افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنة واحدة
ظهرت خلافات خطيرة في [[مؤتمر بوتسدام]] - الذي بدأ في أواخر يوليو بعد استسلام [[ألمانيا]] - حول مستقبل ألمانيا وبقية [[أوروبا الوسطى]] و[[أوروبا الشرقية|الشرقية]]. علاوة على ذلك، ساهم تصاعد لغة الكرهية والعدوانية للمشاركين في تأكيد شكوكهم حول النوايا العدوانية لبعضهم البعض وترسيخ مواقفهم.<ref>Alan Wood, p. 62</ref> أبلغ [[ترومان]] - في هذا المؤتمر [[ستالين]] أن [[الولايات المتحدة]] تمتلك سلاحاً جديداً قوياً.
 
كان [[ستالين]] على وعي أن الأمريكيين يعملون على [[القنبلة الذرية]]، ونظراً إلى أن البرنامج المنافس الخاص ب[[الاتحاد السوفيتي]] مُلائم، أظهر ستالين ردود فعل هادئة. أعرب الزعيم السزفيتيالسوفيتي عن سعادته بتلك الأنباء وأمله في أن يستخدم السلاح ضد [[اليابان]]. بعد أسبوع واحد من انتهاء [[مؤتمر بوتسدام]]، قصفت [[الولايات المتحدة]] [[هيروشيما]] و[[ناغازاكي]]. بعد الهجمات بفترة قصيرة، احتج ستالين إلى المسؤولين الأمريكيين عندما عرض [[ترومان]] على السوفييت نفوذ حقيقي ضئيل في اليابان المُحتلة.
 
=== بدايات الكتلة الشرقية ===