-s-end/debacle-in-the-desert-1.361453
| العنوان = Debacle in the Desert
| التاريخ = 2011-05-13
| journal = Haaretz
| اللغة = en
| تاريخ الوصول = 2018-02-11
| الأخير = Oren
| الأول = Amir
}}</ref> وقد عانت منظمة التحرير الفلسطينية في المعركة حيث تم إصابة حوالي 200 فدائي وأسر 150 شخص منهم؛ كما قتل 40-84 جنديا أردنيا. وبلغت الخسائر الإسرائيلية حوالي 30 قتيلا و69-161 جريحا كما تركوا وراءهم عدة مركبات.<ref>{{مرجع كتاب|المسار=https://books.google.com/books?id=wVgefMGRfH8C|العنوان=The Arab-Israeli Wars: War and Peace in the Middle East from the 1948 War of Independence to the Present|date=2005|الناشر=Vintage Books|ISBN=9781400079636|اللغة=en|الأخير=Hertsog|الأول=Chaim|الأول2=Shlomo|الأخير2=Gazit}}</ref>
[[ملف:Karama aftermath 1.jpg|تصغير|الملك حسين بعد التحقق من دبابة إسرائيلية مهجورة في 21 مارس 1968 خلال [[معركة الكرامة.]]]]
واعتبر [[الفلسطينيون]] [[عرب|والعرب]] أن تلك المعركة تُمثل انتصارا نفسيا على الجيش الإسرائيلي، الذي كان يُنظر إليه على أنه "جيش لا يقهر" حتى ذلك الحين، ومنها ارتفع التجنيد في وحدات الفدائيين.<ref>A.I.Dawisha, Arab Nationalism in the Twentieth Century: From Triumph to Despair, Princeton University Press, 2003 p.258</ref> وأفادت [[حركة فتح|فتح]] أن 5000 متطوع تقدموا بطلب للانضمام في غضون 48 ساعة من أحداث الكرامة.<ref>{{استشهاد بخبر| المسار = http://www.washington-report.org/backissues/0398/9803087.html| العنوان = Middle East History- It Happened in March - WRMEA| journal = Washington Report on Middle East Affairs {{!}} Telling the truth for more than 35 years| اللغة = en-gb| تاريخ الوصول = 2018-02-11}}</ref> وبحلول أواخر مارس / آذار كان هناك ما يقرب من 20 ألف فدائي في الأردن من مختلف [[الدول العربية]].<ref name=":1">{{استشهاد بخبر| المسار = http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,838080-1,00.html| العنوان = World: A BROTHERHOOD OF TERROR| التاريخ = 1968-03-29| journal = Time| اللغة = en-US| issn = 0040-781X| تاريخ الوصول = 2018-02-11}}</ref> قُدِّمَ من [[العراق]] [[سوريا|وسوريا]] برامج تدريبية لعدة آلاف من المقاتلين.<ref name=":1" /> وقد رفعت [[دول الخليج العربي]] برئاسة [[الكويت]] أموالا لهم من خلال ضريبة بنسبة 5٪ على رواتب عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين المقيمين، وجمع صندوق مالي في [[لبنان]] 500 ألف دولار من [[بيروت]] وحدها.<ref name=":1" /> كما بدأت المنظمات الفلسطينية في ضمان الدعم مدى الحياة لأسر جميع المقاتلين الذين قتلوا في العمل.<ref name=":1" /> في غضون عام واحد من معركة الكرامة كان لدى حركة فتح فروع في حوالي ثمانين بلدا.<ref>Kurz (2006), p. 56
| المسار = http://www.washington-report.org/backissues/0398/9803087.html
| العنوان = Middle East History- It Happened in March - WRMEA
| journal = Washington Report on Middle East Affairs {{!}} Telling the truth for more than 35 years
| اللغة = en-gb
| تاريخ الوصول = 2018-02-11
}}</ref> وبحلول أواخر مارس / آذار كان هناك ما يقرب من 20 ألف فدائي في الأردن من مختلف [[الدول العربية]].<ref name=":1">{{استشهاد بخبر
| المسار = http://www.time.com/time/magazine/article/0,9171,838080-1,00.html
| العنوان = World: A BROTHERHOOD OF TERROR
| التاريخ = 1968-03-29
| journal = Time
| اللغة = en-US
| issn = 0040-781X
| تاريخ الوصول = 2018-02-11
}}</ref> قُدِّمَ من [[العراق]] [[سوريا|وسوريا]] برامج تدريبية لعدة آلاف من المقاتلين.<ref name=":1" /> وقد رفعت [[دول الخليج العربي]] برئاسة [[الكويت]] أموالا لهم من خلال ضريبة بنسبة 5٪ على رواتب عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين المقيمين، وجمع صندوق مالي في [[لبنان]] 500 ألف دولار من [[بيروت]] وحدها.<ref name=":1" /> كما بدأت المنظمات الفلسطينية في ضمان الدعم مدى الحياة لأسر جميع المقاتلين الذين قتلوا في العمل.<ref name=":1" /> في غضون عام واحد من معركة الكرامة كان لدى حركة فتح فروع في حوالي ثمانين بلدا.<ref>Kurz (2006), p. 56
</ref> بعد المعركة أعلنت فتح السيطرة على منظمة التحرير الفلسطينية في [[مصر]].<ref name="مولد تلقائيا2">{{مرجع كتاب|المسار=https://books.google.com/books?id=dm7Ups_zsbcC&pg=PA24|العنوان=Culture and Customs of Jordan|date=2006|الناشر=Greenwood Publishing Group|ISBN=9780313336713|اللغة=en|الأخير=Shoup|الأول=John A.}}</ref>
 
في [[يونيو]] 1970 قبلت [[مصر]] والأردن [[اتفاقية روجرز]] والتي نادت بوقف لإطلاق النار في حرب الاستنزاف بين [[مصر]] وإسرائيل وبالانسحاب الإسرائيلي من مناطق احتلت عام [[1967]] وذلك بناء على قرار [[مجلس الأمن]] الدولي رقم 242.<ref>'''[[مشير (رتبة عسكرية)|المشير]] [[محمد عبد الغني الجمسي]]'''، "مذكرات الجمسي - حرب أكتوبر 1973"، طبعة 1998، 596 صفحة، ''[[الهيئة المصرية العامة للكتاب]]''.</ref> ولكن رفضت كلا من [[سوريا]] ومنظمة التحرير و[[العراق]] تلك الخطة. وقررت بعض المنظمات الراديكالية في منظمة التحرير الفلسطينية العمل على مواجهة نظام حكم الملك حسين، حيث قال [[جورج حبش]] زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: "إن تحرير فلسطين يبدأ من عمان وبقية العواصم الرجعية."<ref>[http://www.kl28.com/knol4/?p=view&post=273225&page=6] كلمات، أمل والمخيمات الفلسطينية</ref> وشاركت [[الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين]] بقيادة [[نايف حواتمة]] و[[الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة]] بقيادة [[أحمد جبريل]] في تقويض نظام الملك حسين الموالي للغرب حسب تعريفهم.
[[ملف:Nasser brokering ceasefire with Chairman Arafat and King Hussein.jpg|تصغير|جمال عبد الناصر وسيطا بين ياسر عرفات والملك حسين.]]
في [[6 سبتمبر]] [[1970]] خطفت [[الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين]] ثلاث طائرات أجنبية كانت قد أقلعت من [[فرانكفورت]] ([[ألمانيا]]) و[[زيورخ]] ([[سويسرا]]) و[[أمستردام]] ([[هولندا]]) متجهة إلى [[نيويورك]]. حوّل الخاطفون اتجاه طائرتين منها إلى [[الأردن]] وأجبروهما على الهبوط في مهبط دوسون (قيعان خنا)، <ref>{{استشهاد بخبر| المسار = http://news.bbc.co.uk/onthisday/hi/dates/stories/september/12/newsid_2514000/2514929.stm| العنوان = 1970: Hijacked jets destroyed by guerrillas| التاريخ = 1970-09-12| اللغة = en-GB| تاريخ الوصول = 2018-02-11}}</ref> وهو مطار بعيد في منطقة [[الأزرق (الأردن)|الأزرق]] الصحراوية شمال شرق الأردن، فيما حوّلت وجهة الطائرة الثالثة إلى [[القاهرة]] حيث عمد الخاطفون إلى تفجيرها، وبعد مرور ثلاثة أيام على الحادثة خُطفت طائرة مدنية أخرى إلى المهبط ذاته. وطلب الفدائيون إطلاق سراح رفاق فلسطينيين لهم معتقلين في سجون [[أوروبا|أوروبية]]، وعندما رُفض مطلبهم فجروا في [[12 سبتمبر]] وتحت أنظار وسائل الإعلام العالمية الطائرات الثلاث بعد إطلاق سراح ركابها، وبعد ذلك بيومين دعت [[منظمة التحرير الفلسطينية]] إلى إقامة (سلطة وطنية) في الأردن.<ref>[http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8C9D3ED2-2D5B-405C-A104-FF16D3F57EF5.htm] شاهد على العصر - مراحل من تاريخ الأردن ج6 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110711101722/http://www.aljazeera.net:80/NR/exeres/8C9D3ED2-2D5B-405C-A104-FF16D3F57EF5.htm |date=11 يوليو 2011}}</ref><ref>{{Citation|المسار=https://m.youtube.com/watch?v=UGD3n8dddqw|العنوان=اختطاف الطائرات إلى الأردن - طائرات سبتمبر الجيل الأول|التاريخ=2016-11-06|تاريخ الوصول=2018-02-11|الأخير=Waël ch}}</ref>
| المسار = http://news.bbc.co.uk/onthisday/hi/dates/stories/september/12/newsid_2514000/2514929.stm
| العنوان = 1970: Hijacked jets destroyed by guerrillas
| التاريخ = 1970-09-12
| اللغة = en-GB
| تاريخ الوصول = 2018-02-11
}}</ref> وهو مطار بعيد في منطقة [[الأزرق (الأردن)|الأزرق]] الصحراوية شمال شرق الأردن، فيما حوّلت وجهة الطائرة الثالثة إلى [[القاهرة]] حيث عمد الخاطفون إلى تفجيرها، وبعد مرور ثلاثة أيام على الحادثة خُطفت طائرة مدنية أخرى إلى المهبط ذاته. وطلب الفدائيون إطلاق سراح رفاق فلسطينيين لهم معتقلين في سجون [[أوروبا|أوروبية]]، وعندما رُفض مطلبهم فجروا في [[12 سبتمبر]] وتحت أنظار وسائل الإعلام العالمية الطائرات الثلاث بعد إطلاق سراح ركابها، وبعد ذلك بيومين دعت [[منظمة التحرير الفلسطينية]] إلى إقامة (سلطة وطنية) في الأردن.<ref>[http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8C9D3ED2-2D5B-405C-A104-FF16D3F57EF5.htm] شاهد على العصر - مراحل من تاريخ الأردن ج6 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110711101722/http://www.aljazeera.net:80/NR/exeres/8C9D3ED2-2D5B-405C-A104-FF16D3F57EF5.htm |date=11 يوليو 2011}}</ref><ref>{{Citation|المسار=https://m.youtube.com/watch?v=UGD3n8dddqw|العنوان=اختطاف الطائرات إلى الأردن - طائرات سبتمبر الجيل الأول|التاريخ=2016-11-06|تاريخ الوصول=2018-02-11|الأخير=Waël ch}}</ref>
[[ملف:Dawsonfieldcamels.jpg|تصغير|صورة للطائرات المختطفة في منطقة الأزرق
سبتمبر 1970]]
== الدفن ==
نقلت جثمان وصفي التل من المستشفى العسكري ب[[القاهرة]] بعد ان تم تشريح الجثة إلى المطار ومنها نقلت بطائرة عسكرية خاصة إلى [[عمان (مدينة)|عمان]] ليلا في نفس اليوم [[28 نوفمبر]] [[1971]].
[[ملف:جنازة وصفي التل.jpg|تصغير|جنازة الشهيد [[وصفي التل]] ويظهر في الصورة الملك [[الحسين بن طلال]] تاريخ [[29 نوفمبر]] [[1971]].]]
كان في استقبال الجثة الملك [[الحسين بن طلال]] الذي نعاه وعزا الأردنيين فيه بحرقة وألم. ويذكر انه في الجنازة كان عدد كبير من رجال [[الأردن]] قد بكوا ومنهم الملك [[الحسين بن طلال]].<ref name=":0" /> دفن في المقبرة الملكية بعد صلاة المسجد الملكي في [[عمان (مدينة)|عمان]] في [[29 نوفمبر]].<ref name=dnews>{{استشهاد بخبر|العنوان=Avange Rebel's Death|المسار=https://news.google.com/newspapers?id=q8lhAAAAIBAJ&sjid=fX8DAAAAIBAJ&pg=3129,7410379&dq=assassinated+palestinian+leaders&hl=en|تاريخ الوصول=15 December 2012|newspaper=The Deseret News|التاريخ=29 November 1971|agency=UPI|المكان=Caito}}</ref>
 
{{رؤساء وزراء الأردن}}
{{الصراع العربي الإسرائيلي}}
 
{{ضبط استنادي}}
{{شريط بوابات|مصر|الأردن|إربد|التاريخ|السياسة|أعلام|الصراع العربي الإسرائيلي|القانون|عقد 1970}}
{{شريط جيدة|نسخة= |تاريخ=20 مايو 2018}}
[[تصنيف:أحداث نوفمبر 1971]]
[[تصنيف:أردنيون قتلوا في الخارج]]