افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 199 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:استرجاع تخريب
وفي سبيل استكمال تنظيم البنية الإدارية للكنيسة عقد [[مجمع القسطنطينية الأول]] سنة [[381]] والذي كان من أعماله أيضًا إدانة [[أبوليناروس]] أسقف [[اللاذقية]] الذي اعتقد بأن ألوهية المسيح قد حلت مكان روحه العاقلة،<ref>[http://create-answer.com/arabic/magame3/ma3ma3%20kastantenye.htm مجمع القسطنطينية الأول 381]</ref> وبعد أقل من نصف قرن انعقد [[المجامع المسكونية|مجمع مسكوني]] آخر في [[أفسس]] سنة [[431]] حرم [[نسطور]] الذي آمن ب[[الثالوث الأقدس]] لكنه اعتقد أن الابن الموجود منذ الأزل هو غير يسوع، وأن هذا الابن الأزلي قد حلّ في شخص يسوع عند عماده وبالتالي فقد علّم نسطور وجود شخصين في المسيح ودعا العذراء والدة المسيح وليس [[ثيوطوكس|والدة الله]]،<ref>[http://www.coptichistory.org/new_page_1170.htm النسطورية وتعاليم نسطور بطريرك القسطنطينية]</ref> وقد تعرض أتباعه لاضطهادات شديدة؛ وبعد ثمان سنوات فقط في سنة [[439]] انعقد مجمع آخر في [[أفسس]] يدعوه [[أرثوذكسية مشرقية|الأرثوذكس المشرقيون]] [[مجمع أفسس الثاني]] في حين يرفض [[الكاثوليك]] و[[الروم الأرثوذكس]] الاعتراف به،<ref>[http://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_02-History-of-the-Coptic-Church-Councils-n-Christian-Heresies/Encyclopedia-Coptica-History__008-Magma3-Afasaos-II-449.html مجمع أفسس الثاني المقدس]</ref> انعقد هذا المجمع بشكل رئيسي لتحديد صيغة إيمان نهائية لطريقة اتحاد طبيعتي المسيح البشرية والإلهية في شخصه، وأقر نظرية البطريرك [[كيرلس الأول]] الإسكندري، التي وجدت أن النتيجة الطبيعية لاتحاد طبيعتين هي طبيعة واحدة دون الخلط بخصائص الطبيعتين.<ref>[http://copticwave.com/patrology/patrologyfather8.htm دراسات آبائية: البابا كيرلس الأول]</ref>
 
ولكن هذه العقيدة تمت معارضتها في [[روما]] و[[القسطنطينية]]، اللتين دعتا إلى مجمع آخر سنة [[451]] هو [[مجمع خلقيدونية]] الذي أعاد تنظيم علاقة البطريركيات ببعضها البعض وأقر صيغة البابا ليون الأول القائلة بأن طبيعتي المسيح رغم اتحداهما قد لبثتا طبيعتين بشكل يفوق الوصف كاتحاد النور والنار،<ref>[http://www.serafemsarof.com/mag/index.php?option=com_content&task=view&id=69&Itemid=103 المجمع المسكوني الرابع خلقيدونية 451 م ]</ref> وألغى المجمع المذكور مقررات المجمع السابق وسحب شرعية الاعتراف به، فحصل الانقسام الثاني في الكنيسة وتشكلت عائلة الكنائس [[الأرثوذكسية المشرقية]] مع رفض أعضائها قبول مقررات المجمع الخلقيدوني، ورغم هذا فإن الانقسام النهائي الإدراي لم يتم حتى العام [[518]] عندما عزل بطريرك أنطاكية ساويريوس لكونه من أصحاب الطبيعة الواحدة،<ref>[http://popekirillos.net/ar/fathersdictionary/read.php?id=1065 ساويرس البطريرك القديس]</ref> في مجمع محلي عقد في القسطنطينية، أعقبه رفض البطريرك لهذا القرار وانتقاله إلى [[عبد الفتاح السيسيمصر]] حيث أدار جزءًا من الكنيسة في حين أدار بطريرك خليقدوني القسم الآخر منها، وما حصل في أنطاكية حصل أيضًا في [[الإسكندرية]].<ref>[http://st-takla.org/Saints/Coptic-Orthodox-Saints-Biography/Coptic-Saints-Story_1065.html القديس ساويرس البطريرك الأنطاكي]</ref>
[[ملف:Ethiopian Biblical Manuscript U.Oregon Museum Shelf Mark 10-844.jpg|يسار|200بك|تصغير|نسخة من [[الكتاب المقدس]] في [[اللغة الأمهرية]].]]
شكّل أصحاب الطبيعة الواحدة أو المونوفيزيون قاعدة شعبية كبيرة في [[عبد الفتاح السيسيمصر]]، [[الحبشة]]، [[أرمينيا]] والتي تعد أول بلد اعتمد المسيحية كدين للدولة، وهو حدث يؤرخ تقليدياً في عام 301 م.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://ancienthistory.about.com/od/neareast/f/1stchristian.htm |العنوان=Armenia – Which Nation First Adopted Christianity? |الناشر=Ancienthistory.about.com |التاريخ=2009-10-29 |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.visitarmenia.org/ |العنوان=Visit Armenia, It is Beautiful |الناشر=Visitarmenia.org |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.welcomearmenia.com/main.php?page=armeniainformation&sid=104&lang=eng |العنوان=Armenia Information – Welcome to Armenia |الناشر=Welcomearmenia.com |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.didyouknow.it/religion/first-country-to-adopt-christianity/ |العنوان=Blog Archive » Which is the first country to adopt Christianity? |الناشر=Did You Know it |التاريخ= |تاريخ الوصول=2010-01-25}}</ref> وبدرجة أقل في [[سوريا]]، وعانوا من شتى أنواع الاضطهاد على يد [[الإمبراطورية البيزنطية]] لكن الاضطهاد لم يأت بالثمار المرجوة بل عمّق الشرخ الحاصل في الإمبراطورية بين الفئتين، ولم يحسم الأباطرة الرومان موقفهم من المجمع إذ توالى على العرش عدد من الأباطرة الذين وقفوا إلى جانب [[مجمع خلقيدونية]] وآخرون وقفوا ضده، وهؤلاء الأباطرة قادوا اضطهادات ضد الخليقدونيين في الإمبراطورية؛<ref>[http://www.jesusfriendsnet.com/userfiles/wade3%20bashour.doc مارون والموارنة] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20121014130223/http://www.jesusfriendsnet.com/userfiles/wade3%20bashour.doc |date=14 أكتوبر 2012}}</ref> حاول الامبراطور [[جستنيان الأول]] توحيد الطرفين وعقد [[مجمع القسطنطينية الثاني]] سنة [[553]] في سبيل ذلك،<ref>[http://198.62.75.1/www1/ofm/1god/concili/costantinopoli-2.htm مجمع القسطنطينية الثاني]</ref> لكنه فشل بل اتجهت الأمور نحو الأسوأ مع تدخل [[الإمبراطورية الفارسية]] التي استطاعت أوائل [[القرن السابع]] فتح [[سوريا]] و[[العراق]]،<ref>[http://www.coptichistory.org/untitled_804.htm الحروب الفارسية البيزنطية]</ref> وتبنت في مجمع قسطيفون الطبيعة الواحدة مذهبًا لها.<ref>[http://www.metroplit-bishoy.org/files/arassyr/historical.doc الإمبراطورية الفارسية ومجمع قسطيفون]</ref> ارتبطت أيضًا بعض الكنائس [[المسيحية الشرقية]] في السياسية، فمثلًا حصلت كل من سلالة السليمانيون في [[إثيوبيا]] وأسرة بجرتيوني في [[جورجيا]] على الشرعية من [[كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية]] و[[الكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية]]، باعتبارهم من سلالة الملك [[داود]] و[[سليمان]]،<ref>A. K. Irvine, "Review: The Different Collections of Nägś Hymns in Ethiopic Literature and Their Contributions." ''Bulletin of the School of Oriental and African Studies, University of London''. School of Oriental and African Studies, 1985.</ref> فأرتبطت الكنيسة والدولة ارتباطًا وثيقًا في كل من [[إثيوبيا]] و[[جورجيا]].<ref>{{مرجع ويب | العنوان=Georgia. | العمل=[[موسوعة بريتانيكا]] Premium Service | المسار=http://wwwa.britannica.com/eb/article-44321 | تاريخ الوصول=2006-05-25}}</ref>
 
==== الإنتشار في شبه الجزيرة الهندية ====
تواجدت المسيحية منذ نشأتها في الشرق الأوسط بسبب كون المنطقة مهد [[المسيحية]]، وكانت هي الديانة الرئيسية في المنطقة منذ [[القرن الرابع]] وحتى [[الفتوحات الإسلامية]]. اليوم المسيحيين تصل نسبتهم إلى 5% مقارنة ب20% في أوائل [[القرن العشرين]].<ref name=rometalks>{{استشهاد بخبر | المسار = http://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-11509256 | العنوان = Rome 'crisis' talks on Middle East Christians | الأخير = Willey | الأول = David |التاريخ = 10 October 2010 |العمل=BBC | تاريخ الوصول =1 November 2010}}</ref>
 
تشكل [[عبد الفتاح السيسيمصر]] أكبر تجمّع داخل [[الشرق الأوسط]] في حين يشكل [[المسيحية في لبنان|لبنان]] التجمع الأعلى من حيث النسبة؛ هناك تواجد ملحوظ للمسيحيين في [[مسيحيو سوريا|سوريا]] و[[المسيحية في الأردن|الأردن]] و[[مسيحيون فلسطينيون|فلسطين]] و[[المسيحية في العراق|العراق]] كما تضم بعض البلدان المجاورة مثل [[المسيحية في إسرائيل|إسرائيل]] و[[المسيحية في تركيا|تركيا]] و[[المسيحية في إيران|إيران]] تجمعات من المسيحيين، كما ويوجد أكثر من مليوني مسيحي في [[جنوب السودان]]، لكن لا يحسب هؤلاء ضمن سكان [[الشرق الأوسط]].
 
عدد [[المسيحيين]] في [[الشرق الأوسط]] آخذ في الانخفاض بسبب عوامل منها انخفاض معدلات المواليد مقارنة مع المسلمين والهجرة واسعة النطاق بسبب [[اضطهاد المسيحيين|الاضطهادات]] و[[معاداة المسيحية]]، قابله ازدياد عدد المسيحيين في [[مجلس التعاون لدول الخليج العربي|مجلس تعاون الخليج العربي]] مع توافد إلى هذه الدول أعداد كبيرة من المغتربين المسيحيين حول العالم، أما المغترب المسيحي الشرق أوسطي الذي نشط في [[القرن الثامن عشر|القرنين الثامن عشر]] و[[القرن التاسع عشر|التاسع عشر]] وتسارع مع نوائب [[القرن العشرين|القرنين العشرين]] و[[القرن الحادي والعشرين|الحادي والعشرين]] أبرزها [[غزو العراق]]، فهو ممتد من [[أستراليا]] إلى [[أوروبا]] و[[أمريكا الشمالية]] ونظيرتها [[أمريكا الجنوبية|الجنوبية]].
 
أكبر مجموعة مسيحية في الشرق الأوسط الناطقة بالعربية تتواجد في [[عبد الفتاح السيسيمصر]] ويسمى مسيحييها [[الاقباط]]، وتتراوح أعدداهم بين 6 إلى 10 مليون.<ref name=EgyptCoptNumbers>{{مرجع ويب|المسار=http://www.bbc.co.uk/religion/religions/christianity/subdivisions/coptic_1.shtml|العنوان=Coptic Orthodox Church|الناشر=BBC|تاريخ الوصول=27 February 2011}} "estimates [for the Coptic Orthodox Church] ranged from 6 to 11 million; 6% (official estimate) to 20% (Church estimate)"</ref> على الرغم من أن المصادر القبطية ترى أن الرقم أقرب إلى 12-16 مليون.<ref name=alarabiya2808>{{مرجع ويب |المسار=http://www.alarabiya.net/articles/2008/08/28/55639.html |العنوان=? |الناشر=العربية.نت | الصفحة الرئيسية |تاريخ الوصول=27 August 2010}} "In 2008, father Morkos Aziz the prominent priest in Cairo declared that the number of Copts (inside Egypt) exceeds 16&nbsp;million."</ref> [[الأقباط]] يقيمون في [[عبد الفتاح السيسيمصر]] بشكل رئيسي، مع تواجد مجتمعات محلية صغيرة في [[إسرائيل]] و[[قبرص]] و[[الأردن]].
 
[[الكنيسة المارونية]] تحل ثانيًا بعد [[الكنيسة القبطية]] على مستوى الشرق الأوسط. وتتراوح أعداد [[الموارنة]] في الشرق الأوسط بين 1.1 و1.2 مليون. أما ال[[آشوريون/سريان/كلدان]] فتصل أعدادهم قريب 2 مليون. وقد عانى أبناء هذه المجموعة من تناقص أعدادهم إذ تقلص عددهم بأكثر من النصف بسبب [[مذابح آشورية|المذابح الآشورية]] عشية [[الحرب العالمية الأولى]]، في السنوات الأخيرة هاجر عدد كبير منهم من [[العراق]]. أكبر جالية [[مسيحية سريانية]] في الشرق الأوسط تتواجد في [[سوريا]] إذ تتراوح أعدادهم بين 877,000–1,139,000 بينما انخفضت في [[العراق]] إلى 400 ألف مقارنة بين 0.8 إلى 1.2 مليون عشية [[غزو العراق|الغزو الأمريكي للعراق]].
وهكذا منذ بداياته المبكرة انصهرت العمارة القبطية الأصلية مع التقاليد المصرية والانماط المعمارية اليونانية-الرومانية والبيزنطية المسيحية.<ref>V.I. Atroshenko and Judith Collins, ''The Origins of the Romanesque'',p. 120 ,Lund Humphries, London, 1985, ISBN 0-85331-487-X</ref>
 
وبعد الفتح الإسلامي [[عبد الفتاح السيسيمصر|لمصر]] أثرت العمارة و[[الفن القبطي]] على العمارة الإسلامية المصرية، ودمجت بعض الملامح الفنية القبطية في بناء [[العمارة الإسلامية]] في [[عبد الفتاح السيسيمصر]].<ref>[http://www.tiscali.co.uk/reference/encyclopaedia/hutchinson/m0018814.html Tiscali]</ref> وفي وقت لاحق تأثر والفن والعمارة القبطية أيضًا خاصًة [[زخرفة قبطية|الزخارف]] التي استوحت من الأنماط [[فن إسلامي|الفنية الإسلامية]].<ref>Kamil, p. 68</ref> وتعتبر [[الكنيسة المعلقة]] في [[القاهرة]] القبطية احدى أرز كنائس العمارة القبطية.
 
[[كنيسة الأرمن الأرثوذكس|الكنيسة الارمنية]] وهي كنيسة قومية [[أرمن|للشعب الارمني]]، ويعتبر [[الارمن]] أول شعب يتخذ المسيحية دين رسمي له. طوّر الارمن نمط معماري ارتبط بابعاد مسيحية، وهي العمارة الأرمنية، ومن أبرز ميزاتها انها تميل إلى ان تكون منخفضة وسميكة الجدران في التصميم.
الأرثوذكسية المشرقية هي الديانة السائدة في [[أرمينيا]] (94%)، وفي جمهورية قره باغ الجبلية (95%)، [[إثيوبيا]] (51% من السكان، 62% من المسيحية)؛ و[[إريتريا]] (50% من السكان، 78% من المسيحية)؛ وتعد العقيدة الأرثوذكسية المشرقية هي واحدة من أكبر من الأديان السائدة في إريتريا.
 
تعتبر الأرثوذكسية المشرقية أقلية كبيرة في [[عبد الفتاح السيسيمصر]] (15%)، و[[السودان]] (5% من السكان، 15% من المسيحية)؛ و[[سوريا]] (3% من السكان، 10.1% من المسيحية)؛ [[لبنان]] (2% من مجمل المسيحيون والتي تصل نسبتهم إلى 40% من لبنان)، و[[أذربيجان]] وولاية [[كيرالا]]، [[الهند]] (0.20%، وتصل نسبة المسيحيين في الهند 2.3%). ويعتبر المذهب الأرثوذكسي المشرقي أكبر التجمعات المسيحية في [[تركيا]] و[[إيران]].
 
تعتبر [[الكنيسة الأثيوبية الكاثوليكية|الكنيسة الإثيوبية]] أكبر الكنائس الأرثوذكسية المشرقية، وتأتي في المرتبة الثانية لأكبر الكنائس المسيحية الشرقية، في حين تعتبر [[الكنيسة الروسية الأرثوذكسية]] أكبر الكنائس المسيحية الشرقية.