افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 143 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.6
[[ملف:Bundesarchiv B 145 Bild-F004204-0003, Ludwig Erhard mit seinem Buch.jpg|تصغير|يمين| 210px|لودفيغ إيرهارت 1957 ماسكا كتابه "الرخاء للجميع".]]
 
هو نموذج اقترحه الألمانيان "ألفريد أرماك " [[لودفيغ إيرهارت|ولودفيغ إيرهارت]] يجمع بين اقتصاد السوق الحر، مثل قدرة اقتصاده متطورة عالية الكفاءة وتوفير المنتجات، وفي نفس الوقت تلافي مساوئ طرق المنافسة الشرسة وعدم السماح بالانفراد بتصنيع المنتجات (منع الاحتكار) ومن استغلال العاملين وذلك عن طريق السماح بتكوين نقابات عمال قوية وعدم السماح لعمليات تجارية تسيئ إلى النظام الاجتماعي. فالغرض من اقتصاد السوق الاجتماعي هو تحقيق أكبر مستوى للرخاء مع تأمين المجتمع والعاملين. وفي ظل هذا النظام لاقتصاد السوق الاجتماعي لا تتصرف الحكومة سلبيا كما هو في اقتصاد السوق الحر، وإنما تتدخل الحكومة على هامش مجرى الاقتصاد الذي يكون إلى أبعد الحدود في القطاع الأهلي المدني، مثل تحفيز النشاط الاقتصادي، وضع سياسات تضمن منافسة أمينة سليمة، وسياسات اجتماعية تخص العاملين والمواطنين. "<ref>Duden Wirtschaft von A bis Z: Grundlagenwissen für Schule und Studium, Beruf und Alltag. 4. Aufl. Mannheim: Bibliographisches Institut 2009. Lizenzausgabe Bonn: Bundeszentrale für politische Bildung 2009, [http://www.bpb.de/popup/popup_lemmata.html?guid=Y0VZ7J Stichwort „Soziale Marktwirtschaft“] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20111212140139/http://www.bpb.de/popup/popup_lemmata.html?guid=Y0VZ7J |date=12 ديسمبر 2011}}</ref>
 
ويقر وزير الاقتصاد السابق في ألمانيا - وكان قد زار [[مصر]] في الستينيات من القرن الماضي بغرض تقديم اقتراحات إلى الحكومة المصرية آنذاك - يقر لودفيغ إيرهارد أن السوق من نفسه اجتماعي. ويوضح تلك الفكرة بتأكيده على أن الاقتصاد يكون أكثر اجتماعيا كلما زادت حريته.<ref>Alfred C. Mierzejewski: ''Ludwig Erhard : der Wegbereiter der Sozialen Marktwirtschaft.'' München : Siedler, 2005 (Biografie). - ISBN 3-88680-823-8. S. 59.</ref>