سعرة: الفرق بين النسختين

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.5)
==مصادر السعرات==
تنتج هذه المصادر [[طاقة حرارية|الطاقة الحرارية]] بنسب متفاوته:
* الكربوهيدرات: وتنتجتنتج 400 سعرة (كبيرة) لكل 100 جرام
* الدهون: وتنتجتنتج نحو 900 سعرة (كبيرة) لكل 100 جرام
* البروتينات 15: تنتج 400 سعرة (كبيرة) لكل 100 جرام
 
وتوجد الفيتامينات في الخضروات والفاكهة، والإكثار من الخضروات الطازجة قبل الأكل يساعد على تقليل أكل الكربوهيدرات والدهون التي تؤدي إلى زيادة الوزن في حال تجاوز الكمية اللازمة من السعرات لهما . وينصح أخصائيو التغذية بالنسبة لتناول الخضروات والفواكه أن تحتوي قدر الإمكان على''' جميع الإلوان''' : مثل الجزر أصفر أو أحمر، طماطم حمراء، فلفل رومي أحمر، فلفل رومي أصفر، فجل أخضر، خيار أخضر. والفواكه : فراولة وتفاح أحمر، مشمش أصفر، جوافة أصفر، توت أزرق، عنب أحمر...إلخ مع مراعاة أن لا يمر أسبوعا من دون تناول من تلك التشكيلة ثلاثة أو أربعة أشياء. فالألوان في الغذاء هي الضمان لحصول الجسم على كل "المواد الضرورية" لسلامة الجسم وحسن قيام أعضاء الجسم بوظائفها. والعبرة بالمواظبة لكي يحصل الجسم على احتياجاته ليظل سليما معافيا (انظر مقالة رئيسية [[تخسيس]]).
 
==حاجة الجسم==
الجسم يحتاج إلي كمية محددة من السعرات الحرارية يوميا, وتزاد حسب نشاط الشخص وحجم جسده وكذلك العمر. فالأطفال والشبان في طور النمو يحتاجون لكميات كبيرة من السعرات الحرارية. يجب أن يكون هناك توازن ما بين '''السعرات الحرارية''' التي نأخذها من الطعام والسعرات الحرارية التي نحرقها حتى لا يزداد وزننا ، لأن الجسم يخزن السعرات الحرارية الزائدة عن حاجته على هيئة شحوم ليستخدمها فيما بعد إذا اضطر لذلك في حال نقص السعرات الحرارية المأخوذة عن طريق الأكل. إذا أفرطنا في الأكل تزداد كمية الشحوم ؛ وإذا قللنا الأكل يستخدم الجسم الشحوم لإنتاج الطاقة ويحرقها فبالتالي تقل الشحوم لدينا.
169

تعديل