ساحل (بارق): الفرق بين النسختين

تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
 
[[ملف:OldHouseOfBariq3.jpg|تصغير|آثار ساحل.]]
تم هدم ما يقارب ثلاث أرباع القرية لغرض بناء منازل جديدة والجزء الغربي من القرية هدم بالكامل، أما الجزء الماثل هُجّروه أهله و انتقلوا إلى القرية المجاورة القفيل في ثمانينيات القرن الماضي. هٌدم كثير من حصونها، ويقال كان يوجد في أعلى القرية حصن ضخم يتروحيتراوح طولهارتفاعه إلى 17 امتارمتر. وطالب أهالي المنطقة الحكومة بالحفاظ على الجزء المتبقِّي وإعادة الحياة إليه وإلى سوقه، ومن المخطط بناء متحف بها.<ref>[http://www.baareq.com.sa/news.php?action=show&id=3916 تقرير صحيفة بارق الإلكترونية]، {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20131102205452/http://www.baareq.com.sa/news.php?action=show&id=3916 |date=02 نوفمبر 2013}} </ref>
 
=== طبيعة البناء ===