افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬922 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.6
 
وصفت فلسفة القاعدة الإدارية بأنها "مركزية في القرار ولا مركزية في التنفيذ".<ref>خالد الحمادي، "قصة من داخل القاعدة"` الجزء الرابع، جريدة ''القدس العربي''، 22 مارس 2005</ref> وبعد الحادي عشر من سبتمبر والحرب على الإرهاب، أصبحت قيادة تنظيم القاعدة معزولة جغرافيًا، مما أدى إلى ظهور قيادات إقليمية للمجموعات المختلفة، تعمل تحت اسم القاعدة..<ref>[https://www.atimes.com/atimes/Middle_East/FH13Ak05.html تطور اسم القاعدة]</ref><ref>[https://www.sitemaker.umich.edu/satran/files/twq06spring_atran.pdf المنطق الأخلاقي وتطور الإرهاب الانتحاري]</ref>
تصنف القاعدة [[منظمة إرهابية|''كمنظمة إرهابية'']] من قبل كل من [[مجلس الأمن]]<ref name="UNSC-WORK-RELATED-TO-RESOLUTION-1267">{{مرجع ويب|العنوان=Security Council Resolutions Related to the Work of the Committee Established Pursuant to Resolution 1267 (1999) Concerning Al-Qaida and the Taliban and Associated Individuals and Entities|الناشر=United Nations Security Council|المسار=https://www.un.org/Docs/sc/committees/1267/1267ResEng.htm|تاريخ الوصول=2007-01-09}}</ref> والأمانة العامة ل[[حلف شمال الأطلسي]]<ref name="NATOQaeda">{{مرجع ويب|المسار=https://www.nato.int/docu/speech/2001/s011122b.htm|العنوان=Press Conference with NATO Secretary General, Lord Robertson|تاريخ الوصول=2006-10-23|المؤلف=NATO}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.nato.int/structur/library/bibref/them0305.pdf|العنوان=AL QAEDA|المؤلف=NATO Library|السنة=2005|تاريخ الوصول=2007-06-11|التنسيق=PDF}}</ref> و[[المفوضية الأوروبية]] للاتحاد الأوروبي<ref name="EU">{{مرجع ويب|المسار=https://eur-lex.europa.eu/LexUriServ/site/en/com/2004/com2004_0700en01.doc|العنوان=COMMUNICATION FROM THE COMMISSION TO THE COUNCIL AND THE EUROPEAN PARLIAMENT|المؤلف=Commission of the European Communities|التاريخ=2004-10-20|تاريخ الوصول=2007-06-11|التنسيق=DOC}}</ref> و[[وزارة الخارجية الأمريكية]]<ref name="US">{{مرجع ويب|المسار=https://www.state.gov/s/ct/rls/fs/37191.htm|العنوان=Foreign Terrorist Organizations (FTOs)|تاريخ الوصول = 2006-07-03|المؤلف=United States Department of State|مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20050324113844/https://www.state.gov/s/ct/rls/fs/37191.htm|تاريخ الأرشيف=2005-03-24}}</ref> و[[أستراليا]]<ref name="Australia">{{مرجع ويب|المسار=https://www.nationalsecurity.gov.au/agd/www/nationalsecurity.nsf/AllDocs/95FB057CA3DECF30CA256FAB001F7FBD?OpenDocument|العنوان = Listing of Terrorist Organisations|تاريخ الوصول=2006-07-03|المؤلف=Australian Government}}</ref> و[[الهند]]<ref>[https://www.hinduonnet.com/2002/04/09/stories/2002040903651100.htm The Hindu : Centre bans Al-Qaeda]</ref> و[[كندا]]<ref name="Canada">{{مرجع ويب|المسار=https://www.psepc.gc.ca/prg/ns/le/cle-en.asp|العنوان=Entities list|تاريخ الوصول=2006-07-03|المؤلف=Public Safety and Emergency Preparedness Canada}}</ref> و[[إسرائيل]]<ref name="Israel">{{مرجع ويب|المسار=https://www.mfa.gov.il/MFA/Terrorism-+Obstacle+to+Peace/Terrorism+and+Islamic+Fundamentalism-/Summary+of+indictments+against+Al-Qaeda+terrorists+in+Samaria+March 21, 2006.htm|العنوان=Summary of indictments against Al-Qaeda terrorists in Samaria|التاريخ=March 21, 2006|تاريخ الوصول=2007-06-10|المؤلف=Israel Ministry of Foreign Affairs}}</ref> و[[اليابان]]<ref name="Japan">{{مرجع ويب|المسار=https://www.mofa.go.jp/policy/other/bluebook/2002/chap1-b.pdf|العنوان=B. TERRORIST ATTACKS IN THE UNITED STATES AND THE FIGHT AGAINST TERRORISM|المؤلف=Diplomatic Bluebook|السنة=2002|تاريخ الوصول = 2007-06-11|التنسيق=PDF}}</ref> و[[كوريا الجنوبية]]<ref name="Korea">{{استشهاد بخبر|المسار=https://www.korea.net/news/news/NewsView.asp?serial_no=20070813015&part=102|العنوان=Seoul confirms release of two Korean hostages in Afghanistan|التاريخ=August 14, 2007 |تاريخ الوصول = 2007-09-16|المؤلف = Korean Foreign Ministry}}</ref> و[[هولندا]]<ref name="Netherlands">{{مرجع ويب|المسار=https://ftp.fas.org/irp/world/netherlands/aivd2004-eng.pdf|العنوان=Annual Report 2004|تاريخ الوصول=2007-06-11|المؤلف =General Intelligence and Security Service|التنسيق=PDF}}</ref> و[[المملكة المتحدة]]<ref name="UK">{{مرجع ويب|المسار=https://www.homeoffice.gov.uk/security/terrorism-and-the-law/terrorism-act/proscribed-groups|العنوان=Proscribed terrorist groups|تاريخ الوصول=2006-07-03|المؤلف=United Kingdom Home Office}}</ref> و[[روسيا]]<ref name="Russia">{{استشهاد بخبر| المسار=https://web.archive.org/web/20061114154904/http://www.mosnews.com/news/2006/07/28/russiaterrorlist.shtml|العنوان=Russia Outlaws 17 Terror Groups; Hamas, Hezbollah Not Included}}</ref> و[[السويد]]<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.sweden.gov.se/content/1/c6/06/12/67/01b99143.pdf|العنوان=Radical Islamist Movements in the Middle East|المؤلف=Ministry for Foreign Affairs Sweden|التاريخ=March – June 2006|تاريخ الوصول = 2007-06-11|التنسيق=PDF}}</ref> و[[تركيا]]<ref name="Emniyet">[https://www.egm.gov.tr/temuh/terorgrup1.html "Turkiye'de halen faaliyetlerine devam عدن başlıca terör örgütleri listesi" (Emniyet Genel Müdürlügü)]</ref> و[[سويسرا]]<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.efv.admin.ch/d/dokumentation/downloads/themen/finanzkrimi/CH_UNTerror_1201_e.pdf|العنوان=Report on counter-terrorism submitted by Switzerland to the Security Council Committee established pursuant to resolution 1373 (2001)|التاريخ = December 20, 2001|تاريخ الوصول=2007-06-11|التنسيق=PDF|مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20070609153811/https://www.efv.admin.ch/d/dokumentation/downloads/themen/finanzkrimi/CH_UNTerror_1201_e.pdf|تاريخ الأرشيف=2007-06-09}}</ref> و[[السعودية]] و[[البحرين]] و[[المغرب]] و[[باكستان]] و[[تونس]] و[[لبنان]] و[[الأردن]] و[[مصر]] و[[نيجيريا]] و[[الإمارات]].<ref>[https://arabic.cnn.com/middleeast/2015/12/18/terror-group-infographic انفوجرافيك.. من هم "الإرهابيون" بالنسبة للحلف الإسلامي؟.. الاتفاق على داعش والقاعدة واختلاف على حزب الله والإخوان - CNNArabic.com<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171115222908/https://arabic.cnn.com/middleeast/2015/12/18/terror-group-infographic |date=15 نوفمبر 2017}}</ref>
 
== أصل الكلمة ==
غير أن الصحفي "بيتر بيرجن" قال أنه حصل على وثيقتين من [[سراييفو]] في مكتب [[المؤسسة الخيرية الدولية]]، تشيران إلى أن المنظمة التي تأسست في أغسطس 1988، لم يسميها المجاهدون بهذا الاسم، وأن هاتين الوثيقتين تحتويان على محاضر الاجتماعات التي عقدت لتأسيس مجموعة عسكرية جديدة، وتحت اسم "القاعدة".<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Bergen|2006|p=75}}. Wright indirectly quotes one of the documents, based on an exhibit from the "Tareek Osama" document presented in <span class="plainlinks">[https://fl1.findlaw.com/news.findlaw.com/hdocs/docs/bif/usarnaout10603prof.pdf ''United States v. Enaam M. Arnaout'']</span>.</ref> اتفق بن لادن مع المشاركين في تلك الاجتماعات في [[21 أغسطس|20 أغسطس]] [[1988]]، على أن "القاعدة" ستكون الجماعة الرسمية التي تجمع الفصائل الإسلامية التي هدفها رفع كلمة الله والانتصار لدينه. وكانت هناك قائمة شروط للعضوية مثل السمع والطاعة وحسن الخلق والتعهد بطاعة القادة.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Wright|2006|pp=133-134}}.</ref>
 
ووفقا لرايت، فاسم "تنظيم القاعدة" لم يستخدم في التصريحات العلنية مثل فتوى [[1998]] لقتل الأمريكيين وحلفائهم، ذلك لأن "وجودها كان لا يزال سريًا".<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Wright|2006|p=260}}.</ref> وذكر رايت أن القاعدة تشكلت في 11 أغسطس 1988، في اجتماع مع عدد من كبار قادة الجهاد الإسلامي المصري مثل [[سيد إمام|سيد إمام الشريف]] و[[أيمن الظواهري]] و[[عبد الله عزام]] مع [[أسامة بن لادن]]، حيث اتفق على توظيف أموال بن لادن مع خبرة منظمة الجهاد الإسلامي، ومواصلة الجهاد في مكان آخر بعد أن انسحب السوفييت من أفغانستان.<ref name="RebellionWright">[https://www.newyorker.com/reporting/2008/06/02/080602fa_fact_wright?currentPage=all The Rebellion Within, An Al Qaeda mastermind questions terrorism. by Lawrence Wright. newyorker.com, June 2, 2008] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140708120928/http://www.newyorker.com/reporting/2008/06/02/080602fa_fact_wright?currentPage=all |date=08 يوليو 2014}}</ref>
 
وفي أبريل 2002، أصبح اسم المجموعة "قاعدة الجهاد". ووفقا ل[[ضياء رشوان]]، أن هذا كان "... نتيجة لعملية الدمج بين فرع الجهاد في مصر بقيادة [[أيمن الظواهري]] مع بن لادن والجماعات التي تحت سيطرته، بعد عودته إلى أفغانستان في منتصف التسعينات."<ref>"[https://weekly.ahram.org.eg/2003/619/op13.htm After Mombassa]", ''Al-Ahram Weekly Online'', January 2-8 2003 (Issue No. 619). Retrieved September 3, 2006.</ref>
|تاريخ الوصول=2007-02-11}}</ref> الذي أمدهم بأموال تقارب 600 مليون دولار في السنة تبرعت بها حكومة المملكة العربية السعودية والأفراد المسلمين وخاصة من السعوديين الأثرياء المقربين من أسامة بن لادن.<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Wright|2006}}.</ref>.
[[ملف:Abdullah-3azam.jpg|تصغير|200بك|[[عبد الله عزام]]]]
أسس [[عبد الله عزام]] و[[ابن لادن]] [[مكتب خدمات المجاهدين العرب|مكتب الخدمات]] في [[بيشاور]] ([[باكستان]]) في عام 1984. ومنذ عام 1986، افتتح المكتب شبكة من مكاتب التجنيد في الولايات المتحدة، أبرزها كان مركز اللاجئين "كفاح" في مسجد الفاروق في شارع الأطلسي [[بروكلين|ببروكلين]]. ومن بين أبرز الشخصيات في مركز بروكلين، "العميل المزدوج" [[علي محمد]] (الذي أطلق عليه جاك كلونان عميل [[مكتب التحقيقات الفيدرالي]] اسم " المدرب الأول لابن لادن").<ref>[https://www.pbs.org/wgbh/pages/frontline//////torture/interviews/cloonan.html Cloonan ''Frontline'' interview], PBS, July 13, 2005. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170831211827/http://www.pbs.org:80/wgbh/pages/frontline/torture/interviews/cloonan.html |date=31 أغسطس 2017}}</ref>، و"الشيخ الضرير" [[عمر عبد الرحمن]] رائد عملية تجنيد المجاهدين في أفغانستان.
 
يعتقد أن المجاهدين الأفغان في الثمانينات، كانوا مصدر إلهام لجماعات إرهابية في دول مثل [[أندونيسيا]] و[[الفلبين]] و[[مصر]] و[[المملكة العربية السعودية|السعودية]] و[[الجزائر]] و[[الشيشان]] و[[يوغوسلافيا]] السابقة.<ref name=cooley>{{مرجع ويب|الأخير=Cooley|الأول=John K.|وصلة المؤلف=John K. Cooley|العنوان=Unholy Wars: Afghanistan, America and International Terrorism|العمل=Demokratizatsiya|التاريخ=Spring 2003|المسار=https://findarticles.com/p/articles/mi_qa3996/is_200304/ai_n9199132|التنسيق=reprint}}</ref> ووفقًا للمصادر الروسية، يعتقد أن مرتكبي التفجير الأول ل[[مركز التجارة العالمي]] عام [[1993]]، استخدموا دليلاً كتبته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية للمقاتلين في أفغانستان عن كيفية تصنيع المواد المتفجرة.<ref name=cooley/>
=== موت أسامة بن لادن ===
{{مفصلة|مقتل أسامة بن لادن}}
اغتيل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة فجر الإثنين 2 مايو 2011 في أبوت آباد الواقعة على بعد 120 كم عن إسلام أباد في عملية اقتحام أشرفت عليها [[وكالة الاستخبارات الأمريكية]] ونفذها [[الجيش الأمريكي]] واستغرقت 40 دقيقة. وحدثت الواقعة إثر مداهمة قوات أمريكية خاصة تدعى السيلز لمجمع سكني كان يقيم به مع زوجاته وأبنائه. ودار رحى اشتباك بين بن لادن ورجاله وبين القوات الأمريكية المصحوبة بعناصر من الاستخبارات الباكستانية ونجم الاشتباك عن مصرعه بطلقة في رأسه.<ref>[https://arabic.cnn.com/2011/world/5/2/Osama.resist/index.html مسؤول أمريكي: الحمض النووي يؤكد مقتل بن لادن] - سي إن إن {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140119184804/http://arabic.cnn.com/2011/world/5/2/Osama.resist/index.html |date=19 يناير 2014}}</ref> وقد تمكن المدافعون من إسقاط إحدى المروحيات الأربع التي هاجمت المنزل.
 
== الفكر ==
كان لقطب تأثير أكبر على أسامة بن لادن وعضو آخر بارز في تنظيم القاعدة،<ref>[https://gemsofislamism.tripod.com/qutb_milest_influence_obl.html How Did Sayyid Qutb Influence Osama bin Laden?]</ref> وهو أيمن الظواهري. كان خال أيمن الظواهري محفوظ عزام، من طلاب قطب ومحاميه ومنفذ وصيته، ومن آخر من رأوا قطب قبل إعدامه. واستمع أيمن الظواهري وهو شاب مرارًا وتكرارًا من خاله محفوظ عن نقاء شخصية قطب والعذاب الذي قاساه في السجن".<ref>Mafouz Azzam; cited in {{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Wright|2006|p=36}}.</ref> وقد أعلن الظواهري عن تقديره لقطب في كتابه "فرسان تحت راية النبي".<ref>[https://gemsofislamism.tripod.com/milestones_qutb.html#footnote_24 Sayyid Qutb's Milestones (footnote 24)]</ref>
 
كانت أحد أقوى تأثيرات قطب فكرة أن العديد من الذين يقال إنهم مسلمون، أصبحوا في عداد المرتدين. الأمر الذي لا يعطي فقط للجهاديين "ثغرة شرعية لقتل مسلمين آخرين"، لكنه جعله "أمرًا واجب التنفيذ شرعًا". من هؤلاء المرتدين المزعومين، قادة الدول الإسلامية لأنهم عدلوا عن الشريعة.<ref>[https://www.carlisle.army.mil/usawc/Parameters/07spring/eikmeier.htm Qutbism: An Ideology of Islamic-Fascism] DALE C. EIKMEIER From ''Parameters'', Spring 2007, pp. 85–98. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110615135016/http://www.carlisle.army.mil/usawc/Parameters/07spring/eikmeier.htm |date=15 يونيو 2011}}</ref>
 
== الهيكل التنظيمي ==
على الرغم أن الهيكل الحالي لتنظيم القاعدة غير معروف، حيث تم الحصول على معلومات معظمها من [[جمال الفضل]] الذي قدم للسلطات الأمريكية صورة تقريبية لكيفية تنظيم المجموعة. بالرغم من أن صحة المعلومات المقدمة من الفضل وما دفعه للتعاون محل شك، إلا أن السلطات الأمريكية اعتمدت على شهادته في تصورها الحالي عن تنظيم القاعدة.<ref name="rename">[https://www.time.com/time/printout/0,8816,999237,00.html A Traitor's Tale], ''Time (magazine)'', February 19, 2001 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130316162422/http://www.time.com/time/printout/0,8816,999237,00.html |date=16 مارس 2013}}</ref>
 
[[أسامة بن لادن]] هو الأمير ورئيس هيئة عمليات القاعدة (على الرغم من أن هذا الدور قد يكون شغله [[أبو أيوب عبد الهادي العراقي|أبو أيوب العراقي]])، ويعاونه مجلس الشورى، الذي يتألف من كبار أعضاء القاعدة، والذي قدره مسئولون غربيون بحوالي عشرين إلى ثلاثين شخصا. ويتولى [[أيمن الظواهري]] منصب نائب رئيس عمليات القاعدة، بينما يتولى [[أبو حمزة المهاجر]] زعامة تنظيم القاعدة في العراق. وتتوزع المهام داخل التنظيم كالآتي :
{{مفصلة|أحداث 11 سبتمبر 2001}}
[[ملف:September 17 2001 Ground Zero 01.jpg|تصغير|180px|يمين|آثار هجمات 11 سبتمبر]]
[[ملف:Hotel bomb damage, Jordan.jpg|تصغير|180px|يمين|آثار [[تفجيرات عمان 2005]] في [[الأردن]] اللذي بتناه تنظيم القاعدة.<ref>[https://ar.ammannet.net/news/2569 القاعدة تتبنى تفجيرات عمان « عمان نت<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref><ref>[https://alghad.com/articles/1239952-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-11-%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D8%B5%D9%85%D9%8A%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AF%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8 الذكرى 11 لتفجيرات عمان.. تصميم على دحر الإرهاب<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170519212521/http://alghad.com:80/articles/1239952-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-11-%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D8%B5%D9%85%D9%8A%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AF%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8 |date=19 مايو 2017}}</ref>]]
 
تعتبر اعتداءات 11 سبتمبر هي أكثر الأعمال الإرهابية تدميرًا في أمريكا وفي تاريخ العالم، والتي أسفرت عن مصرع ما يقرب من 3,000 شخص، حيث اصطدمت طائرتين بأبراج مركز التجارة العالمي، وطائرة ثالثة في [[بنتاغون|وزارة الدفاع الأمريكية]]، ورابعة استهدفت [[كابيتول الولايات المتحدة|الكابيتول]] ولكنها تحطمت في [[بنسلفانيا]].
=== أوروبا ===
{{مفصلة|تفجيرات إسطنبول 2003}}
في عام 2003، نفذ إرهابيون سلسلة من التفجيرات في [[أسطنبول]]، مما أسفر عن مقتل 57 شخص وإصابة 700، وتم توجيه الاتهام إلى 74 شخص من قبل السلطات [[تركيا|التركية]]. سبق لبعضهم مقابلة أسامة بن لادن، وعلى الرغم من أنهم رفضوا الانضمام لتنظيم القاعدة، إلا أنهم طلبوا مساعدتها ومباركتها.<ref>[https://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2007/02/12/AR2007021201715_pf.html Washington Post - Al-Qaeda's Hand In Istanbul Plot] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171010145110/http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2007/02/12/AR2007021201715_pf.html |date=10 أكتوبر 2017}}</ref><ref>[https://www.msnbc.msn.com/id/3735645/ Msn News - Bin Laden allegedly planned attack in Turkey - Stymied by tight security at U.S. bases, militants switched targets] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20121020002325/http://www.msnbc.msn.com/id/3735645/ |date=20 أكتوبر 2012}}</ref>
=== الشرق الأوسط ===
شارك تنظيم القاعدة بعملياته في جميع أنحاء منطقة [[الشرق الأوسط]]، منذ منتصف التسعينات. بعد توحيد اليمن في عام 1990، بدأت شبكات غير معروفة في توجية مهام لليمن في محاولة لتقويض رأسمالية الشمال. على الرغم من أنه من غير المرجح أن يكون ابن لادن أو تنظيم قاعدة السعودية قد شارك بها، إلا أن العلاقات الشخصية التي أقاموها، سهلت من مهمتهم في تفجير المدمرة الأمريكية "يو أس أس كول".<ref>{{Cite journal
== أنشطة الإنترنت ==
{{أيضا|قاعدة الجهاد الإلكترونية}}
قال تيموثي توماس، أن القاعدة في أعقاب خروج القاعدة من أفغانستان، لجأت هي وحلفائها إلى الإنترنت هربًا من حالة التحفز الدولي ضدها. ونتيجة لذلك، أصبح استخدام القاعدة لشبكة الإنترنت أكثر تطورًا، وشمل التمويل والتجنيد والتواصل والتعبئة والدعاية، وكذلك نشر المعلومات وجمعها ومشاركتها.<ref>Timothy Thomas, [https://web.archive.org/web/20030410231224/http://www.carlisle.army.mil/usawc/Parameters/03spring/thomas.pdf "Al Qaeda and the Internet: The Danger of Cyberplanning"] Retrieved February 14, 2007. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160309221102/http://web.archive.org/web/20030410231224/http://www.carlisle.army.mil/usawc/Parameters/03spring/thomas.pdf |date=09 مارس 2016}}</ref>
 
يصدر بانتظام أمير القاعدة في العراق "أبو أيوب المصري" أشرطة فيديو قصيرة تمجد نشاط الجهاديين الانتحاريين. وبالإضافة إلى ذلك، قبل وبعد وفاة [[أبو مصعب الزرقاوي]] (الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في العراق)، فإن مظلة تنظيم القاعدة في العراق (مجلس شورى المجاهدين)، كان له تواجد منتظم على الشبكة.
{{اقتباس خاص|أخي أسامة، كم من الدماء أريقت؟ وكم من الأبرياء والأطفال والمسنين والنساء قد لقوا مصرعهم... تحت اسم القاعدة؟ هل ستكون سعيدا للقاء الله سبحانه وتعالى، وأنت تحمل عبء مئات الآلاف أو الملايين من الضحايا على ظهرك؟<ref name=theunraveling/>}}
 
وفي عام 2007، انسحب [[سيد إمام|سيد إمام الشريف]] صاحب التأثير في الأفغان العرب والأب الروحي للقاعدة والمؤيد السابق للتكفير، بشكل مثير من تنظيم القاعدة بعد إصداره كتابه "ترشيد العمل الجهادي في مصر والعالم". وفقًا لمركز بيو للاستطلاعات، فإن تأييد القاعدة قلّ في جميع أنحاء العالم الإسلامي في السنوات الأخيرة.<ref>[https://strata-sphere.com/blog/index.php/archives/5457 strata-sphere.com al-Qaeda Losing Support On Muslim Street, Terrorist Attacks Down 40% Since 2001]</ref><ref>[https://www.cnn.com/2007/WORLD/meast/12/17/saudi.poll/index.html December 18, 2007 Poll: Most Saudis oppose al Qaeda] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171018101750/http://www.cnn.com/2007/WORLD/meast/12/17/saudi.poll/index.html |date=18 أكتوبر 2017}}</ref>
 
== انظر أيضًا ==