الخطوط الجوية الأيبيرية: الفرق بين النسختين