العلاقات الإيرانية القطرية: الفرق بين النسختين

اضافة معلومة مع الإستشهاد
ط (بوت:تحويل http إلى https للوصول للنسخة الآمنة))
(اضافة معلومة مع الإستشهاد)
=== التوترات ===
تواجه قطر وقتًا عصيبًا في الحفاظ على علاقة جيدة ومستدامة مع إيران وتبني السياسات التي وضعتها دول مجلس التعاون الخليجي تجاهها. فهي تمشي بخفة على كلا الجانبين عملًا المصالح الذاتية الخاصة بهم. بيد أن محاولة الحفاظ على علاقة جيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي وإيران قد أدت إلى توترات.
 
حينما بدأت ثورات [[الربيع العربي]] عام 2011 ظهرت التوترات بوضوح بين قطر و إيران بسبب وقوف قطر مع [[الثورة السورية 2011]] منذ اليوم الأول لإنطلاقتها و وقوف إيران مع نظام [[بشار الأسد]] .
 
في 2 يوليو 2011، وافق مجلس التعاون الخليجي بالإجماع على أن يكون له قوة عسكرية مشتركة، مما يؤدي إلى زيادة ضعف حجم القوات الحالية. "وذكر الدكتور سامي الفرج أن القرار اتخذ من أجل مواجهة تهديد متزايد من إيران" وعناصرها الإرهابية الهدامة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي".<ref>{{cite web|title=https://www.criticalthreats.org/analysis/gcc-iran-foreign-relations|accessdate=8 May 2017}}</ref>