افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
في المسيحية تدعى أقانيم وليست أشخاص.
=== النشأة ===
 
بحسب التقليد [[مسيحية سريانية|المسيحي السرياني]] فإن [[يوسف الرامي]] هو أول من تلاه هذا النشيد عن أقدام [[صلب يسوع|صليب يسوع]] قبل دفنه، كما أنها موجودة في الفصل الرابع من [[رؤيا يوحنا]] آخر أسفار [[العهد الجديد]]. وبعيدًا عن التقاليد الكنسيّة فإنه من الثابت أنّ أفرام الآمدي بطريرك [[أنطاكية]] الخليقدوني بين [[527]] و[[545]] قد قال أن التقديسات الثلاث ومن ضمنها عبارة "يا من صلبت لأجلنا"، قد استعملت في [[سوريا]] قبل عهد بطرس القصاء وكانت موجهة للشخصللأقنوم الثاني من الثالوث، وبحسب شهادة زكريا أسقف مدللي فإن التقديسات كانت مستعملة بداية [[القرن الرابع]] خلال زمن أسطاثيوس بطريرك أنطاكية بين [[325]] و[[330]]، وخلال أواخر [[القرن الرابع]] قام الراهب مارينوس الأفامي وهو مستشار الإمبراطور أثناسيوس بمناقشة استعمال العبارة في طقس الكنيسة البيزنطية، وهذا يعني كما يرى المؤرخ العراقي متي موسى أن العبارة لم تكن مستعملة من قبل في كنيسة العاصمة. وكما يقول زكريا فإنّ الإمبراطور أمر باستعمالها حينها، وأما الكاتب والمؤرخ الكلداني أدي شير فقد نسب انتشار استعمال التقديسات الثلاث في سوريا إلى [[رابولا]] أسقف [[الرها]] المتوفي عام [[435]].<ref>الموارنة في التاريخ، متي موسى، دار قدمس للنشر والتوزيع، دمشق 2004، ص.110</ref> وباختلاف هذه المصادر، فإن النشيد قد ابتدأ في فترة مجهولة من سوريا، وأصبح مع القرن الرابع جزءًا من طقس الكنيسة الإنطاكية بشقها السرياني، وبختام القرن انتشر إلى كنيسة العاصمة منها إلى [[روما]] و[[القدس]] و[[الإسكندرية]].<ref>الموارنة في التاريخ، مرجع سابق، ص.111</ref>
 
=== الخلاف اللاهوتي ===
137

تعديل