دخول الغلاف الجوي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 18 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
تدقيق لغوي
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(تدقيق لغوي)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
[[ملف:Entry.jpg|تصغير| صورة [[ظرف جوي|للظرف الجوي]] لعربة [[طواف استكشاف المريخ]] (MER)، والصورة عبارة عن أداء فني.]]
'''الدخول الجوي''' {{إنج|Atmospheric entry}} أو '''اعادةوبنيننبتبن'اختراق الغلاف الجوي {{إنج| Reentry}} هو مصطلح يطلق على حركة الأجسام الطبيعية أو تلك التي من صنع الإنسان عند دخولها [[الغلاف الجوي]] ل[[جرم سماوي]] من [[الفضاء الخارجي]]— في حالة كوكب [[الأرض]] يكون ذلك عند عبورها [[خط كارمان]]؛ من [[إرتفاع]] أعلي من (100 كم) فوقبالنسبة منسوب ان الكوره الرضياه مطحاه [[سطح البحر|لسطح البحر]]. هذه المقالة تتركز في المقام الأول حول عملية "اعادة الدخول المَحْكوم" للمركبات التي يُراد لها أن تصل إلى سطح الكواكب سليمة، ولكن الموضوع يشمل أيضاً الحالات الغير المحَكومة (أو التي لا تتطلب إلا تحكماً بسيطاً)، والتي قد تحدث عمداً أو عرضياً، مثل الإخراج المدمر [[الأقمار الصناعية|للأقمار الصناعية]] عن مدارها، وسقوط "[[المخلفات الفضائية]]" إلي سطح الكوكب بسبب [[تلاشي مداري|التلاشي المداري]].'''
 
معظم الأجسام التي تدخل الغلاف الجوي لا تكون قد انطلقت بالضبط من أعلاه من حالة السكون، وإنما تكون قد دخلته بسرعة [[أقصى من الصوت]] لأنها تتحرك في مسارات [[رحلة فضائية دون مدارية|دون مدارية]] (مثل مركبات اعادة الدخول [[صاروخ عابر للقارات|للصواريخ العابرة للقارات]])، أو مدارية (مثل [[مكوك الفضاء]])، أو [[مسار زائدي|غير مقيدة]] (مثل ال[[شهب]]). وبالتالي، دخول الغلاف الجوي المحكوم غالباً ما يتطلب أساليب خاصة للحماية ضد [[تسخين حركي هوائي|التسخين الحركي الهوائي]] الشديد. وقد تم تطوير تقنيات متقدمة شتى للتمكين من اعادة الدخول الجوي والطيران بسرعات قصوى.
44

تعديل