افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 33 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
 
=== فتح كرمان وسجستان ومكران ===
{{مفصلة|فتح مكران}}
في سنة 23 هـ، توجّه سهيل بن عدي إلى [[كرمان]]، ولحقه عبد اللَّه بن عبد اللَّه بن عتبان، وحشد لهم أهل كرمان، واقتتلوا فانتصر المسلمون ودخلوها، وأصابوا فيها الكثير من الغنائم. وقيل أن الذي فتحها عبد اللَّه بن بديل بن ورقاء الخزاعي. بينما توجّه عاصم بن عمرو التميمي [[سجستان]]، ولحقه عبد اللَّه بن عمير، فاقتتلا وأهل سجستان فهزموهم ثم طاردوهم حتى حصروهم بزرنج، حتى طلب أهل سجستان الصلح على أن يؤدوا الجزية، فوافق المسلمون.<ref>[http://shamela.ws/browse.php/book-9783#page-2071 المكتبة الشاملة - تاريخ الرسل والملوك للطبري ج4 ص180] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170826191309/http://shamela.ws:80/browse.php/book-9783 |date=26 أغسطس 2017}}</ref> ثم قصد الحكم بن عمرو التغلبي [[مكران]]، ولحقه شهاب بن المخارق بن شهاب، ومن بعده سهيل بن عدي وعبد اللَّه بن عبد اللَّه بن عتبان ومن معهما حتى انتهوا إلى موضع قرب [[نهر السند]]، فوجدوا أهل مكران قد عسكروا قرب شاطئ النهر حتى عبر إليهم ملكهم راجا راسل ملك السند.<ref>[http://shamela.ws/browse.php/book-9783#page-2072 المكتبة الشاملة - تاريخ الرسل والملوك للطبري ج4 ص181] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170826191309/http://shamela.ws:80/browse.php/book-9783 |date=26 أغسطس 2017}}</ref> ثم دار القتال وانتصر فيه المسلمون، وطاردوا فلولهم حتى النهر، ثم رجعوا فأقاموا بمكران. وكتب الحكم إلى عمر بالنصر وبعث [[الخمس (شعائر دينية)|بالأخماس]] مع [[صحار العبدي]]، فسأله عمر عن مكران، فقال: {{اقتباس مضمن|يَا أمِيرَ المُؤمِنِين، أرضُ سَهلِهَا جَبَلٌ، وَمَاؤهَا وَشَلٌ، وَتَمْرُهَا دَقَلٌ، وَعَدُوِهَا بَطَلٌ، وَخيرُهَا قَلِيلٌ، وَشَرُّهَا طَوِيلٌ، وَالكَثِيرُ بِهَا قَلِيلٌ، والقَلِيلُ بِهَا ضَائِعٌ، وَمَا وَرَاءُهَا شَرٌّ مِنهَا}}. فتوجّس عمر على المسلمين، وأمر الحكم بن عمرو وسهيل بن عدي بألا يجوزا نهر السند.<ref>[http://shamela.ws/browse.php/book-9783#page-2073 المكتبة الشاملة - تاريخ الرسل والملوك للطبري ج4 ص182] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170826191309/http://shamela.ws:80/browse.php/book-9783 |date=26 أغسطس 2017}}</ref>