إمبراطورية المغول: الفرق بين النسختين

تم إضافة 53 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
إضافة وصلة داخلية
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 188.48.202.245 إلى نسخة 28025047 من JarBot.)
(إضافة وصلة داخلية)
تربّى الكثير من الخانات على أيدي أمهات وأولاياء [[مسيحيون]]، على الرغم من أن {{المقصود|الدين|دين}} لم تكن له مكانة عليا أو جوهرية في الإمبراطورية المغولية. من المغول المسيحيين المعروفين: سورغاغتاني بكي، زوجة ابن جنكيز خان، ووالدة الخاقانات الكبار، [[مونكو خان|مونكو]]،[[قوبلاي خان|قوبلاي]]، [[هولاكو خان|هولاكو]]، وعريق بوكه؛ سرتاق، خان القبيلة الذهبية، دوقوز خاتون، والدة [[أباقا|أباقا خان]]؛ [[كتبغا]]، قائد القوات المغولية في [[بلاد الشام]]، والذي تحالف مع ال[[صليبيون|صليبين]] لمحاربة [[عرب|العرب]] [[مسلمين|المسلمين]]. كذلك كان هناك عدد من المصاهرات مع حكام غربيون، مثل زواج أباقا عام [[1265]] بماريا باليولوج، ابنة الامبراطور البيزنطي [[ميخائيل الثامن باليولوج]]، كذلك فقد تزوج غيره من الخانات بنساء غربيات. حوت الإمبراطورية المغولية أراضي [[الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية]] في [[روسيا]] و[[القوقاز]]، [[الكنيسة الرسولية الأرمنية]] في [[أرمينيا]]، وكنيسة المشرق في [[آسيا الوسطى]] و[[بلاد فارس|فارس]].
 
شهد [[القرن الثالث عشر]] محاولات إبرام صفقات مع أوروبا المسيحية وكانت أول محاولة عند نشوء الحلف[[التحالف الفرنجي المغولي|التحالف المغولي الفرنسي،الفرنسي]]، عندما أخذ الطرفان يتبادلان السفراء والتعاون العسكري في [[الأراضي المقدسة]] حتى، حيث أرسل الإلخان أباقا وحدة عسكرية لدعم [[الحملة الصليبية التاسعة]] عام [[1271]]، وكذلك زار الرحالة المغولي النسطوري "ربان بار صوما" بعض البلاطات الأوروبية ما بين عاميّ [[1287]] و[[1288]]. إلا أنه في هذا الوقت، كان الإسلام قد أخذ يتجذر في الأراضي المغولية، وبدأ البعض منهم الذي كان نصرانيّا بالأساس، باعتناق الإسلام، مثل [[تكودار]].<ref>A history of the crusades, By Steven Runciman, pg. 397</ref> بعد أن تم انتخاب كاهن قوبلاي خان، "مار يابلاّها الثالث"، كاثوليكوس الكنيسة الشرقية عام [[1281]]، أخذت الإرساليّات الكاثوليكية تتوافد على جميع العواصم المغولية.
 
==== الإسلام ====
66٬062

تعديل