افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
'''ساو تومي وبرينسيب''' {{برت|São Tomé and Príncipe}} ورسميا '''جمهورية ساو تومي وبرينسيب الديمقراطية''' هي [[دولة جزرية]] في [[خليج غينيا]] على الساحل الغربي الاستوائي من منطقة [[وسط أفريقيا]]. وتتألف من [[أرخبيل]]ين يقعان حول الجزيرتان الرئيسيتان: وهما [[جزيرة ساو تومي]] و[[جزيرة برينسيب]] اللتان تفصلهما مسافة تبلغ حوالي 140 كيلومتر (87 ميل)، وتبعد جزيرة ساو تومي حوالي 250 كيلومتر (155 ميل) وبرينسيب حوالي 225 كيلومتر (140 ميل) عن ساحل شمال غربي [[الغابون]].
 
كانت الجزيرتانالجزيرتين غير مأهولتانمأهولتين بالسكان حتى اكتشاف المستكشفين [[البرتغال]]يين لهما في القرن الخامس عشر. وقام البرتغاليين باستعمارهما واستيطانهما بصورة تدريجية خلال القرن السادس عشر، وغدت ساو تومي وبرينسيب مركزا حيويا ل[[تجارة العبيد عبر الأطلنطي]]. فساعد توافر التربة البركانية الخصبة وموقعها القريب من خط الاستواء على جعلها موقعا ملائما لزراعة السكر وغيره من المحصولات التجارية مثل ال[[قهوة]] وال[[كاكاو (شجرة)|كاكاو]]. واعتمد هذا الاقتصاد الزراعي المربح اعتمادا كبيرا على استيراد العبيد الأفارقة. مرت البلاد بأدوار من الاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار الاقتصادي خلال القرن التاسع عشر والعشرين وتوجت بنيل البلاد لاستقلالها عام 1975. ومنذ ذاك الحين بقيت ساو تومي وبرينسيب أحد أكثر بلدان [[أفريقيا]] استقرارا وديمقراطيةً.
 
تعد ساو تومي وبرينسيب ثاني أصغر [[قائمة البلدان والمستعمرات الإفريقية|بلدان أفريقيا]] من حيث عدد السكان بعد [[سيشل]]، إذ يبلغ عدد سكانها 199,910 نسمة (بحسب إحصاء عام 2016)، ما يجعلها أصغر [[قائمة دول تعتبر البرتغالية لغة رسمية|بلد ناطق بالبرتغالية]] في العالم. وغالبية السكان من أصول أفريقية ومختلطة، ويدين معظمهم ب[[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|المسيحية الكاثوليكية]]. ويظهر الإرث البرتغالي جليا في ثقافة وعادات وتقاليد البلاد، فثقافة ساو تومي وبرينسيب هي عبارة عن خليطٍ ثقافي ظهر نتيجة ما تأثرت به الجزيرتان من التدامج الحاصل للتأثيرات الأوروبية والأفريقية.
60٬540

تعديل