افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 278 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.6
| الرقم المعياري = 0-521-79140-5}}</ref>
 
يرى بعض المحللين أن قيادة القاعدة تغيرت من "العرب" في سنواتها الأولى، إلى "قيادة باكستانية تقريبًا" في عام 2007.<ref>[https://www.meforum.org/article/1710 Jihad's New Leaders] by Daveed Gartenstein-Ross and Kyle Dabruzzi, ''Middle East Quarterly'', Summer 2007 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090211054135/http://www.meforum.org:80/article/1710 |date=11 فبراير 2009}}</ref> وقد قُدّر أن 62 ٪ من أعضاء القاعدة تلقوا تعليمًا جامعيًا.<ref>[https://www.canada.com/nationalpost/news/story.html?id=c841b52c-b2e7-4e41-b27e-33d10245b935&k=0 Today's jihadists: educated, wealthy and bent on killing?]</ref>
 
عندما سئل عن احتمال ضلوع القاعدة في تفجيرات لندن عام 2005، قال مفوض شرطة العاصمة السير أيان بلير : "القاعدة ليست منظمة. القاعدة هي طريقة للعمل... ولكن هذه هي السمة المميزة لهذا الأسلوب.. من الواضح أن القاعدة لديها القدرة على توفير التدريب... لتوفير الخبرة... وأعتقد أن هذا هو ما حدث هنا".<ref name='foxnewsblair'>{{استشهاد بخبر | الأول= | الأخير= | المؤلفين المشاركين= | العنوان=Cops: London Attacks Were Homicide Blasts | التاريخ= | الناشر= | المسار =https://www.foxnews.com/story/0,2933,162476,00.html | العمل =[[فوكس نيوز]] | الصفحات = | تاريخ الوصول = 2008-06-15 | اللغة =}}</ref>
في أعقاب هذه الهجمات، قررت حكومة الولايات المتحدة الرد عسكريًا، وبدأت في إعداد القوات المسلحة للإطاحة بنظام [[طالبان]] الذي يعتقد أنه كان يأوي تنظيم القاعدة. وقبل هجومها، عرضت على زعيم حركة طالبان الملا [[محمد عمر]] فرصة لتسليم بن لادن وكبار معاونيه. كانت أول القوات التي دخلت أفغانستان، قوات شبه عسكرية من شعبة العمليات الخاصة بوكالة الاستخبارات المركزية.
 
عرضت طالبان تسليم بن لادن إلى [[دولة حيادية|بلد محايد]] للمحاكمة، إذا قدمت الولايات المتحدة الأدلة على تواطؤ ابن لادن في الهجمات. ورد الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش قائلاً : "نحن نعلم أنه مذنب. قوموا بتسليمه."<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.seacoastonline.com/2001news/10_15_w1.htm| العنوان=U.S. Jets Pound Targets Around Kabul| العمل=The Portsmouth Herald| التاريخ=October 15, 2001|تاريخ الوصول=2006-07-06}}</ref> وحذر رئيس وزراء بريطانيا [[توني بلير]] نظام طالبان قائلاً "تخلوا بن لادن، أو تخلوا عن السلطة."<ref>[https://www.cbc.ca/world/story/2001/10/02/blair_war011002.html Blair to Taliban: Surrender bin Laden or surrender power] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110128192016/http://www.cbc.ca:80/world/story/2001/10/02/blair_war011002.html |date=28 يناير 2011}}</ref> وبعد ذلك بوقت قصير، قامت الولايات المتحدة وحلفائها بغزو أفغانستان، وبالاشتراك مع تحالف الشمال الأفغاني، أسقطوا حكومة طالبان في [[حرب أفغانستان (2001 -)|حرب أفغانستان]].
[[ملف:Anaconda-helicopter.jpg|تصغير|يسار|القوات الأمريكية في [[أفغانستان]]]]
نتيجة لاستخدام الولايات المتحدة لقواتها الخاصة وتوفيرها الدعم الجوي لقوات التحالف الشمالي البرية، تم تدمير كلا من معسكرات تدريب طالبان والقاعدة، ويعتقد أن كثير من هيكل عمل القاعدة تم تعطيله. وحاول كثير من مقاتلي القاعدة بعد فرارهم من مواقعهم الرئيسية في منطقة [[تورا بورا]] في أفغانستان، تجميع صفوفهم في منطقة جارديز الوعرة.